رقم الخبر: 237166 تاريخ النشر: تشرين الثاني 12, 2018 الوقت: 11:41 الاقسام: منوعات  
لأول مرة.. كشف مومياوات لحشرات فرعونية!

لأول مرة.. كشف مومياوات لحشرات فرعونية!

وسط صحراء شاسعة يقبع كنز اثري ثمين؛ بعثة آثار مصرية اكتشفت سبعة مقابر من العصر الفرعوني في منطقة سقارة قرب العاصمة القاهرة. وقالت وزارة الاثار إنه عثر على المقابر في المنطقة الواقعة عند الحافة الصخرية حول الطريق الصاعد للملك أوسركاف في جبانة سقارة الأثرية.

وقال وزير الآثار المصري، خالد العناني: (البعثة تمكنت من اكتشاف ثلاث مقابر صغيرة تعود لعصر الدولة الحديثة، بالإضافة الى أربعة مقابر صغيرة أيضاً تعود الى عصر الدولة القديمة. كما عثر الباحثون على مئات القطع الأثرية الأخرى تعود الى تلك العصور).
المقابر الثلاث تعود لعصر الدولة الحديثة، أي الى نحو ثلاثة الاف وخمسمئة سنة، أما المقابر الأربع الأخرى فترجع إلى عصر الدولة القديمة الى نحو خمسة آلاف سنة. 
المقابر منها ما يعود لمقبرة (خوفو إم حات) الذي كان مشرفاً على المنشآت الملكية بالقصر الملكي أواخر أعوام الأسرة الخامسة وبداية الأسرة السادسة الفرعونية. وتم العثور أيضاً داخل هذا الصرح الاثري لأول مرة على مومياوات لجعارين فرعونية وهي نوع من الحشرات اكبر من الخنفساء في عصرنا الحالي اكتشفت في مقبرة منف الأثرية. وعثرت البعثة أيضاً على تابوت آخر من الحجر الجيري مربع الشكل والعشرات من مومياوات القطط، منها المغطى بطبقة من الذهب، وعلى تمثال من البرونز لما كان يسمى عند الفراعنة بآلهة القطة (باستيت)، وأربعة رؤوس لتماثيل من البرونز. ورغم هذه الإكتشفات تبقى الصحراء المصرية حبلة بالكثير من الآثار الفرعونية.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3727 sec