رقم الخبر: 237294 تاريخ النشر: تشرين الثاني 13, 2018 الوقت: 15:24 الاقسام: رياضة  
إيران تعرض استضافة بعض المنتخبات خلال بطولة 2022
في ظل دراسة اقتراح مدعوم من إنفانينو لقطر

إيران تعرض استضافة بعض المنتخبات خلال بطولة 2022

على وقع تصاعد ضغوط الاتحاد الدولي لكرة القدم غير المباشرة على قطر بسبب الشكوك في قدرتها على استضافة مونديال 2022 منفردة، عرضت إيران استضافة بعض المنتخبات خلال البطولة التي ستكون الأولى التي تقام في الشرق الأوسط، علما أن رئيس الفيفا، جاني إنفانتينو، قد سبق له الإشارة إلى تواصل مع عدة دول بشأن احتمال مماثل.

وفي معرض رده على سؤال لفرانس برس عن احتمال موافقة قطر على العرض الإيراني، قال الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة لمونديال 22، حسن الذوادي، إن الدوحة تلقت "عروضا عدة من دول في ما يتعلق باستضافة منتخبات".

وشدد على أنه "لم يتقرر أي شيء في هذه المسألة بعد، وهي تبقى موضع نقاش"، مضيفا أن أي إجراء مماثل (استضافة دول أخرى لمنتخبات) يشكل "جزءا من خطتنا العملية".

لكنه شدد على أنه "من البديهي أن (يكون المضي به مرتبطا) بالموافقة على ذلك من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم"، مضيفا: "هذا نقاش سنخوضه مع الاقتراب أكثر من موعد البطولة" المقررة في نوفمبر وديسمبر 2022.

ويأتي الحديث عن احتمال استضافة بعض المنتخبات خارج قطر، في ظل دراسة اقتراح مدعوم من إنفانينو، بزيادة عدد المنتخبات في مونديال 2022 من 32 إلى 48 منتخبا، بدلا من الانتظار حتى مونديال 2026 بحسب ما كان قد قرره الاتحاد الدولي.

وستفرض هذه الزيادة على قطر -في حال اعتمادها- تحديات جديدة على صعيد الاستضافة وإقامة المنتخبات واستيعاب الأعداد الإضافية للمشجعين.

فقد أعلنت شركة "كاتارا" التي تعد أكبر مالك للفنادق في قطر، مؤخرا، عن تجهيز نحو 20 ألف غرفة فندقية على متن سفن ترسو في مياه الخليج الفارسي ، لاستضافة عشرات الآلاف من الزائرين.

إلا أن ما هو أسوأ، أن الخطة تشمل أيضا إنشاء خيام في مناطق صحراوية قريبة من الملاعب المقررة لاستضافة مباريات المونديال.

ويبدو أن ذلك دفع إنفانتينو إلى طرح فكرة مشاركة دول أخرى لقطر في استضافة مونديال 2022، عندما قال: "علينا أن نرى إن كان هذا ممكنا وقابلا للتنفيذ. نبحث ذلك مع أصدقائنا القطريين وأصدقائنا الآخرين في المنطقة ونأمل أن يحدث ذلك".

وأشارت مصادر قطرية في وقت سابق إلى أن قطر تأمل في استضافة مليون ونصف المليون زائر خلال شهر المونديال، معظمهم في العاصمة، وهو ما سيسبب عبئا كبيرا على البنية التحتية للدوحة وضواحيها.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0630 sec