رقم الخبر: 242257 تاريخ النشر: كانون الثاني 11, 2019 الوقت: 20:14 الاقسام: عربيات  
لبنان يعتبر الخروقات الصهيونية اعتداءً ويقدم شكوى لمجلس الأمن
استفزازات لقوات الاحتلال عند أطراف بلدة العديسة

لبنان يعتبر الخروقات الصهيونية اعتداءً ويقدم شكوى لمجلس الأمن

بري: دعوة ليبيا إلى القمة العربية تفاقم السجال في لبنان

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان "الاعتداء الإسرائيلي الجديد على السيادة اللبنانية عبر القيام ببناء حائط وإنشاءات داخل الأراضي اللبنانية في نقاط التحفظ على الخط الأزرق بالقرب من المستعمرة المسماة مسكاف عام".

واعتبرت الخارجية أنه "من الأجدر أن يلتئم مجلس الأمن، وأن يتعامل المجتمع الدولي مع هذا الخرق الواضح والصريح للقرار 1701، كما فعل مع الشكوى المقدمة من قبل العدو الإسرائيلي، وقد أعطى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل تعليماته، بعيد اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، إلى مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة لتقديم شكوى أمام مجلس الأمن بالخروقات الإسرائيلية البرية، والتي تشكل انتهاكا فاضحا للقرار 1701، وتهدد الاستقرار في الجنوب والمنطقة. كما دعا كل البعثات الدبلوماسية اللبنانية في الخارج لشرح الموقف اللبناني من هذا التعدي الإسرائيلي الجديد".

ويستمر العدو الصهيوني في أعماله الإستفزازية عند الحدود اللبنانية، حيث عاود الجمعة تركيب ١٠ بلوكات إسمنتية في المنطقة المتنازع عليها عند الترقيم الحدودي رقم ٤٠٥ في منطقة تلة المحافر عند أطراف بلدة العديسة، وسط إستنفار لضباط وجنود الجيش اللبناني الموجودين في المنطقة، وحضور لقوات "اليونيفل".

كم شهدت مختلف المناطق اللبنانية منذ ساعات الصباح الباكر خروقات عديدة لطائرات التجسس المعادية، التي حلقت فوق سماء لبنان من جنوبه حتى شماله وبقاعه.

ففي البقاع الغربي سُجل تحليق مكثف لطائرات العدو التجسسية والحربية على علو منخفض، كذلك الأمر فوق منطقة البقاع الأوسط وبعلبك-الهرمل.

وفي مناطق الشمال نفذت طائرتين معاديتين طيرانًا دائريًا، كما حلقت الطائرات فوق أجواء مرجعيون والجنوب اللبناني على علو متوسط، خارقة جدار الصوت.

من جهة اخرى نفى المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ما ورد في بيان اللجنة الإعلامية المنظمة للقمة الاقتصادية التنموية من معلومات وتحديداً فيما يتعلق بدعوة ليبيا إلى القمة وعدم دعوة سوريا إليها.

وأكد المكتب الإعلامي لبري على أنّ ما ورد من معلومات في بيان اللجنة الإعلامية هي "مختلقة وعارية عن الصحة تماماً".

كما أبدى المكتب الإعلامي استغرابه الشديد أن يصل هذا الأسلوب من الاختلاقات والتلفيقات لهذا المستوى من القضايا والمقام، مضيفاً أنّ وزير المال علي حسن خليل زار بري بناء لطلب الأخير محتجاً على توجيه دعوات إلى الليبيين.

من جهته، دعا المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى المسؤولين اللبنانيين والحكومة اللبنانية "للالتزام بما نصت عليه البيانات الوزارية تجاه قضية الإمام الصدر خصوصاً بعد تجاوز السلطات الليبية كل الأصول في التعاطي مع القضية".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بيروت ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/4030 sec