رقم الخبر: 236319 تاريخ النشر: تشرين الأول 30, 2018 الوقت: 16:49 الاقسام: دوليات  
ترامب يفجّر عداءه تجاه المهاجرين.. ويتوعّد بتجميدهم في مدن للخيام
ونشر أكثر من 5200 جندي أمريكي على حدود المكسيك

ترامب يفجّر عداءه تجاه المهاجرين.. ويتوعّد بتجميدهم في مدن للخيام

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء عن سياسته العدائية تجاه المهاجرين وقال أنه يعتزم إنشاء "مدن خيام" لإيواء المهاجرين من أمريكا الوسطى، الذين يسعون للجوء ويسيرون في قوافل باتجاه الولايات المتحدة، في خطوة من شأنها أن تجمّد حياتهم.

وأضاف ترامب في مقابلة مع (فوكس نيوز) أنه إذا ما وصل أي من المهاجرين، الذين ما زالوا على بعد مئات الأميال، إلى الحدود وطلبوا اللجوء، كما يحق لهم قانونا، فإن الولايات المتحدة تعتزم "استقبالهم حتى يتم النظر في أمرهم."

وأوضح: "سنشيد مدنا من الخيام. سننشر الخيام في كل مكان .. وسوف ينتظرون"، وفقا لترامب.

ووفقا للبروتوكول الحالي، يطلق سراح المهاجرين عقب عمليات الفحص الأولية حتى يتم البت في قضاياهم من قبل محكمة الهجرة، وهو أمر قد يستغرق سنوات عدة.

تعتزم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، نشر 5 آلاف جندي على الحدود مع المكسيك، في محاولة لمنع قافلة المهاجرين من العبور بطريقة غير مشروعة إلى أراضي الولايات المتحدة.

وقال رئيس القيادة الشمالية بالجيش الأميركي، الجنرال تيرانس أوشوغنيسي، للصحفيين "بحلول نهاية الأسبوع سننشر أكثر من 5200 جندي على الحدود الجنوبية الغربية".

ونقلت "فرانس برس" عن أوشوغنيسي أن هذه القوة ستركز على "تشديد الحماية" على المعابر الحدودية والمناطق المحيطة بها، بالإضافة إلى ما تقوم به وحدات الهندسة من بناء سياجات مؤقتة.

من جانبه قال قائد كبير في الجيش الأمريكي يوم الاثنين: إن الجيش سينشر قوات قوامها أكثر من 5200 فرد، بينهم جنود مسلحون، لتعزيز جهود الرئيس دونالد ترامب لتأمين الحدود مع المكسيك للمساعدة في وقف تدفق المهاجرين.

وقال الجنرال تيرينس أوشونيسي قائد القيادة الشمالية بالجيش الأمريكي في مؤتمر صحفي في واشنطن أعتقد أن الرئيس قال بوضوح إن أمن الحدود قضية أمن قومي.

واستغل ترامب، الذي ناهض الهجرة غير الشرعية في حملته لانتخابات الرئاسة عام 2016، مسألة قافلة للمهاجرين في المكسيك تتجه صوب حدود الولايات المتحدة لحشد الدعم لحزبه الجمهوري قبيل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس في السادس من نوفمبر تشرين الثاني.

وتتراوح التقديرات لحجم القافلة بين نحو 3500 إلى ما يربو على مثلي ذلك الرقم. وتخلى بعض المهاجرين عن الرحلة، إذ ردعتهم المصاعب أو احتمال بدء حياة جديدة في المكسيك. وانضم إليها آخرون في جنوب المكسيك.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0710 sec