رقم الخبر: 236634 تاريخ النشر: تشرين الثاني 04, 2018 الوقت: 09:14 الاقسام: سياسة  
ايران.. مسيرات مليونية في يوم مقارعة الاستكبار العالمي
مسيرات یوم مقارعة الاستكبار تشكل صفعة قوية لترامب واذنابه

ايران.. مسيرات مليونية في يوم مقارعة الاستكبار العالمي

في خطوة جدیدة تؤكد على التزام الشعب الإیراني بثوابت الثورة، انطلقت مظاهرات شعبیة واسعة تحت شعار 'الیوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي' صباح الیوم الاحد في طهران وباقي المدن الإیرانية، حیث تجمع عشرات الآلاف من التلامیذ وطلاب جامعات طهران أمام وكر التجسس مرددین شعار 'الموت لامیركا'.

و بدأت مسیرات التلامیذ وطلاب الجامعات في عموم المحافظات الإیرانية، بتردید شعارات 'الموت لامیركا' و 'الموت لاسرائیل'، تعبیرا عن الامتعاض ازاء السیاسات الامیركیة المناوئة لایران منذ انتصار الثورة الاسلامیة عام 1979 وحتى الآن.

وسیلقي القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة، اللواء محمد علي جعفري كلمة في المراسم امام وكر التجسس الامریكي.

وتتجلى في مراسم یوم مقارعة الاستكبار العالمي في طهران وكافة مدن البلاد، شعارات تؤكد على ثبات وصمود الشعب الإیراني وقدرته على مواجهة الصعاب وعدم الركون للذلة والمهانة، والتأكید على الاستقلال والحریة والجمهوریة الإسلامیة .

و یغطي هذه المراسم أكثر من أربعة آلاف مراسل ومصور. في طهران، قام 120 من المراسلین والمصورین الأجانب وأكثر من 600 مصور ومراسل بتغطیة هذه الملحمة التاریخیة.

وبعد انتهاء المسیرة، سیقرأ البیان الختامي للمراسم تحت عنوان المواقف الأخیرة للشعب الإیراني العظیم.

ومن جهة أخرى دعا حرس الثورة الاسلامية في بيان ابناء الشعب الايراني للمشاركة الواسعة في مسيرات الرابع من نوفمبر. وقال ان هذا اليوم يعتبر رمزا لانتصار الشعب الايراني في مواجهة الاستكبار والغطرسة الاميركية.

واوضح البيان  أن مناسبة الرابع من نوفمبر صارت جزءا من ثقافة الشعب الايراني في التصدي لمؤامرات الشيطان الأكبر، معتبرا زوال أميركا حقيقة محتومة.

وتوقعت اللجنة المنظمة للمسيرات أن تشهد مسيرات هذا العام مشاركة واسعة ومتميزة عن الأعوام السابقة وذلك بالتزامن مع فرض الولايات المتحدة دفعة أخرى من اجراءات الحظر ضد الشعب الايراني.

هذا ودعا قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي فئات الشعب لاسيما الطلاب الى المشاركة في مسيرات ذكرى الرابع من نوفمبر. 

ولدى استقباله المئات من الطلاب في هذه المناسبة، قال آية الله خامنئي إن الولايات المتحدة تسعى عبر اجراءاتِها الى استعادة الهيمنة التي كانت تتمتع بها أيام عهد الطاغوت لكنها فشلت في ذلك، وأضاف أن واشنطن طَوال الأعوام الأربعين الماضية كانت هي المنهزمة، وايران هي المنتصرة، وهي اليوم الى زوال، وأضعف بكثير مما كانت عليه سابقا.

قائد الشرطة الايرانية في شرق طهران: مسيرات یوم مقارعة الاستكبار تشكل صفعة قوية لترامب واذنابه

اكد قائد الشرطة الايرانية في شرق محافظة طهران ان مسيرات یوم مقارعة الاستكبار العالمي في 4 نوفمبر بمناسبة ذكرى الاستيلاء على وكر التجسس الاميركي ستشكل صفعة موجعة لترامب واذنابه في المنطقة.

وقال "عبدالرضا ناظري" في تصريح حول مسيرات 4 نوفمبر والحظر الاميركي الجديد: كما اكد قائد الثورة الاسلامية فان الشباب بمشاركتهم في التجمعات والمسيرات ومراسم العزاء يستعدون للتضحية بارواحهم في مواجهة الاستكبار العالمي واعداء الجمهورية الاسلامية، وبصمودهم هذا سيحطمون الحظر، مشيرا الى ان اميركا استخدمت كل ما في وسعها في فرض الحظر على ايران.

واكد ان الشعب الايراني سيتصدى لاميركا كما في السابق وسيفشل الحظر الجائر ويوجه ضربة موجعة اخرى الى اميركا المجرمة. واضاف ناظري: ان طلاب المدارس والجامعات والشباب يشكلون المحور الرئيسي لمسيرات يوم 4 نوفمبر وهذه الحركة العظيمة المعادية للاستكبار.

وتابع مسؤول الشرطة الايرانية في شرق محافظة طهران قائلا: ان المسيرات المناوئة للاستكبار متواصلة منذ بداية الثورة، وتنمو وتترسخ عاما بعد عام مثل شجرة الثورة في عامها الاربعين، وستكون المشاركة الشعبية في هذه المسيرات اكثر روعة.

واردف قائلا: ان المشاركة الحماسية للشباب والشعب الايراني الثوري في مسيرات 4 نوفمبر ستشكل صفعة قوية لترامب واذنابه.

واضاف: حاليا نشهد فضيحة عالمية لاميركا وحلفائها بالرغم من وسائل الاعلام التي يمتلكونها اذا انهم فشلوا فشلا ذريعا في اضعاف الروح الجهادية للشعب الايراني.

 

مسيرات يوم مقارعة الاستكبارمسيرات يوم مقارعة الاستكبار
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/5560 sec