رقم الخبر: 235516 تاريخ النشر: تشرين الأول 20, 2018 الوقت: 08:47 الاقسام: عربيات  
السعودية تُقر بجريمة قتل خاشقجي وتعتقل 18 شخصاً

السعودية تُقر بجريمة قتل خاشقجي وتعتقل 18 شخصاً

أقرت السعودية رسمياً، فجر اليوم السبت، بمقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصليتها في مدينة إسطنبول، وهو ما يتعارض مع إصرارها على مدار 18 يوماً بأنه "لم يُقتل، وخرج من القنصلية حياً".

و نقلاً عن وكالات إن وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، نقلت عن النائب العام سعود بن عبد الله المعجب قوله: إن التحقيقات الأولية في موضوع المواطن جمال خاشقجي أظهرت وفاته في شجار وقع داخل القنصلية".

وأوضح في نص تصريحه أن "التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في موضوع خاشقجي، أظهرت أن المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه، أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي".

وأشار المعجب إلى أن "التحقيقات مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18  شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية، للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين".

وتزامناً مع اعتراف السعودية بمقتل خاشقجي، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أوامر ملكية تضمنت إقالات بالجملة، وتوجيهات بإعادة تشكيل جهاز الاستخبارات السعودي.

وذكرت "واس" أن العاهل السعودي أصدر أوامر بإعفاء اللواء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه، وإقالة سعود القحطاني المستشار برتبة وزير في الديوان الملكي.

من جهة أخرى نقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول قوله: أثار موضوع اختفاء المواطن جمال بن أحمد خاشقجي اهتمام المملكة العربية السعودية على أعلى المستويات، وللملابسات التي أحاطت باختفائه، فقد اتخذت المملكة الإجراءات اللازمة لاستجلاء الحقيقة وباشرت بإرسال فريق أمني إلى تركيا بتاريخ 6 أكتوبر 2018 م للتحقيق والتعاون مع الأجهزة النظيرة في تركيا، وأعقب ذلك تشكيل فريق أمني مشترك بين المملكة وجمهورية تركيا الشقيقة مع السماح للسلطات الأمنية التركية بدخول قنصلية المملكة في إسطنبول ودار السكن للقنصل، حرصا من المملكة علي معرفة كافة الحقائق، كما صدر أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للنائب العام في المملكة العربية السعودية برقم 5709 وتاريخ 3 / 2 / 1440 هـ بإجراء التحقيقات في ذلك، وقامت النيابة العامة بالتحقيق مع عدد من المشتبه فيهم بناء على المعلومات التي قدمتها السلطات التركية للفريق الأمني المشترك لمعرفة ما إذا كان لدى أي منهم معلومات أو له علاقة فيما حدث حيث كانت المعلومات التي تنقل للجهات الأمنية تشير إلى مغادرة المواطن جمال خاشقجي القنصلية.

وتابع المصدر المسؤول: 'وإنفاذا لتوجيهات القيادة بضرورة معرفة الحقيقة بكل وضوح وإعلانها بشفافية مهما كانت، فقد أظهرت التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة قيام المشتبه به بالتوجه إلى إسطنبول لمقابلة المواطن جمال خاشقجي وذلك لظهور مؤشرات تدل على إمكانية عودته للبلاد'.

وفي السياق ذاته صدر أمر ملكي بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة بالبلاد، وأمر ملكي بإعفاء المستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني من منصبه.

كما أعفى العاهل السعودي ثلاثة ضباط كبار بالاستخبارت السعودية هم مساعد رئيس الاستخبارات العامة لشؤون الاستخبارات اللواء الطيار محمد بن صالح الرميح، ومساعد رئيس الاستخبارات العامة للموارد البشرية اللواء عبدالله بن خليفة الشايع، ومدير الإدارة العامة للأمن والحماية برئاسة الاستخبارات العامة اللواء رشاد بن حامد المحمادي، دون الإعلان عن سبب الإعفاء.

بدوره دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الرواية السعودية حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول. وقال ترامب إنه لا يعتقد أن القيادة السعودية كذبت عليه، مشيرا إلى أن أطرافا ثلاثة شاركت في التحقيقات السعودية. وأضاف أنه يعتقد أن الإعلان الذي أصدرته السعودية بشأن خاشقجي خطوة أولي جيدة وخطوة كبيرة. وقال إن ما حدث مع خاشقجي أمر غير مقبول.

مشرعون يشككون

وقال امس الجمعة السناتور الجمهوري الأمريكي لينزي جراهام، الذي انتقد السعودية بشدة بعد اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، إنه متشكك جدا في تفسير السعودية لموت خاشقجي.

وقال جراهام على تويتر: ' أقل ما يمكن أن أقوله هو إنني متشكك في الرواية السعودية الجديدة بشأن السيد خاشقجي'.

بدوره قال النائب الديموقراطي البارز في لجنة الاستخبارات آدم شيف إن 'الزعم بأن خاشقجي قتل خلال شجار مع 15 شخصا أرسلتهم السعودية لا يتمتع بمصداقية علي الإطلاق'.

وقال: 'يجب محاسبة السعودية و ان امتنعت الادارة عن قيادة جهود المحاسبة ينبغي على الكونغرس ان يقود'.

بدوره طالب النائب الجمهوري مايك كوفمان الرئيس الأميريكي باستدعاء القائم بأعمال السفارة الأميريكية في الرياض بشكل فوري.

وقال إنه على المجتمع الدولي أن 'يدين استخدام المنشآت الدبلوماسية كغرف تعذيب من قبل دول مارقة'.

من جهته قال السيناتور الأمريكي بوب كوركر إن رواية السعودية حول خاشقجي تتبدل يوميا ولا نفترض أن روايتهم الأخيرة ذات مصداقية.

ناشطون: ابن سلمان قاتل خاشقجي.. وتغريدة القحطاني 'دليل'

قال ناشطون إن إرسال طبيب شرعي، ومسؤولين في الاستخبارات مقربين من ابن سلمان إلى اسطنبول لقتل خاشقجي، لا يمكن تفسيره سوي بأنه أمر من ولي العهد نفسه. قال ناشطون إن بيان الحكومة السعودية الذي أدان 18 مواطنا بقتل الكاتب جمال خاشقجي، لا يغير من نتيجة أن المتهم الأول بالجريمة هو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأوضح ناشطون أن ولي العهد قدم عددا من رجالاته ككبش فداء لينجو من الاتهام بقتل خاشقجي، وعلى رأس من تمت إقالته نائب رئيس الاستخبارات العامة في المملكة العربية السعودية، اللواء أحمد عسيري، والمستشار في الديوان الملكي برتبة وزير، سعود القحطاني.

وأعاد ناشطون نشر تغريدة لسعود القحطاني، قالوا إنها دليل على تورط ابن سلمان بقتل خاشقجي، وأنه المسؤول الأول عن الجريمة.

ففي منتصف آب/ أغسطس من العام الماضي، رد القحطاني عبر حسابه الرسمي على مغرد انتقده بسبب طرحه، ليقول له: 'وتعتقد أني أقدح من رأسي دون توجيه؟'.

وتابع: 'أنا موظف ومنفذ أمين لأوامر سيدي الملك وسمو سيدي ولي العهد الأمين.'. وقام ناشطون بتوثيق تغريدة سعود القحطاني، لتوقعهم أن يقوم الأخير بحذفها.

وقال ناشطون إن إرسال طبيب شرعي، ومسؤولين في الاستخبارات مقربين من ابن سلمان إلي اسطنبول لقتل خاشقجي، لا يمكن تفسيره سوي بأنه أمر من ولي العهد نفسه.

الملك سلمان يتولى قضية خاشقجي بنفسه بعد تحذيرات من مخاطر ترك سلطات ولي العهد بلا ضوابط

كشفت وكالة رويترز نقلاً عن مصادر قولها عن تنامي القلق في بعض جوانب الديوان الملكي من أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يواجه صعوبات في احتواء تداعيات اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

ونقلت الوكالة عن مصدرين مطلعين على ما يدور في الديوان الملكي قولهما إن "الملك سلمان بن عبد العزيز إنه لم يكن في البداية على علم بحجم الأزمة".   

المصادر نفسها أكدت لرويترز أن "عدم علم الملك يرجع إلى أن مساعدي الأمير محمد كانوا يوجهّونه للأخبار الإيجابية على القنوات السعودية". كذلك أكدت المصادر أنهم لم يستطيعوا حجب الأمر عن الملك لأن خبر اختفاء خاشقجي انتشر على كل القنوات العربية والسعودية.

وأشارت إلى أن الأمير محمد طلب من والده الملك التدخل عندما أصبحت قضية خاشقجي أزمة عالمية، لافتة إلى أنه لا بدّ أن يكون للملك رؤية شاملة لبقاء ابنه المفضل في الحكم وبقاء العائلة المالكة.

ووفقاً للمصادر فإن ولي العهد ومساعدوه اعتقدوا في البداية أن الأزمة ستمر لكنهم أخطأوا في حساب تداعياتها، مشيرة إلى أن الملك سلمان يتولى الملف الآن بنفسه شخصياً وأن النبرة اختلفت بشدة بعد نبرة التحدي السابقة.

المصادر المقربة من الديوان الملكي السعودي قالت أيضاً إن الملك كان يعيش في "فقاعة مصطنعة".ولفتت المصادر إلى أن مستشاري الملك شعروا بالإحباط أخيراً وبدأوا يحذرونه من مخاطر ترك سلطات ولي العهد بلا ضابط.

وبشأن آخر تطورات القضية أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن بلاده لم تعطِ أي تسجيلات صوتية للولايات المتحدة بخصوص اختفاء جمال خاشقجي، مشيراً إلى أن أنقرة ستعلن نتائج التحقيقات حول القضية بشفافية للعالم كلّه. وكشفت صحيفة "واشنطن بوست" أن 12 شخصاً من المشتبه بتورطهم، تربطهم صلة بأجهزة الأمن السعودي، في وقت كشفت فيه صحيفة "نيويورك تايمز" عن خطة من شأنها الدفع بنائب رئيس الاستخبارات العامّة المقرّب من وليّ العهد الأمير محمد اللواء أحمد عسيري كـ "كبش فداء".

وكالة الأناضول الرسمية التركية أعلنت من جهتها أن موظفين في القنصلية السعودية في اسطنبول يدلون بشهاداتهم في مكتب الإدعاء في قضية اختفاء خاشقجي.

بعد اعتراف السعودية بقتله.. ناشطون: أين جثة خاشقجي؟

أثار اعتراف السلطات السعودية باغتيال الكاتب الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية في اسطنبول، تعليقات عديدة من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتساءل ناشطون 'أين جثة خاشقجي'؟ في إشارة إلى عدم تطرق بيان الحكومة السعودية لموقع الجثة، وماذا حلّ بها.

وكانت الحكومة السعودية قالت إن التحقيقات أوضحت أن خاشقجي توفي نتيجة شجار مع موظفين داخل القنصلية، وتم على إثر ذلك إيقاف 18 شخصا جميعهم سعوديون.

وأعفي الملك سلمان بن عبد العزيز، نائب رئيس الاستخبارات العامة بالبلاد أحمد عسيري، والمستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني من منصبيهما.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/9374 sec