رقم الخبر: 242240 تاريخ النشر: كانون الثاني 11, 2019 الوقت: 16:08 الاقسام: اقتصاد  
وسائل الإعلام المعادية تسعى لضرب سوق المال بالبلاد
المركزي الإيراني، داعياً المواطنين لليقظة تجاه مثل هذه الأنباء:

وسائل الإعلام المعادية تسعى لضرب سوق المال بالبلاد

إعتبر البنك المركزي الايراني الأنباء التي روجت لها وسائل الإعلام المعادية أخيراً عن أحد بنوك البلاد بأنها تأتي في سياق ضرب سوق المال بالبلاد.

ودعت العلاقات العامة للبنك المركزي، في بيان أصدرته بهذا الصدد، المواطنين لليقظة تجاه مثل هذه الأنباء وعدم الإنخداع بالأجواء المثارة من قبل وسائل الإعلام المعادية.

وجاء في جانب من البيان الصادر: انه خلال الأيام الأخيرة وردت أنباء كاذبة وشائعات لا أساس لها من قبل تيارات خبرية مأجورة، ما أدى إلى إثارة القلق لدى المودعين أموالهم لدى أحد البنوك التابعة للقطاع الخاص.

من جانبه، أصدر بنك (آيندة) بياناً في هذا الصدد جاء في جانب منه: انه بما أن البنوك تحظى بأهمية كبيرة جداً في النظام الاقتصادي للبلاد، فانها تتعرض لأكبر الهجمات حين تعرض الأعداء لهيكليات البلاد الاقتصادية، مثلما شهدنا خلال الأيام الأخيرة مزاعم فارغة ولا أساس لها مطروحة من قبل وسيلة إعلام مكشوفة وسيئة الصيت، وبالتالي إعادة نشر النبأ المذكور في شبكات التواصل الاجتماعي حول أداء البنك المذكور.

وتابع البيان: ان مثيري الشائعات والمزاعم هذه الأيام هم أنفسهم أولئك الذين كانوا خلال العام الأخير من الحرب الاقتصادية أداة حرب نفسية، حيث استهدفوا في فترة ما نظام العملة الأجنبية واقتصاد البلاد وفترة أخرى سوق المنتوجات وحاجات الشعب الأساسية، واليوم يستهدفون إسم وسمعة البنوك وخالقي فرص العمل.

ورفض البنك بقوة المزاعم الأخيرة التي وردت في الأجواء الافتراضية حوله، داعياً الزبائن لمتابعة الأنباء المتعلقة بالبنك عبر قوات الاتصال الخاصة به أو وسائل الإعلام الداخلية التي يعتد بها والمراجع الرسمية في البلاد.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/4655 sec