رقم الخبر: 237599 تاريخ النشر: تشرين الثاني 17, 2018 الوقت: 17:41 الاقسام: اقتصاد  
المركزي الإيراني يتخذ إجراءات للإسراع بعودة العملة الصعبة الحاصلة من الصادرات
البالغة 47 مليار دولار..

المركزي الإيراني يتخذ إجراءات للإسراع بعودة العملة الصعبة الحاصلة من الصادرات

أعلن محافظ البنك المركزي الايراني عن إتخاذ تمهيدات للمصدرين وعودة العملة الصعبة الناجمة من الصادرات والمتوقعة أن تبلغ 47 مليار دولار خلال العام الجاري.

وقال عبدالناصر همتي، في تصريح له، الجمعة: ان الصادرات هي المقدمة اللازمة للنمو المستديم والعنصر الأهم لدخول العملة الصعبة الى البلاد وزيادة فرص العمل والدخل الاقتصادي. وأضاف: انه من الطبيعي، بسبب الحظر اللئيم، أن تترافق عودة العملة الصعبة الناجمة من الصادرات الى عجلة اقتصاد البلاد بمشاكل وصعوبات.

وأكد همتي بأن البنك المركزي ومع الأخذ بنظر الاعتبار جميع ظروف البلاد والقوانين والضوابط، سيبذل التعاون والمواكبة اللازمة في هذا المجال، وأضاف: ان التعهد بعودة العملة الصعبة الى عجلة اقتصاد البلاد يمكن أن يكون في إطار تركيبي من مختلف أساليب عرض العملة الصعبة في منظومة (نيما) أو عرضه بصورة حوالات ونقود لمكاتب الصرافة أو لواردات مسجلة من قبل.

وقال همتي: من البديهي انه ما عدا الأمور المشار إليها آنفاً، فان أي إجراء آخر إنما يعد خروجاً للرساميل من البلاد بما يتنافي مع اهداف التنمية الاقتصادية للبلاد. وأضاف: انه وفي ضوء التشاور مع الناشطين في القطاع الخاص فقد تم اتخاذ تمهيدات حول كيفية عمل مختلف مجاميع المصدرين، وبتنفيذ ذلك سيتم الإسراع بعودة العملة الصعبة الناجمة من الصادرات الى عجلة اقتصاد البلاد والتي من المتوقع أن تبلغ 47 مليار دولار على الأقل في العام الجاري.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 21/5208 sec