رقم الخبر: 239727 تاريخ النشر: كانون الأول 15, 2018 الوقت: 20:15 الاقسام: عربيات  
السلطة الفلسطينية تقمع تظاهرات شعبية في مدينتي الخليل ونابلس
الاحتلال يفجر منزل عائلة في مخيم الأمعري برام الله

السلطة الفلسطينية تقمع تظاهرات شعبية في مدينتي الخليل ونابلس

*بريطانيا: لن نصمت حيال الانتهاكات في الأراضي المحتلة *إصابات واعتقالات خلال مواجهات بالقدس والضفة

بعد العمل على تفخيخه وهدم جدرانه الداخلية طيلة ليل الجمعة فجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة الأسير إسلام أبو حميد في مخيم الأمعري برام الله بعدما هجرت ساكنيه من عجزة وأطفال ونساء.

وكانت قوات الاحتلال قد داهمت ليلاً مخيم الأمعري بالآليات تمهيداً لعملية الهدم، حيث تصدّى لها الشبان لتندلع مواجهات أسفرت عن جرح عدد من الفلسطينيين.

وأشار مصدر محلي إلى أن هدم منزل أبو حميد جاء بقرار شخصي من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، متحدثاً عن إصابة عشرات الفلسطينيين بجروح جراء التفجير الوحشي للمنزل.

كما لفت المصدر إلى حالة غضب كبيرة وتوتر في الضفة الغربية المحتلة السبت.

واعتبر مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي بمحافظة رام الله أن جريمة هدم منزل عائلة أبو حميد هي "جريمة حرب".

القيادي بالمبادرة الوطنية نبيل دياب قال من جهته "واهم هذا الاحتلال أن بهدمه لبيوت المناضلين سينال من عزيمتنا"، مضيفاً "إننا من وسط الركام ننهض ألف مرة ومرة لنقاومه وحتماً سننتصر".

هذا ورشق شبّان فلسطينيون جنود الاحتلال لدى اقتحامهم مخيم الأمعري ليلاً ورشقوهم بالحجارة.

الهلال الأحمر الفلسطيني قال من جهته "تعاملنا مع 56 إصابة نتيجة اقتحام قوات الاحتلال لمخيم الأمعري".

هذا واحتجزت قوات الاحتلال مئات الأهالي بينهم نساء وأطفال في محيط مخيم الأمعري في مدرسة البيرة الأساسية عقب مداهمة منزل والدة الأسير إسلام أبو حميد.

من جانب آخر استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "اعتداء الأجهزة الأمنية الفلسطينية على مسيرة شعبية في نابلس والخليل" ، الجبهة اعتبرت ذلك "وصمة عار على جبين قيادة السلطة وأجهزتها الأمنية".

وأكّدت "الجبهة أنه بدلاً من أن تصوّب السلطة أسلحتها وتوجه أفراد أجهزتها الأمنية في الدفاع عن الشعب الفلسطيني والتصدي لاستباحة الاحتلال مدن وقرى الضفة، تنهال بالضرب على النساء والشبان والأطفال".

ودعت الجبهة إلى "التحلل الكامل من نهج التسوية واتفاقية أوسلو المدمرة والتزاماتها الأمنية وفي مقدمتها التنسيق الأمني".

من جهته، وصف مسؤول الاعلام في حركة الجهاد الاسلامي داوود شهاب قمع السلطة للتظاهرات الشعبية بـ "العمل مشين، مشيراً إلى أن تعرّض أجهزة السلطة للمتظاهرين ضد الاحتلال الإسرائيلي أمر مستنكر ومرفوض.

وقالت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية إن الدعوة في محافظة نابلس للتظاهر كانت على أساس رفع العلم الفلسطيني فقط.

في غضون ذلك أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين، فجر السبت، خلال مواجهات مع قوات العدو الصهيوني في قرية العيسوية شمال شرق مدينة القدس المحتلة.

وأفادت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" نقلا عن مصادر طبية بأن حالة الشبان المصابين خلال المواجهات طفيفة، إذ أصيبوا بأطرافهم وقدم لهم العلاج ميدانيا. وذكر شهود بأن قوات العدو ثلاثة شبان خلال وقوفهم أمام منازلهم في حي عبيد.

وأغلق شبان المدخل الغربي لقرية العيسوية بحاويات النفايات، ورشقوا الحجارة والمفرقعات نحو الجنود، نصرة لشهداء فلسطين.

وأشار الشهود إلى أن أكثر من 5 جنود أصيبوا بالحجارة خلال المواجهات التي اندلعت بالعيسوية. كما اندلعت مواجهات عنيفة في محيط جامعة القدس ببلدة أبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة.

وأطلقت قوات العدو قنابل الغاز والأعيرة المطاطية بكثافة نحو الشبان خلال المواجهات، ما تسبب بإصابة عدد منهم بالاختناق جراء استنشاق الغاز.

كما اندلعت مواجهات في جبل الزيتون ببلدة الطور وحيي واد الجوز وباب حطة بالبلدة القديمة بالقدس.

وفي سياق آخر أكد المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إدون صامويل أن حكومته لن تصمت في وجه الانتهاكات الإسرائيلية والاقتحامات المتواصلة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، لا سيما تلك التي تخضع للسيطرة الأمنية الفلسطينية في المناطق المصنفة.

وشدد في لقاء خاص مع تلفزيون فلسطين مساء الجمعة، على أن السلطة الفلسطينية هي السلطة الشرعية للأمن والاستقرار في هذه المنطقة، وبريطانيا ممثلة بحكومتها ووزرائها تحث الإسرائيليين في كل فرصة لإيقاف الانتهاكات، كما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وبالرد على الإجراء الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل سفارتها إليها، أكد أن موقف حكومته واضح بهذا الشأن، بعدم الاعتراف بالقدس عاصمة لأي دولة حتى نهاية المباحثات المباشرة.

*أول رد فلسطيني على اعتراف أستراليا بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني

في السياق قال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، إن أستراليا حاولت التخفيف من خطورة قرارها المخالف للقانون الدولي، عبر تمرير عناصره التي تتعارض مع قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وبحسب بيان للوزارة الفلسطينية حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، أوضح الوزير: "أن تمرير العناصر بالتداخل مع عناصر أخرى قد توحي للقارئ أنها تعكس احترام والتزام أستراليا بتلك القرارات والقوانين، فمن جهة اعتراف أستراليا بالقدس الغربية كعاصمة لـ" إسرائيل"، لا يعفيها من تناقضها الكامل مع مرجعيات عملية السلام المستندة إلى القانون الدولي، القائل أن القدس الشرقية أرض فلسطينية محتلة، وأن أي اعتراف بالقدس الغربية كعاصمة لـ" إسرائيل"، يجب أن يرافقه اعتراف بالقدس الشرقية كعاصمة لفلسطين".

وكان رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، قال في وقت سابق السبت، إن بلاده تعترف رسميا بالقدس الغربية عاصمة لـ" إسرائيل"، متراجعة بذلك عن سياسة تنتهجها في الشرق الأوسط منذ عشرات السنين، ولكنها لن تنقل سفارتها هناك على الفور.

* 75 إصابة بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال للمسيرات شرق غزة

أصيب 75 مواطناً فلسطينيا بالرصاص والعشرات بالاختناق الشديد مساء الجمعة جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات السلمية الشعبية على حدود قطاع غزة ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار في جمعة "المقاومة حق مشروع".

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة اشرف القدرة: "إن 75 مواطناً أصيب بالرصاص الحي بينهم 7 مسعفين وصحفي خلال قمع الاحتلال للمسيرات شرق قطاع غزة".

وقد توافدت الجماهير الفلسطينية منذ ظهيرة الجمعة إلى كافة مخيمات العودة شرق قطاع غزة، ورفع المشاركون العلم الفلسطيني ورددوا هتافات بحق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وفقاً للقوانين والقرارات الشرعية والدولية.

وأفادت وكالة فلسطين اليوم، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي بادرت بإطلاق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع بشكل كثيف تجاه المشاركين في المسيرة السلمية، على بعد ما يقارب 100 متر من السياج الزائل شرق قطاع غزة.

وأشارت إلى أن مصور وكالة الرأي المحلية عطية درويش أصيب بقنبلة غاز في الوجه فيما أصيب 7 مسعفين بالاختناق الشديد في القطاع. وذكر مراسل الوكالة أن مجموعة من المواطنين تمكنوا من إزالة أجزاء من السياج الزائل شرق قطاع غزة.

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4765 sec