رقم الخبر: 237850 تاريخ النشر: تشرين الثاني 20, 2018 الوقت: 17:27 الاقسام: اقتصاد  
حجم النشاطات التجارية الإيرانية يفوق 53 مليار دولار في 7 أشهر
إختتام معرض الطاقات الإنتاجية والصناعية في محافظة ألبرز

حجم النشاطات التجارية الإيرانية يفوق 53 مليار دولار في 7 أشهر

زاد حجم النشاطات التجارية الايرانية على 53 مليار دولار خلال 7 أشهر منذ بداية العام الجاري (الايراني يبدأ في 21 آذار/ مارس)، وفق المدير العام لمكتب تنمية الخدمات التجارية في منظمة تنمية التجارة الايرانية.

وقال فرهاد نوري، مساء الاثنين، خلال اجتماع للناشطين الاقتصاديين الايرانيين مع نظرائهم الأفغان في أول معرض للطاقات الإنتاجية والصناعية في محافظة ألبرز (غرب طهران): ان قيمة صادرات البلاد لامست 27 مليار دولار، فيما لامست قيمة الواردات 26 مليار دولار خلال الفترة المذكورة في جميع المجالات.

وأضاف نوري: ان النشاطات التجارية تسير بشكل طبيعي رغم العداء والحظر الظالم المفروض ضد ايران. وتابع: ان الميزان التجاري كان إيجابياً دون إحتساب عوائد تصدير النفط. ولفت الى أن صادرات السلع الى أفغانستان شهدت نمواً بنسبة 24 بالمئة خلال الأشهر السبعة الماضية مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي. ونوه الى أن النشاطات التجارية تتركز على بلدان الجوار؛ موضحاً أن 70 بالمئة من الصادرات الايرانية تغطي أسواق 5 بلدان مجاورة، وفي حال تنمية النشاطات لتشمل 9 بلدان قريبة فانها ستغطي أكثر من 80 بالمئة من صادرات البلاد.

وفي جانب آخر من تصريحاته، أشار نوري الى الإمكانيات التي تتمتع بها محافظة ألبرز في مختلف المجالات بما فيها الصناعات الغذائية والأدوية وقطع الغيار، داعياً الى استثمار هذه الإمكانيات وفتح الأسواق لها في دول الجوار بما فيها أفغانستان.

من جهته، قال المستشار الاقتصادي الأفغاني في طهران 'جابر أنصار': إنه لا يوجد بلد أكثر إطمئناناً من إيران في مجال الاستثمار والتعاون الاقتصادي بين البلدين.

وخلال زيارته معرض القدرات الإنتاجية والتصديرية للوحدات الصغيرة والمتوسطة المقام بمحافظة ألبرز (غربي طهران)، أكد أنصار أن الأمن الداخلي في ايران ذاع صيته على الصعيد العالمي وأن الايرانيين هم الشعب الوحيد الذين منحونا رعايتهم خلال هجوم الأعداء على أفغانستان.

وأضاف المستشار الاقتصادي الأفغاني قائلاً: ان طهران وكابول تشتركان في جميع المجالات؛ مردفاً أن الجمهورية الاسلامية الايرانية هي أكثر البلدان أماناً للأنشطة الاقتصادية. وتابع قائلاً: من المتوقع أن تزيد حوافز الاستثمار لاستقطاب المستثمرين الأفغان الى ايران.

وفي إشارة إلى القدرات الاقتصادية في محافظة ألبرز، نوه أنصار بتسجيل 150 علامة تجارية وطنية في المحافظة؛ مؤكداً استعداد بلاده لتلبية احتياجات رجال الأعمال الإيرانيين.

يذكر أن معرض القدرات الإنتاجية والتصديرية للوحدات الصغيرة والمتوسطة بدأ أعماله منذ 17 نوفمبر/ تشرين الثاني واستمر لغاية أمس الثلاثاء، في مركز محافظة ألبرز كرج وذلك بهدف خلق فرص الاستثمار، حيث يتم فيه عرض منتجات لأكثر من 100 وحدة إنتاج وتصدير. وشاركت وفود تجارية من 10 دول مختلفة في المعرض، بما في ذلك العراق وأفغانستان وسوريا ولبنان وتركيا وآذربايجان وكازاخستان.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/8789 sec