رقم الخبر: 238379 تاريخ النشر: تشرين الثاني 29, 2018 الوقت: 12:39 الاقسام: عربيات  
آخر تطورات مباحثات استانا 11 حول سوريا

آخر تطورات مباحثات استانا 11 حول سوريا

دعت اليوم الخميس الدول الضامنة لعملية أستانا بنسختها الـ11 (روسيا وتركيا وإيران) جميع الفصائل المسلحة في سوريا إلى الانفصال عن "داعش" و"جبهة النصرة"، في حين اتهمت دمشق أنقرة بعدم تنفيذ اتفاق المنطقة المنزوعة السلاح بإدلب.

وأكدت الدول الضامنة، في بيان مشترك، اليوم الخميس، عزمها بذل المزيد من الجهود المشتركة لإطلاق اللجنة الدستورية السورية.
هذا واتفق المشاركون في محادثات أستانا على إدراج 142 شخصا في قائمة اللجنة الدستورية السورية من أصل 150.
وانطلقت في العاصمة الكازاخستانية، أمس الأربعاء، أعمال الجولة الحادية عشرة من اجتماع أستانا حول تسوية الأزمة السورية.
وأكد رئيس قسم آسيا وأفريقيا في وزارة خارجية كازاخستان، حيدر بك توماتوف، في تصريح للصحفيين، أن جميع المشاركين في محادثات الجولة الحادية عشرة من اجتماع أستانا وصلوا إلى العاصمة الكازاخستانية.
يذكر أن المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي عقد في الـ30 من يناير الماضي في مدينة سوتشي الروسية، قد اتفقوا على تشكيل لجنة دستورية مكونة من 150 شخصا على أساس حصص متساوية، 50 شخصا من الحكومة السورية و50 من المعارضة و50 آخرون من المجتمع المدني لمناقشة إصلاح الدستور السوري الحالي.

الجعفري يوجه رسالة إلى "القوات الأجنبية الموجودة في سوريا بشكل غير شرعي

من جانبه اتهم رئيس وفد الحكومة السورية إلى أستانا بشار الجعفري تركيا بعدم تنفيذ اتفاق المنطقة منزوعة السلاح بإدلب، مشيرا إلى أن قصف حلب الأخير بالمواد الكيميائية كان بمساعدة خارجية.
وعرض الجعفري أثناء مؤتمر صحفي صورة، قال إنها لجنود أتراك يقومون بتغيير اسم بلدة سورية في شمال غرب سوريا من قسطل مقداد إلى سلجوق أوباصي.
 
 
كما وجه رئيس وفد سوريا إلى اجتماعات أستانا رسالة إلى "القوات الأجنبية الموجودة في سوريا بشكل غير شرعي".
وقال المبعوث الدائم لسوريا لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، إنه على هذه القوات الانسحاب فورا من الأراضي السورية، حسب وكالة الأنباء السورية.
وتحدث الجعفري عن القوات التركية في سوريا، وأكد أنها "دخلت الأراضي السورية بشكل غير شرعي في شمال غرب سورية وتقوم بتغيير معالم المناطق التي تنتشر فيها".
واعتبر الجعفري هذا الأمر عدوانا واضحا: "نحن أمام عدوان واحتلال واضح يقوم به النظام التركي خلافا لالتزاماته في أستانا واتفاق سوتشي".
وشدد الجعفري أنه على جميع القوات الأجنبية الموجودة في سوريا بشكل غير شرعي الانسحاب فورا من الأراضي السورية.
وتابع الجعفري: "هناك خلل فاضح في سلوك الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا التي وافقت على قرارات مجلس الأمن التي تؤكد الالتزام بسيادة سورية في حين تنشر هذه الدول قواتها بشكل غير شرعي في سوريا".
وانطلقت في العاصمة الكازاخية أستانا، أمس، أعمال الجولة الحادية عشرة من اجتماع أستانا حول تسوية الأزمة فى سوريا.
على الطرف الآخر أكد رئيس وفد المعارضة السورية إلى محادثات أستانا، أحمد طعمة، أن الجولة المنتهية من المحادثات توجت بإحراز تقدم في مسألة اللجنة الدستورية قد يشكل أساسا للمضي نحو الحل السياسي للنزاع.
وأعرب طعمة، أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس وفد المعارضة في أستانا، عن قلقه إزاء تصرفات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة و"قوات سوريا الديمقراطية" المتحالفة معه في شرق الفرات، مشددا على أن ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية هي النقطة المتفق عليها من قبل الجميع.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0629 sec