رقم الخبر: 237562 تاريخ النشر: تشرين الثاني 17, 2018 الوقت: 12:28 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: الأمن والتنمية في العراق يعودان بالنفع على البلدين وعلى المنطقة
في المؤتمر الصحفي: هناك إمكانات كبيرة لتنمية العلاقات الإيرانية-العراقية

الرئيس روحاني: الأمن والتنمية في العراق يعودان بالنفع على البلدين وعلى المنطقة

قدّم الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم السبت التهاني الى العراق حكومة وشعباً بمناسبة الإقامة الناجحة للانتخابات البرلمانية في العراق وإنتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل حكومة جديدة فيه، مؤكداً على تنمية وتعزيز العلاقات بين طهران وبغداد في مجال الطاقة والصناعة والنقل والرقيّ بالتبادل التجاري الى 20 مليار دولار.

ووصف الرئيس الايراني في إجتماع الوفدين رفيعي المستوى من ايران والعراق العلاقات بين البلدين بأنها طيبة وودية، لافتاً الى المشاركة الجماهير الايرانية في مراسم ذكرى أربعين الإمام الحسين (ع) شاكراً الشعب العراقي على حسن استضافته.

وإعتبر روحاني الرئيس العراقي الجديد شخصية ملمّة تماماً بشؤون ومستجدات المنطقة وبعلاقات البلدين وقال: إنّ العلاقات السياسية والأمنية والأخوية والثقافية بين ايران والعراق آخذة في التنامي داعياً الى تسهيل الإستثمار المشترك وتنمية التجارة الثنائية.

ورأى روحاني زيارة الرئيس العراقي الى طهران خطوة جديدة الى الأمام تساعد على تنمية العلاقات الثنائية في شتى المجالات مؤكداً على وعي ايران التام بمسؤولياتها الأخوية والجوارية حيال الحكومة والشعب العراقيين.

وقال روحاني: إنّ ايران تقف الي جانب العراق وشعبه في توفير الأمن واستتبابه، واصفاً الأمن والتنمية العراقية بأنهما يعودان بالنفع على الشعبين وعلى المنطقة.

وأشار روحاني الى الحظر الامريكي الظالم ضد الشعب الايراني، مصرحاً بإتضاح أمر الأمريكيين وتعرّف الجميع على عجزهم خلافاً لما كان يظنه العالم عنهم.

وأعلن روحاني عن إستعداد ايران لتنمية علاقاتها مع العراق في مجال الغاز والكهرباء وتنمية البنى التحتية والمواصلات السككية والبرية كما أعلن عن إستعداد البلاد لإيجاد منطقة تجارية وصناعية حرة مشتركة بين البلدين.

وأردف روحاني قائلاً: إنّ ايران تسعى الى علاقات أخوية و طيبة مع دول الجوار مؤكداً على الدور المصيري الايراني في نشر السلام والإستقرار في المنطقة.

كما شدّد على أهمية التعاون البيئي ومكافحة ظاهرة الاتربة والغبار والتصحُّر في جنوب البلدين وتعاونهما في شؤون المنطقة علي مستوي وزراء الخارجية.

من جانبه أكّد برهم صالح رئيس جمهورية العراق خلال الإجتماع على العلاقات التاريخية والاجتماعية والثقافية التي تربط البلدين والشعبين شاكراً حسن الضيافة الايرانية مشيداً بدعم ايران لبلده في مكافحة الارهاب والقضاء على داعش.

وأضاف: ان العراق بالتاكيد لن يكون جزءا من الية الحظر ضد ايران او تطبيق اي نوع من السياسات العدائية ضد هذا البلد.

واشار الى تنمية التعاون الثنائي في المجالات التجارية والاقتصادية والبنى التحتية وقال: ان مد خط السكك الحديد يربط البلدين بانه يصب في مصلحة تنمية العلاقات الاقتصادية فضلا عن تاكيده على ايجاد مناطق تجارية وصناعية حرة بين البلدين.

ودعا برهم صالح الى ايجاد ظروف جديدة ونظام اقليمي جديد يقوم على الثبات والاستقرار وتآزر دول المنطقة وتوفير مصالحها، مشيراً الى الدور الايراني المصيري والمحوري في هذا الشأن.

الرئيس روحاني: هناك إمكانات كبيرة لتنمية العلاقات الإيرانية-العراقية

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني على استمرار العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين ايران والعراق، وقال ان هناك المزيد من القدرات لتطوير العلاقات بين البلدين.

وأضاف الرئيس حسن روحاني، اليوم، السبت، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس العراقي برهم صالح: من الواضح لنا جميعاً أن العلاقات الإيرانية العراقية مهمة جدا ومميزة من الناحية التاريخية والثقافية والوطنية والإقليمية.

وتابع: جميع المسؤولين الحاليين في الجمهورية العراقية لديهم علاقات مع المسؤولين الإيرانيين لأكثر من 30 عاما خلال فترة الكفاح ضد الاستبداد في العراق واستمرار الأمن في هذا البلد.

ومضى بالقول، أن العلاقات بين البلدين تم مناقشتها اليوم بين الوفدين الإيراني والعراقي، وأكد الجانبان على استمرار العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية، مؤكدين أن هناك المزيد من القدرات لتطوير العلاقات بين البلدين.

ووصل الرئيس العراقي على رأس وفد رفيع المستوى الى مطار مهرآباد الدولي صباح اليوم وحضر لإستقباله وزير الصناعة والمناجم والتجارة رضا رحماني.

تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية والاقليمية والدولية وكذلك النهوض بالتعاون المشترك في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية بين طهران وبغداد، تشكل أهم اهداف زيارة الرئيس العراقي للجمهورية الاسلامية الايرانية.

الجدير بالاشارة الى ان مجلس النواب العراقي انتخب برهم صالح رئيسا لجمهورية العراق في 2 أكتوبر الماضي بعد جولتين من الاقتراع ليحصل علي 175 صوتا.

زيارة الرئيس برهم صالح لايران هي الرابعة إقليمياً للرئيس العراقي منذ توليه منصبه وكان قد زار قبلها الكويت والإمارات والاردن.

و في نفس السياق التقى صباح الیوم السبت في مجمع سعد آباد الثقافي والتاریخي بطهران رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة 'حسن روحاني' مع نظیره العراقي'برهم صالح'.

11
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3469 sec