رقم الخبر: 238780 تاريخ النشر: كانون الأول 04, 2018 الوقت: 12:45 الاقسام: عربيات  
زيارة بن سلمان لن تغير شيئا في مواقف الجزائر
مسؤول حزبي جزائري؛

زيارة بن سلمان لن تغير شيئا في مواقف الجزائر

شجب النائب 'أحمد صدوق' رئيس الكتلة البرلمانية لحزب 'حركة مجتمع السلم' في المجلس الشعبي الوطني زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للجزائر، مؤكدا أنها زيارة لن تغير شيئا في مواقف الجزائر بشأن القضايا الإقليمية والدولية.

وقال أحمد صدوق، في حوار مع مراسل إرنا بالجزائر، 'مخطئ من يعتقد أن زيارة محمد بن سلمان إلى الجزائر ستعمل على تغيير مواقفها من القضايا الإقليمية والدولية، وسيكون واهما أكثر إن كان يظن زيارته هذه ستغير من موقف الجزائر من القضية الفلسطينية ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني، أو موقفها مما يحدث في اليمن أو علاقتها مع سوريا وإيران'.

وأوضح أحمد صدوق أن موقف حركة مجتمع السلم الرافض لزيارة ولي العهد السعودي 'ليس موقفا من السعودية التي تعتبر بلدا شقيقا وتجمعنا معه مصالح متبادلة، إنما هو رفض لشخص محمد بن سلمان، بالنظر إلى تورطه في عدد من القضايا، ليس أقلها الجرائم التي تقترف بسياسته في اليمن وتورطه في مقتل الصحفي جمال خاشقجي بطريقة بشعة، إضافة إلى موقفه الداعم لإسرائيل، وأخيرا تورطه في انهيار أسعار النفط إرضاء للرئيس الأمريكي دونالد ترامب'.

في هذا السياق، اعتبر أحمد صدوق أنه 'من عدم الحياء من ولي العهد السعودي أن يزور بلدا تضرر كثيرا من انهيار أسعار النفط بسبب سياسته لإرضاء الرئيس الأمريكي، خاصة وأنه يعلم أن الجزائر تعتمد بشكل أساسي على مداخيل المحروقات'.

وبحسب أحمد صدوق، فإن زيارة بن سلمان إلى الجزائر زيارة لم تأت في وقتها بالنظر إلى المعطيات التي ذكرها، وهي زيارة محرجة للجزائر، ولكن ما عسى الحكومة الجزائرية تعمل تجاه شخص دعا نفسه للزيارة سوى أن ترحب بها'.

ويرى أحمد صدوق أن بن سلمان من خلال زيارته للجزائر وزياراته المكوكية لدول أخرى هي محاولة لإستدارك سمعة ضاعت بسبب ما اقترفه، ومحاولة لتبييض نفسه بعدما فشل في إقناع دول أخرى انفضت من حوله في اجتماع مجموعة الـ 20 بالارجنتين'.

وأضاف أحمد صدوق أن بن سلمان 'يعتقد أنه بإمكانه أن يشتري مواقف الدول لصالحه بالمال، لكنه مخطئ إن اعتقد أن بإمكانه ذلك مع الجزائر'.

وخلص أحمد صدوق إلى القول: إن 'الزيارة قد تكون فرصة لمحمد بن سلمان ليتعلم من الجزائر معنى سيادة الدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لها'، مؤكدا أن 'هذه المبادئ التي تحرص عليها الجزائر هي التي تعطي السمعة الطيبة وليس المال'، مشيدا 'بالموقف الأصيل الذي أبداه الرأي العام الجزائري الرافض لهذه الزيارة'.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7192 sec