رقم الخبر: 235809 تاريخ النشر: تشرين الأول 23, 2018 الوقت: 16:11 الاقسام: سياحة  
«شهركُرد».. منطقة تستقطب السائحين من كل مكان
لطبيعتها الخلابة وأجوائها المعتدلة

«شهركُرد».. منطقة تستقطب السائحين من كل مكان

مدينة شهركُرد هي إحدى المدن الجميلة من مختلف النواحي الطبيعية والتأريخية والثقافية، وأجواؤها الرائعة والخلابة تبعث النشاط في الروح وتنعش البدن. قرى محافظة «تشهار محال وبختياري» متناثرة حول ضفاف نهر «زاينده رود» وفي كل صيف تستضيف أعداداً كبيرة من السائحين.

ومن المعالم والأماكن السياحية في محافظة «تشهارمحال وبختياري» المعروفة بقراها الجميلة التي تتصف بمناظر طبيعية خلابة لا نظير لها ناهيك عن أجوائها المعتدلة التي تدخل البهجة في النفوس ونظراً لسعة نطاق مساحتها وكثرة جبالها وأوديتها فما زالت بعض مناطقها الطبيعية غير مستكشفة لمحبي البيئة والطبيعة، وهي من المحافظات التي تستقطب السائحين من إيران ومن خارجها.

فقط 12 قرية من قرى هذه المحافظة تشهد نشاطات سياحية واسعة وكل واحدة منها تتمتع بميزات فريدة تسحر كل من يقصدها، وهذه القرى هي: ياسه تشاي، دزك، سوادجان، شيخ علي خان، ده تشمه، آتش كاه، هوره، آوركان، دستكرد إمام زاده، ديمه، سر آقا سيد، تشلوان.

قرية ياسه تشاي

هذه القرية جبلية تقع في ضواحي مدينة «سامان» وتبعد مسافة 52 كم عن مدينة شهركرد مركز محافظة تشهار محال وبختياري، ويحفها من ناحية الشمال جبل «اوزون تشاي» ومن الجنوب جبل «شرقون» وتقع على ارتفاع 1900 م عن سطح البحر. في فصل الربيع والصيف يكون جوها معتدلاً ومنعشاً ولكنها باردة نسبياً في فصل الشتاء، كما يحاذيها نهر «زاينده رود» الكبير من ناحية الشرق مما أضفى إليها جمالية خاصة، وإضافة إلى طبيعتها الرائعة وجبالها الشاهقة فيها أماكن تراثية أيضاً، حيث فيها أطلال لحمام قديم يعود تأريخه إلى ما قبل العهد القاجاري.

قرية دزك

هذه القرية تقع في نواحي مدينة «كيار» وتبعد عن مدينة شهركرد مسافة 35 كم من جهتها الجنوبية، ويحدها جبلا «برف بير» و«تابو» ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر 2230 م واجواؤها معتدلة وجافة إلى حدّ ما، في فصلي الصيف والربيع لكنها باردة نسبياً في فصل الشتاء، وحسب الشواهد التأريخية فقد كانت في سالف العصور عبارة عن حصن صغير كما كانت منتجعاً للأثرياء وبعض العشائر قديماً، كما يوجد فيها حمام تراثي يعود عهده إلى العصر القاجاري. في هذه القرية مناظر طبيعية خلابة كالجبال المليئة بالكهوف التي فيها آثار قديمة والحدائق والسهول الخضراء والآبار الارتوازية.

قرية سوادجان

هذه القرية تعد ثالث أكبر قرية في مدينة «سامان» وتقع على ضفاف نهر «زاينده رود» الكبير وهي تحظى بميزات خاصة طبيعية تأريخية وثقافية مما جعلها قبلة يقصدها السائحون سنوياً حيث تزخر بالحدائق الغناء والاشجار الشاهقة الارتفاع، وهي مكونة من جزءين أساسيين أحدهما قديم والآخر حديث، وبطبيعة الحال فالجانب القديم منها فيه معالم جذابة يعود تأريخها إلى أكثر من 600 سنة. ترتفع هذه القرية مسافة 1900 م عن سطح البحر وأجوائها في غاية الروعة والاعتدال إبان فصلي الربيع والصيف لكنها باردة نسبياً في فصل الشتاء كما تتصف أراضيها بتنوع أنواع نباتاتها وتنتشر في أطرافها العديد من الحيوانات البرية ناهيك عن حدائق الفواكه التي تحفها من جميع نواحيها.

                                              

 

 

 

شهركردشهركرد
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/8470 sec