رقم الخبر: 237020 تاريخ النشر: تشرين الثاني 10, 2018 الوقت: 16:14 الاقسام: دوليات  
كانبرا: منفذ هجوم ملبورن "استلهم" نهج داعش

كانبرا: منفذ هجوم ملبورن "استلهم" نهج داعش

قالت الشرطة يوم السبت: إن الرجل الاسترالي الذي أشعل النار في شاحنة محملة باسطوانات غاز في وسط ملبورن وقتل شخصا طعنا استلهم نهج تنظيم داعش الارهابي لكن لا توجد صلات مباشرة له بالتنظيم المتشدد.

وحددت الشرطة هوية المهاجم وقالت إنه صومالي المولد ويدعى حسن خليف شير علي (30 عاما) وأضافت أنه أصبح متطرفا واستلهم نهج التنظيم المتشدد. وأطلقت الشرطة النار عليه وتوفي في المستشفى.

وذكرت الشرطة أن جواز السفر الخاص به أُلغي في عام 2015 بعد تقرير مخابرات ذكر أنه كان يخطط للسفر إلى سوريا لكن تقييما خلص إلى أنه بالرغم من آرائه المتطرفة فإنه لا يشكل أي تهديد على الأمن القومي.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم دون تقديم أي أدلة على ذلك.

وقال القائم بأعمال نائب مفوض الشرطة الاتحادية الاسترالية إيان مكارتني للصحفيين في ملبورن اعتقد أنه من العدل أن نقول إنه (شير علي) استلهم (نهج التنظيم). أصبح متطرفا.

وأضاف: نحن لا نقول إن هناك صلة مباشرة. نحن نقول إن الأمر كان مستلهما.

وقال رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون إن مستوى التحذير من الإرهاب داخل البلاد يظل عند ”محتمل“ وهو في منتصف مقياس من خمس درجات. وقال للصحفيين في سيدني إن التطرف الإسلامي هو المشكلة.

بدأ هجوم يوم الجمعة قبل وقت الذروة المسائي مباشرة واستمر لدقائق حيث بدأ شير علي في طعن المارة ومهاجمة الشرطة بينما كانت شاحنته المحملة باسطوانات الغاز تحترق في شارع بيرك المزدحم.

ولم تنفجر الاسطوانات وتم إخماد النيران في غضون عشر دقائق وفي هذا الوقت كان الهجوم انتهى لكن المهاجم كان قتل رجلا طعنا.

وقالت الشرطة إن الضحية رجل يبلغ من العمر 74 عاما ويعمل بالمدينة ولم تعلن اسمه.

وتقول شرطة ولاية فيكتوريا إن محققي مكافحة الإرهاب فتشوا عقارين في ضواحي ملبورن على خلفية الهجوم لكن لم تعلن أي تفاصيل حتى الآن عن نتائج التفتيش.

وأعيد فتح شارع بيرك يوم السبت وقال مراسل من رويترز إن هناك وجودا مكثفا للشرطة في المنطقة.

استقالة زعيم سياسي استرالي بعد اتهامات بالتحرش

من جهته تغلب نائب زعيم حزب العمال المعارض في ولاية نيو ساوث ويلز مايكل دالي في مؤتمر حزبي على كريس مينس وفاز بزعامة الحزب في أكثر الولايات الاسترالية سكانا يوم السبت بعد استقالة لوك فولي زعيم الحزب السابق بعدما أثارت حركة (#مي تو) مزاعم بارتكابه سلوكا معيبا.

واستقال فولي عن ولاية نيو ساوث ويلز يوم الخميس بعدما اُتهم بالتحرش الجنسي بصحفية في شبكة (إيه.بي.سي) قبل أربعة شهور فقط من انتخابات الولاية والتي كان في وضع يؤهله للفوز بها.

وينفي فولي هذه المزاعم وقال إنه كلف محامين بإقامة دعوى قضائية ضد التشهير به.

وسيقود دالي حزب العمال في الولاية في الانتخابات التي تجرى يوم 23 مارس آذار في أكبر الولايات الاسترالية.

وتعهد بتأسيس حكومته على أعمدة تتمثل في الاستثمار في المدارس والمستشفيات وخفض تكاليف المعيشة وفواتير الطاقة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5475 sec