رقم الخبر: 238827 تاريخ النشر: كانون الأول 04, 2018 الوقت: 17:27 الاقسام: اقتصاد  
زنغنة: الضغوط على إيران تهدف إلى وقف صادرات النفط والبتروكيمياويات
معلناً أن قطاع الطاقة بات اليوم الخندق الأول في الحرب الباردة

زنغنة: الضغوط على إيران تهدف إلى وقف صادرات النفط والبتروكيمياويات

أكد وزير النفط الايراني، بيجن زنغنة، ان معظم الضغط على البلاد يتركز على وقف صادرات ايران من النفط والغاز والمشتقات النفطية والمنتجات البتروكيمياوية.

وقال الوزير زنغنة، الاثنين، أمام الاجتماع التخصصي لقادة وحدات التعبئة بوزارة النفط: إننا نخوض معترك حرب باردة بكل معنى الكلمة. وأضاف: ان أميركا وحلفاءها الإقليميين يحاولون على أعتاب الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الاسلامية وعبر ممارسة الضغط وايجاد شحة اقتصادية الإيحاء بأن الثورة وصلت الى طريق مسدود.

وأكد زنغنة ان قطاع النفط والغاز والبتروكيمياويات بات اليوم الخندق الأول في الحرب الباردة، وقال: ان الأعداء يعلمون ان منتجاتنا تفيض عن حاجتنا الداخلية ويتعين تصدير الفائض لتحقيق عائدات، كما انهم يعلمون اننا بحاجة الى العملة الصعبة لسد بعض الحاجات بالبلاد.

واعتبر زنغنة الحصار اقتصادي المفرض على ايران في الظروف الراهنة بأنه الأشد، وقال: ان حشداً من الزملاء يعملون اليوم من دون أي ضجيج للحفاظ على إنتاج وتصدير النفط والغاز والمشتقات النفطية والمنتجات البتروكيمياوية. وأكد ضرورة العمل بهدوء وان تسريب أية معلومة هي بمثابة دعم للعدو ويلفت نظره الى ما يدور في خلدنا على غرار تستر القادة في الحرب على موعد ومسار وساعة الصفر للهجوم .

وشدد وزير النفط على ضرورة تجنب أي تقصير لأنه سيهدر الجهود والدماء التي بذلت من أجل الاسلام والثورة . وأفاد بأن نهج الحكومة يقوم على سد الحاجات الأساسية للشعب في القطاعات المتعلقة بالغذاء والأدوية والمعدات الطبية، وكذلك المواد الأولية اللازمة للمصانع الرئيسية من أجل أن تواصل نشاطها .

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3733 sec