رقم الخبر: 237600 تاريخ النشر: تشرين الثاني 17, 2018 الوقت: 17:42 الاقسام: اقتصاد  
نوبخت: إيران دولة كبيرة وقادرة على مواصلة نهجها حتى في ظل الحظر
فلاحت بيشة: تنمية التعاون مع دول الجوار أفضل السبل لمواجهته

نوبخت: إيران دولة كبيرة وقادرة على مواصلة نهجها حتى في ظل الحظر

أعلن رئيس مؤسسة التخطيط والميزانية 'محمد باقر نوبخت' انه على الرغم من العراقيل التي وضعتها أمريكا أمام العالم من خلال اللجوء الى الحظر ومحاولاتها للضغط على ايران، إلا أننا عاقدوا العزم للمضي قدماً نحو الأمام.

وأضاف نوبخت، السبت، ان أمريكا قد تضع عراقيل أمام ايران، إلا أننا نواصل مسيرتنا. وتابع قائلاً: انه وفي الظروف السائدة يحرص الجميع في البلاد على إرساء الأمن والاستقرار وإحباط مخططات الأعداء.

وشدد بالقول: إننا نعمل على إرساء الأمن الاقتصادي في البلاد. وأكد ان ايران هي دولة كبيرة وثرية وقادرة على مواصلة نهجها حتى في ظل الحظر المفروض عليها الى درجة أن الأمريكان بأنفسهم يعترفون بذلك .

وحول تجاوز الحظر الأمريكي، أوضح نوبخت ان نتائج إستطلاع للرأي أجريت مؤخراً أظهرت بأن 70 في المئة من الشعب الايراني يعتقدون بأننا قادرون على تخطي الحظر من خلال التخطيط الصحيح.. أنا أعتقد شخصياً أن أمريكا لن تستطيع جعل الشعب الايراني يستسلم وإرغامه على الجلوس الى طاولة المفاوضات من خلال فرض الحظر عليه.

من جانبه، قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي'حشمت الله فلاحت بيشة': إن أفضل السبل لمواجهة الحظر يتمثل في تنمية التعاون مع دول الجوار.

وأضاف فلاحت بيشة، السبت، في المؤتمر الدولي الأول للأمن وتطوير المنافذ الحدودية بطهران: ان أغلب الإجراءات المضادة للأمن الداخلي الايراني مصدرها الدول التي تدعي العولمة، مشيراً الى ضروره تطوير المنافذ الحدودية، وقال: ان أفضل السبل لمواجهة الحظر هو تنمية التعاون مع دول الجوار.

وأشار رئيس لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الى الدول الخمس عشرة الجارة لإيران بوصفها السبيل الأمن لمواجهة الحظر، وقال: ان التعاون مع العراق يبلغ أربعة الى خمسة أضعاف التعاون مع أوروبا، ونفس الوضع ينطبق على تعاوننا مع أفغانستان. وبيّن فلاحت بيشة ان مجموع الاستيراد من البرازيل يبلغ خمسة مليارات دولار سنوياً، في حال إن التصدير يبلغ 31 مليون دولار، مشيراً الى حالة عدم التوازن في التصدير والاستيراد، وقال: ان حجم التصدير الى أفغانستان يبلغ 5ر2 مليار دولار سنوياً والاستيراد منها 15 مليون دولار، وبالنسبة للعراق 10 مليارات تصدير و60 مليون دولار استيراد.

ونوه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الى ظروف الحظر الحالية، وقال: ان كثيراً من السلع التي لا يمكن توفيرها من أوروبا نستطيع توفيرها عن طريق دول الجوار؛ ولكن لا توجد آلية معينة في هذا الشأن.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7064 sec