رقم الخبر: 236596 تاريخ النشر: تشرين الثاني 03, 2018 الوقت: 15:01 الاقسام: مقالات و آراء  
السياسة القمعية للاطاحة بالحركة الشيعية النيجرية..!

السياسة القمعية للاطاحة بالحركة الشيعية النيجرية..!

عام 1995 في قارة إفريقيا وبالخصوص دولة نيجيريا ظهرت إلى العيان بوادر الحركة الشيعية متمثلة بشخص الشيخ إبراهيم الزكزاكي الذي بني اللبنة الأولى للتشيع هناك بعد اعتناقه له في الثمانينات، حيث كان من المواظبين على قراءة الكتب الشيعية التي كانت توزع من قبل السفارة الإيرانية بالمجان .

حيث انه حافظ على قاعدة ولاية الفقيه في عدم إظهار مذهبه لحوالي 15 عام، هذا ما جعله يستفاد من مدينته زاريا بولاية كادونا للبدء بنشر التشيع فيها، إذا بلغ تعداد المتنورين بالتشيع المحمدي الى الملايين بحسب آخر الإحصائيات عام 2013.  ومن العوامل المساعدة في عملية نشر المذهب الشيعي في نيجيريا كان الجمهورية الإسلامية في إيران، وأيضا الانتشار غير المسبوق للطرق الصوفية (التيجانية والقادرية).

حيث بدأت الحرب التي شنت من قبل العديد من الدول اذا كثفت نشاطاتها محاولة انهاء الحركة الشيعية فيها باقامة المدارس وكذلك القبول للطلبة النيجيريين في جامعاتهم، معزية السبب أنها اكبر بلد مسلم في إفريقيا ، وظهر في الوسط شخصيات متصيدة في الماء العكر اذا كان مبدأ الرفض منهجهم بما يخص القضية الشيعية، حيث وقعت مجزرة خلفت المئات من انصار الزكزاكي على يد الجيش النيجري، بعدها اعتقل الزكزاكي بعد ان تعرض الى جروح وسقط كل من زوجته وولده ومساعده وطبيبه في هذه المجزرة، ومما زاد الطين بله تهديم حسينية بقية الله بالكامل، ووفقاً لتقارير الاسوشيتد برس اتهم الناشون في مجال حقوق الانسان الجيش النيجري في هذه المجزرة بعد ان تم اعدام المئات من مناصريه بعد ان جرحوا وايضاً المعتقلين الذين سيقوا الى المراكز وتم تعذيبهم وبعدها التمثيل بهم واعدامهم .

وكل هذه الإحداث تذكرنا باسوء نظام سياسي دموي عرفه العالم، فنظام البعث مارس كل هذه الممارسات وتسلط على رقاب المسلمين واضع في حسبانه انه سوف يقضي على التشيع في العراق، لكن الدعم المستمر والمتمثل بالجمهورية الاسلامية، التي ولد من رحمها انتصار لاول حركة اسلامية شيعية لاعلمانية ولا ليبرالية ، في القرن العشرين بعد ان تسلط الحكم الملكي فترة 2500 عام بها اذا تم رفع شعار (لاشرقية ولاغربية جمهورية اسلامية )،ومن هذا المبدأ جيشت الجيوش وحركت للوقوف مع كل المظلومين في كل دول العالم، من الشيعية ايماناً بمبدأ كن عوناً لاخيك المسلم فيا ايها الاخوان في نيجيريا اصبروا، وصابروا وجاهدوا لان الله معكم وسوف يقصم ظهر اعداءكم، حتى وان كان بعد حين لانكم الحق وهم قمة البطلان، وفي الختام سلام .

 

 

بقلم: مصعب ابو جراح  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0453 sec