رقم الخبر: 237765 تاريخ النشر: تشرين الثاني 19, 2018 الوقت: 17:29 الاقسام: عربيات  
الجيش واللجان الشعبية يحققون انتصارات واسعة في جبهات الساحل الغربي

الجيش واللجان الشعبية يحققون انتصارات واسعة في جبهات الساحل الغربي

دمر الجيش اليمني واللجان الشعبية، ليل الأحد، ثلاث آليات للغزة والمرتزقة في جبهات الساحل الغربي.

وأوضح مصدر عسكري لـ"المسيرة نت" أن وحدات الهندسة العسكرية لدى الجيش واللجان الشعبية دمرت طقمين عسكريين للغزاة والمرتزقة بعبوات ناسفة غرب منطقة التحيتا بالساحل الغربي، مؤكدا مصرع من كان على متن الطقمين.

وأضاف المصدر أن وحدة ضد الدروع دمرت جرافة عسكرية للغزاة والمرتزقة بصاروخ موجه في منطقة الجبلية بالساحل الغربي.

ولقي عدد من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي مصارعهم وأصيب آخرون اليوم الأحد بعملية مباغتة استهدفت مواقعهم في الساحل الغربي.

وأكد مصدر في القوة الصاروخية لـ"المسيرة نت" أن الصاروخ الباليستي بدر1بي أصاب هدفه بدقة عالية ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الغزاة والمرتزقة.

وكانت القوة الصاروخية قد استهدفت بصاروخ  باليستي من طراز بدر1 بي، في العاشر من أغسطس الحالي، معسكرا مستحدثا للمنافقين في عسير، كما استهدفت في الثامن من ذات الشهر بصاروخ من ذات الطراز معسكرا لمرتزقة العدوان في مفرق الجوف.

وكان الجيش اليمني واللجان الشعبية قد نفذوا، أمس الأحد، عمليةً هجومية مباغتة استهدفت مواقع المرتزقة جنوب شرق حيس، ما أسفر عن وقوع خسائر بشرية في صفوف المرتزقة.

ووزع الإعلام الحربي يوم السبت مشاهد نوعية لخسائر الغزاة والمرتزقة شمال قرية المنظر بالساحل الغربي، حيث أظهرت المشاهد حجم التنكيل الذي مني بها الغزاة والمرتزقة.

من جانبه اعلن مصدر عسكري يمني انفجار طقمين للغزاة والمرتزقة بعبوات ناسفة ومصرع من كان على متنهن غرب التحيتا بجبهة الساحل الغربي.

واكد المصدر مصرع وإصابة عشرات المرتزقة من ضمنهم أربعة من القيادات البارزة لمرتزقة العدوان خلال كسر زحف واسع باتجاه مثلث عاهم بحيران بمحافظة حجة .

واشار المصدر الى مصرع كلا من القيادي المرتزق بلال شديوه قائد مايسمى باللواء العاشر  والقيادي المرتزق قيس تيهان.

وتحدث المصدر عن  إصابة القيادي المرتزق العميد محمد سالم الخولاني مساعد ما يسمى قائد المنطقة الخامسة ورئيس شعبة التوجيه المعنوي  والقيادي المرتزق عبدالله الملاحي قائد مايسمى اللواء الثاني.

كما نشر الاعلام الحربي مشاهد لكسر القوات اليمنية زحفا للمرتزقة على جبل العرف في الوازعية بتعز.

وكان قد أفاد رئيس الثورية العليا في بيان مساء الجمعة عن المبعوث الاممي الى اليمن مارتن جريفث أنه طلب تعزيز جهوده لإحلال السلام عبر وقف الصواريخ والطائرات المسيرة.

وأضاف ومن هذا المنطلق: نعلن عن مبادرة وندعو الجهات الرسمية إلى التوجيه بوقف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة على دول العدوان لإسقاط أي مبرر لاستمرار العدوان والحصار، مشيرا الى أن الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة لم تستخدم إلا لردع العدوان إزاء جرائمه وتدمير البنى التحتية.

وأكد رئيس الثورية العليا بانه إذا كان تحالف العدوان يريد السلام فنحن على استعداد لتجميد وإيقاف العمليات العسكرية في كافة الجبهات حسبما ورد في بيان صادر عنه.

وذكر في بيانه العالم بأن اليمن يعاني من أكبر أزمة إنسانية في العالم جراء العدوان والحصار .

وكان قد قُتل وجرح العشرات من عناصر قوى العدوان السعودي والمرتزقة في معارك مع القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي.

المعارك لاتزال مستمرة في الساحل الغربي لليمن. عشرات القتلى والجرحى بصفوف مرتزقة العدوان السعودي سقطوا خلال عملية تقدم فاشلة لهم في منطقة الكوعي التابعة لمديرية الدريهمي واسفرت ايضا عن تدمير اثنى عشر الية عسكرية لهم. فيما تم تدمير آليتين للقوات الغازية بعبوات ناسفة ومقتل من كان على متنهن غربي التحيتا. ونفذت القوات المشتركة عملية مباغتة على مواقع المرتزقة جنوب شرق حيس ما ادى الى خسائر بصفوفهم. وهذه المعارك تفند ادعاء قوى العدوان بان العملياتها قد توقفت في الساحل الغربي.

عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله محمد البخيتي، اكد من الحديدة ان دول العدوان لا تكترث لحياة مرتزقتها وتزج بهم في معارك عبثية خاسرة، حيث سقط العشرات منهم في جبهة الساحل الغربي رغم إدعاء التهدئة. داعيا المرتزقة لان يراجعوا حساباتهم ويتذكروا بان السعودية قد استغلتهم في الماضي.

وفي تعز نفذت القوات المشتركة عملية هجومية على مواقع المرتزقة في بير باشا وسبق العملية تمشيط بالأسلحة المتوسطة ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وفي جبهة حجة شمال غربي اليمن، اكد المتحدث باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع، ان القوات المشتركة تمكنت من افشال تقدم واسع للمرتزقة في جبهة حيران ما اسفر عن تكبيدهم خسائر كبيرة. واكد سريع مقتل وإصابة اكثر من مئتين منهم بينهم قيادات، وتدمير أكثر من خمسة عشر مدرعة وآلية عسكرية مختلفة.

وفي داخل الاراضي السعودية تصدت القوات المشتركة لهجوم الجيش السعودي في نجران ودمرت اليتين عسكريتين لهم في صحراء الأجاشر، فيما قامت بقصف مدفعي على تجمعاتهم في موقعي مشعل والعرعره بجبل قيس.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/2824 sec