رقم الخبر: 240747 تاريخ النشر: كانون الأول 26, 2018 الوقت: 11:32 الاقسام: سياسة  
آراء وتعازي في وفاة آية الله هاشمي شاهرودي
حزن على مواقع التواصل الاجتماعي بعد رحيل آية الله هاشمي شاهرودي

آراء وتعازي في وفاة آية الله هاشمي شاهرودي

* نبيه بري يعزي بوفاة اية الله هاشمي شاهرودي. * الزعيم الأعلى لشيعة باكستان يقدّم التعازي بمناسبة وفاة آية الله الشاهرودي. *مدير عام وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء: آية الله الشاهرودي كان مظهراً بارزاً للإعتدال. * العميد شكارجي: اية الله شاهرودي كان خبيرا بالأعداء ومحاربا للظلم.

 نبيه بري يعزي بوفاة اية الله هاشمي شاهرودي

أبرق رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الى قائد الثورة الإسلامية في ايران اية الله العظمى السيد علي الخامنئي 'معزياً بوفاة رئيس مصلحة تشخيص النظام في الجمهورية الإسلامية الإيرانية العلامة اية الله السيد محمود هاشمي شاهرودي'.

كما أرسل بري برقيتين مماثلتين الي الرئيس الإيراني حسن روحاني ورئيس مجلس الشورى في الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي لاريجاني.

وقد توفى آية الله هاشمي شاهرودي بعد معاناته الطويلة مع المرض، في الساعة العاشرة من مساء امس الاول الاثنين بالتوقيت المحلي (السادسة والنصف مساء بتوقيت غرينتش) عن عمر ناهز 70 عاما.

الزعيم الأعلى لشيعة باكستان يقدّم التعازي بمناسبة وفاة آية الله الشاهرودي

أصدر اليوم الاربعاء العلامة «راجا ناصر عباس جعفري» الأمين العام لحزب مجلس وحدة المسلمين (MWM) الباكستاني والذي يُعتبر من الاحزاب الرائدة الشيعية في هذا البلد بياناً قدّم فيه التعازي بمناسبة رحيل آية الله سيد محمود هاشمي الشاهرودي رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام.

ونقلاً عن مكتب حزب مجلس وحدة المسلمين، وصف العلامة جعفري هذا الفقيد بأنه كان من المقربين الى سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله سيد علي الخامنئي دام ظله العالي.

وأكّد العلامة جعفري خلال البيان على أنّ رحيل آية الله الشاهرودي سيبقى ملحوظاً ومشهوداً في مجموعة الثورة الاسلامية ونظام الجمهورية الاسلامية، لافتاً الى عدم نسيان مساعي هذا العالم الراحل التي بدأت منذ انتصار الثورة الاسلامية واستمرت في أيّام زعامة سماحة قائد الثورة الاسلامية وكان لها دور هام.

يُذكر بأن آية الله هاشمي شاهرودي وبعد معاناته الطويلة مع المرض، توفي في الساعة العاشرة من مساء امس الاول الاثنين بالتوقيت المحلي (السادسة والنصف مساء بتوقيت غرينتش) عن عمر ناهز 70 عاما.

و ولد آية الله هاشمي شاهرودي في العام 1948 في مدينة النجف الاشرف في العراق وكان عضواً في مجلس صيانة الدستور في دوراته الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والسابعة.

وفي العام الماضي تولي آية الله هاشمي شاهرودي رئاسة مجمع تشخيص مصلحة النظام بقرار من سماحة القائد، وكان رئيساً للمجلس الاعلى لحل الخلافات وتنظيم العلاقات بين السلطات الثلاث بقرار من سماحته ايضاً.

مدير عام وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء: آية الله الشاهرودي كان مظهراً بارزاً للإعتدال

كتب مدير عام وكالة الجمهورية الاسلامية الايرانية للأنباء ضياء هاشمي في مقال: إنّ الراحل آية الله الشاهرودي كان مظهراً للإعتدال في ايران وعلى صعيد العالم الاسلامي وقد تبيّنت مواقفه في طيات أفكاره وسيرته العملية بوضوح.

وأضاف هاشمي خلال المقال الذي كتبه ونشرته وكالة إرنا بأنّ هذه الشخصية كانت ضمن الشخصيات الفقيهة البارزة في فرعَي الفقه والاصول وشخصية صاحبة رأي وذات نمط اجتهادي حصري، جعلت منه بين أوساط الحوزات العلمية في مدينتي قم والنجف وباقي المحافل العملية شخصية تُعرَف بالعالم والخبير الاسلامي.

وأشار هاشمي خلال مقاله الى الأعمال والمؤلفات المتعددة التي بيّنت موهبة الإبداع والخلاقية لدي هذا العالم، واصفاً هذه المؤلفات والدروس التي ألقاها بأنها تراث قيم تركه لنا.

وكتب مدير عام وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء أنّ آية الله الشاهرودي رغم مكانته الراقية والسامية العلمية والقيادية والسياسية إلّا أنه كان رجلاً متواضعاً يترك انطباعاً رائعاً وطيباً على كل من يلتقي به.

كما نعته بأنه شخصية عارفة وملمة بقضايا الزمان ومستجداته ومتابعة لأحداثه، جعلتهُ يتمتع برؤية عميقة ومعلومات دقيقة عن القضايا، مشيراً في نفس الوقت الي صفة بارزة اُخرى كان يتمتع بها هذا العالم متمثلة في ترحيبه بالنقد المُوَجَّه اليه.

وعن حياة آية الله محمود الهاشمي الشاهرودي كتب هاشمي: إنّ الشاهرودي كان ايرانياً كبر ونمَي في العراق ودرَس فيها وكان على صلة بالعالم العربي وبعلماء الاسلام بشكل واسع النطاق.

ووصف هاشمي ايّاه بأنه كان شخصية خبيرة في الشؤون الاسلامية تحمل رؤية تجددية دون أن تزج بنفسها في فئة أو جماعة خاصة بل كانت في خدمة الوطن.

وعبّر مدير عام وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء عن قناعته بأنّ آية الله الشاهرودي كان شخصية معتدلة ومتوازنة ومظهراً للاعتدال الايراني والاعتدال في العالم الاسلامي، معتبراً رحيله خسارة لا يمكن تعويضها.

وكتب مدير عام وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء: إنّ هذه الشخصية البارزة الراحلة ستبقى خالدة ومذكورة بالخير الى الأبد داعياً له بأن يُحشر مع أجداده الطاهرين.

العميد شكارجي: اية الله شاهرودي كان خبيرا بالأعداء ومحاربا للظلم

اوضح العميد "ابو الفضل شكارجي"، أن اية الله هاشمي شاهرودي"، كان خبيرا بالاعداء وكافح الظلم ورحيله ترك ثلمة كبيرة في الثورة والنظام الإسلامي.

ان العميد "أبو الفضل شكارجي"، أشار على هامش مراسم تشييع جثمان اية الله  هاشمي شاهرودي"، إلى ان رحيل شاهرودي ترك فجوة كبيرة في الثورة والنظام الإسلامي وقد قدم خدمات كبيرة وكان الصاحب الصادق للامام الرحل الخميني "قدس" وقائد الثورة.

وأضاف لقد بقى حتى اخر عمره محاربا للظلم والاستكبار العالمي متابعا كما انه كان ولائيا وخبيرا بالاعداء ومكافحا للظلم.

من جانبها، تقدمت مؤسسة البلاغ بأحرّ التعازي إلى صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف) وإلى سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي (دام ظله) وإلى المراجع العظام والحوزات العلمية وتلامذته ومحبيه وكافة المؤمنين بمناسبة رحيل العالم الرباني والمرجع المجاهد سماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي الشاهرودي (رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية). واعتبرت أن الفقيد كان من أبرز تلامذة آية الله العظمى السيد أبوالقاسم الخوئي، وآية الله العظمى السيد الإمام الخميني، وآية الله العظمى السيد الشهيد محمد باقر الصدر (رضوان الله تعالى عليهم)، والذي حمل فقه مدرسة السيد الشهيد فقدم التضحيات وتحمل أشد ألوان التعذيب على يد النظام البعثي المقبور، وكرس حياته في طلب العلم وتدريس العلوم الدينية والاجتهاد العلمي، حيث ترك خلفه موروثاً غنياً لدى العلماء والطلاب المثاربين لنشر التعاليم الاسلامية.

حزن على مواقع التواصل الاجتماعي بعد رحيل آية الله هاشمي شاهرودي

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعد الإعلان عن وفاة رئيس مجمع تشخيص مصلحة النّظام في ايران آية الله السيد محمود هاشمي شاهرودي.

وأطلق مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان والعراق والبحرين والسعودية وإيران هاشتاغ #هاشمي_شاهرودي الذي كان ضمن قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في هذه الدول حاصدا أكثر من تسع آلاف تغريدة عبر من خلالها المستخدمون عن حزنهم لفقدان مرجع ديني بحجم السيد شاهرودي.

ونشر المستخدمون صورا لآية الله شاهرودي مع قائد الثورة الاسلامية في إيران آية الله السيد علي خامنئي.

وكتبت المغردة عفيف(@Afife2018 ):نعزيكم بوفاة المرجع الديني آية الله العظمي السيد محمود الهاشمي الشاهرودي قدس سره الشريف #آيت_الله_شاهرودي.

وكتبت زينب 2 (@shms_67 )وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ

#آيت_الله_محمود_هاشمي

ارتحال حضرت #آيت_الله_هاشمي_شاهرودي #انالله_وانااليه_راجعون

وغرد ابومنتظر #الأهوازي (@montazerrrr) : نعزي كافة المواطنين برحيل السيد المجاهد العلامة#آيت_الله_شاهرودي #آيت_الله_هاشمي_شاهرودي. انا لله وانا اليه راجعون وحسبنا الله ونعم الوكيل.

وكتبت مغردة تدعي (@MonaTahini) : رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله محمود هاشمي #شاهرودي في ذمّة الله.

وغردت عاشقة #أهل_البيت (@z_musavii) : عظم الله اجورنا واجوركم #آيت_الله_شاهرودي #آيت_الله_هاشمي_شاهرودي.

وكتب الاعلامي السوري حسين_مرتضي (@HoseinMortada) وفاة رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية آية الله محمود هاشمي شاهرودي.

وقد توفي آية الله هاشمي شاهرودي بعد معاناته الطويلة مع المرض، في الساعة العاشرة من مساء امس الاول الاثنين بالتوقيت المحلي (السادسة والنصف مساء بتوقيت غرينتش) عن عمر ناهز 70 عاما.

وولد آية الله هاشمي شاهرودي في العام 1948 في مدينة النجف الاشرف في العراق وكان عضواً في مجلس صيانة الدستور في دوراته الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والسابعة.

وفي العام الماضي تولي آية الله هاشمي شاهرودي رئاسة مجمع تشخيص مصلحة النظام بقرار من سماحة القائد، وكان رئيساً للمجلس الاعلي لحل الخلافات وتنظيم العلاقات بين السلطات الثلاث بقرار من سماحته ايضا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/2126 sec