رقم الخبر: 237822 تاريخ النشر: تشرين الثاني 20, 2018 الوقت: 15:09 الاقسام: ثقافة وفن  
وفاة القارئ المصري محمود أبو الوفا الصعيدي

وفاة القارئ المصري محمود أبو الوفا الصعيدي

توفي قارئ القرآن المصري الشهير، محمود أبو الوفا الصعيدي، امس الاثنين، عن عمر ناهز 64 عاماً، وذلك بعد عودته من أداء مناسك العمرة.

كان الشيخ الصعيدي، قد ولد عام 1954 بقرية "كلح الجبل" بمحافظة أسوان بصعيد مصر، وبدأت رحلته مع قراءة القرآن قبل سن الرابعة على يد والدته التي اشتهرت بتعليم أولادها القرآن الكريم، إذ كان والدها من كبار علماء الدين في القرية.

وبعدها التحق الصعيدي بكتّاب القرية، ثم انتقل من أسوان للعمل في القاهرة، ليتعلم القراءات وعلوم القرآن في الأزهر.

 وفي عام 1976 كانت أول قراءة له في قريته، ولم يشعر برهبة ولا خوف، بل كان هناك اطمئنان، لكن الرهبة أخذته عند أول إذاعة على الهواء عام 1995 من مسجد السيدة زينب، وشعر حينها أنه يقرأ للعالم كله، حسب قوله قبل وفاته.

ويعد الشيخ الصعيدي من أشهر المقرئين في مصر والعالم، وكان يمتاز بصوت قوي وجميل يجذب الأسماع.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ايكنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/2548 sec