رقم الخبر: 236042 تاريخ النشر: تشرين الأول 26, 2018 الوقت: 19:18 الاقسام: عربيات  
الأردن يكشف جنسيات الضحايا في حادث البحر الميت
الملك عبدالله الثاني: حزني وألمي شديدان ولا يوازيهما إلا غضبي على كل من قصر

الأردن يكشف جنسيات الضحايا في حادث البحر الميت

عبّر الملك الأردني عبد الله الثاني عن عميق حزنه وألمه الشديدين إثر حادث الأغوار الذي أودى الخميس بحياة 20 شخصا جراء سيل جارف في منطقة البحر الميت.

وقال عبد الله الثاني، إن حزنه وألمه الشديد والكبير لا يوازيه إلا غضبه على كل من قصر في اتخاذ الإجراءات التي كان من الممكن أن تمنع وقوع هذا الحادث الأليم.

وكان الديوان الملكي الأردني قد أعلن تنكيس علم السارية عند المدخل الرئيسي للديوان الملكي اعتباراً من صباح الجمعة ولمدة ثلاثة أيام.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (بترا)، أن ذلك يأتي "حداداً على أرواح الطلبة والمواطنين الذين قضوا في الحادث الأليم بمنطقة البحر الميت بعد أن داهمتهم السيول".

وارتفع إلى 20 عدد القتلى الذين سقطوا نتيجة السيول التي تسببت بها، الخميس، أمطار غزيرة في منطقة البحر الميت في غرب الأردن، غالبيتهم من طلاب مدرسة كانوا في رحلة، كما أصيب 35 شخصاً بجروح.

في السياق ألغى الملك الأردني عبدالله الثاني زيارته المقررة إلى البحرين الجمعة، لمتابعة تداعيات الحادث الذي تعرض له طلاب مدرسة ومواطنون داهمتهم السيول في منطقة البحر الميت الخميس.

هذا وأعلنت وسائل إعلام أردنية رسمية، الجمعة، أن الوفيات العشرين التي نجمت عن حادث البحر الميت، هم 17 أردنيا و3 عراقيين.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن العراقيين الثلاثة هم طالبان في المدرسة وفتاة في العشرينات يعتقد أنها من المرافقين للرحلة المدرسية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: عمان ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/8780 sec