رقم الخبر: 241820 تاريخ النشر: كانون الثاني 06, 2019 الوقت: 17:25 الاقسام: اقتصاد  
المركزي الإيراني بصدد حذف 4 أصفار من العملة الوطنية
وإصلاح النظام المصرفي

المركزي الإيراني بصدد حذف 4 أصفار من العملة الوطنية

أعلن رئيس كتلة النواب الولائيين في مجلس الشورى الاسلامي، النائب حميد حاجي بابائي، ان محافظ البنك المركزي أعلن ان السيولة النقدية البالغة 1700 ألف مليار فقدت 30 بالمئة من قدرتها جراء التضخم، وقال: إننا نعتزم حذف أربعة أصفار من العملة الوطنية وينبغي أن نبادر الى هذه الخطوة على وجه السرعة، كما ينبغي إصلاح النظام المصرفي.

وأشار حاجي بابائي، في تصريح لوكالة أنباء فارس، الى اجتماع الكتلة الذي عقد يوم الأحد بحضور محافظ البنك المركزي عبدالناصر همتي لبحث وضع احتياطي البلاد من العملة الصعبة والتضخم في المجتمع، وقال: ان همتي أشار في الاجتماع الى أن البنك المركزي أمام تحديين مهمين، هما العملة الصعبة والعملة الوطنية؛ وفي الوقت الذي يعاني الشعب من حجم التضخم نجد ان قيمة العملة الصعبة اتجهت الى الاستقرار .وتابع: ان همتي أشار الى أن الرئيس الأميركي ترامب مضطر الى التراجع يومياً، فبعد أن ادعى انهيار الاقتصاد الايراني يقول اليوم ان العملة الوطنية الايرانية محاصرة الآن.

وأوضح حاجي بابائي ان محافظ البنك المركزي أعلن ان الحكومة لا تخطط أبداً لرفع قيمة العملة الصعبة ويتعين أن نحقق أفضل النتائج بأقل التكاليف .وأفاد بأن همتي يقول ان دواعي عدم تراجع قيمة العملة الصعبة يعود ما يتصوره الجميع بأن قيمة العملة الصعبة ستزداد من جديد، مشيراً الى أن الطريق بات مفتوحاً مع الصين وكوريا الجنوبية وهو في طريقه الى التذليل مع الهند فيما يجري التباحث مع تركيا في هذا المجال. وأعلن حاجي بابائي ان همتي قال انه لا يمكن عقد الآمال كثيراً على القناة الأوروبية؛ ولكن ينبغي العمل على مطالبتها .

وفي السياق، أعلن مسؤول مطلع في البنك المركزي الايراني، بأن شطب الأصفار من العملة الوطنية غير ممكن خلال فترة قصيرة وهو بحاجة الى تمهيدات لفترة عامين. وقال المصدر: ان التحضير لتنفيذ مثل هذا المشروع بحاجة الى تمهيدات لفترة عامين وان عملية تنفيذه ليست قصيرة الأمد.

وفي وقت سابق، أعلن مسؤولو البنك المركزي بأن شطب الأصفار من العملة الوطنية رهن بالسيطرة على التضخم، ورأوا بأنه لا يمكن المبادرة الى شطب الأصفار من العملة في ظروف التضخم وان احتمال ارتفاع أسعار السلع والخدمات يكون قائماً، وكذلك إمكانية عودة الأصفار بعد عدة أعوام. لذا فان من ضرورات التنفيذ الناجح لسياسة شطب الأصفار من العملة الوطنية هو شطب العوامل المؤدية للتضخم (اعتماد النظام المصرفي على مصادر البنك المركزي، اعتماد الحكومة على العوائد النفطية) وان تنفيذ هذا المشروع يكون ممكناً في ظروف التضخم أحادي الرقم واستقرار الأسعار.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/4123 sec