رقم الخبر: 238165 تاريخ النشر: تشرين الثاني 27, 2018 الوقت: 08:53 الاقسام: محليات  
القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة الإسلامية
في البيان الختامي لمؤتمر الوحدة الاسلامية:

القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة الإسلامية

أكد البيان الختامي للمؤتمر الدولي للوحدة الاسلامية، في بيانه الختامي، بأن القضية الفلسطينية تعد القضية المركزية العادلة للأمة الاسلامية وان 'اسرائيل' هي العدو الأول للعالم الاسلامي ويجب توجيه كل الطاقات لمقاومتها بكل الاشكال.

وأشار بيان المؤتمر الذي عقد في طهران على مدى 3 ايام في بيانه الختامي، مساء الاثنين، إلى ضرورة توحيد الصف وإنهاء الصراعات بين البلدان الإسلامية وداخلها عبر تحديد العدو بشكل دقيق.

كما رفض البيان 'صفقة ترامب لتصفية القضية وكل أشكال التسوية مع العدو الإسرائيلي'، بالإضافة إلى رفض إلغاء حق العودة وتهويد القدس ونقل عاصمة الكيان المحتل إليها.

وطالب البيان بدعم الشعب الفلسطيني في مواجهة الجرائم الإسرائيلية والعمل على رفع الحصار عن غزة، كما رفض كل أنواع التطبيع السياسية والتجارية والثقافية والرياضية مع العدو الإسرائيلي.

وشدد بيان المؤتمر على ضرورة إنهاء الحرب الظالمة على اليمن وفك الحصار ومكافحة المجاعة الجماعية، ودعم الحل السياسي والتوجه إلى السلام عبر الحفاظ على وحدة التراب اليمني.

كما أكد على حل وتسوية النزاعات بمثل هذه السياسات في دول اخرى مثل نيجيريا وبورما والبحرين وغيرها عبر مبادئ وثوابت دين الاسلام الحنيف والتأكيد على سيادة الشعوب والعمل من أجل الإفراج عن القادة المعتقلين ومنهم العلامة الشيخ ابراهيم زكزاكي.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 16/5789 sec