رقم الخبر: 235417 تاريخ النشر: تشرين الأول 17, 2018 الوقت: 20:29 الاقسام: عربيات  
إعادة فتح معابر إنسانية في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي
الأردن يؤكد مغادرة 279 من "الخوذ البيض" أراضيه

إعادة فتح معابر إنسانية في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي

*طائرات أمريكية تتجسس على صواريخ "إس – 300" السورية

أكدت وزارة الخارجية الأردنية أن 279 مواطنا سوريا من عناصر ما يسمى "الخوذ البيض"، قد غادروا الأردن خلال الفترة الماضية دون تحديد الجهة التي توجهوا إليها.

وحسب وسائل إعلام محلية، سمحت عمّان لهم بالمرور عبر الأردن والبقاء على أراضيه قبل إعادة توطينهم في دول غربية، بناءا على طلب من الأمم المتحدة لأسباب إنسانية بحتة، بعد أن قدمت بريطانيا وألمانيا وكندا تعهدا خطيا ملزما قانونيا بإعادة توطينهم خلال فترة زمنية لا تتعدى ثلاثة أشهر، ودون أي التزامات تترتب على الأردن.

وتم البت بمواعيد سفر المتبقين منهم والبالغ عددهم 149 من أصل 428 دخلوا الأردن، لإعادة توطينهم تباعا خلال الأسبوعين القادمين.

وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء بأن الدول الغربية تخشى استقبال عناصر "الخوذ البيض" على أراضيها بعد أن اطلعت على تفاصيل عملهم في سوريا.

من جهة اخرى قامت طائرات استطلاع أمريكية بعمليات تجسس قرب مواقع نشر أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات الروسية إس-300" التي وردتها روسيا لسوريا.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية، أن طائرات تابعة لسلاح الجو الأمريكي من طراز "RC-135V"، قامت بعمليات استطلاع في سوريا، قادمة من قاعدة خليج سودا الجوية في جزيرة كريت اليونانية.

وتقوم هذه الطائرات بعمليات مراقبة إلكترونية لمئات الكيلومترات على طول ساحل سوريا، وفوق المياه الدولية للبحر الأبيض المتوسط، والكشف عن عمل صواريخ الدفاع الجوي.

من جانبه رجح مصدر عسكري روسي أن تشهد الأيام القليلة القادمة إعادة فتح المعابر الإنسانية في ريف حماة الشمالي المتاخم لريف إدلب الجنوبي.

وقال المصدر لوكالة "سبوتنيك" الروسية، ان الجانب الروسي يجري حاليا مشاورات مع الجانب السوري لدراسة إمكانية إعادة فتح معابر إنسانية في ريف حماة الشمالي المتاخم لريف إدلب الجنوبي، وإن قرار إعادة فتح المعابر سيتم اتخاذه خلال الأيام القليلة القادمة.

يذكر أن الجيش السوري والشرطة العسكرية الروسية اغلقا معبري مورك وقلعة المضيق بريف حماة الشمالي منذ نحو شهرين، مع بدء الحديث عن قرب عمل عسكري ضد المجموعات الإرهابية  في مناطق إدلب، وكان الهدف من إغلاقها منع تسلل المسلحين مع المدنيين الخارجين من مناطق سيطرة المجموعات المسلحة.

*دي ميستورا يزور دمشق قريبا لبحث تشكيل اللجنة الدستورية

إلى ذلك أعلنت مصادر مقربة من المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الأربعاء، عن زيارة مرتقبة له إلى دمشق في الـ24 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري لبحث تشكيل اللجنة الدستورية السورية.

وقالت المصادر لصحيفة "الوطن" السورية : "سيزور دي ميستورا دمشق الأربعاء القادم، لمناقشة الأحداث الأخيرة فيما يخص تشكيل اللجنة الدستورية"​.

*موسكو: فرض واشنطن عقوباتها على بلدان إعمار سوريا عمل تخريبي

هذا واعتبر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أن فرض واشنطن عقوباتها على الدول المشاركة في إعادة إعمار سوريا، مسار تخريبي.

وقال ريابكوف إن جوهر السياسة الأمريكية لا يزال هو نفسه، ويتمثل في إعاقة عمل الحكومة الشرعية في سوريا والدول التي تحارب فعلا لا قولا، التهديد الإرهابي في سوريا".

وأضاف أن السياسة الأمريكية تهدف إلى إعاقة عمل الدول الضامنة وجهود مفاوضات أستانة وسوتشي .. المسار الأمريكي الأحادي والمتناقض والتخريبي يتجلى في هذا الجانب أيضا".

وأضاف: جميع التصريحات حول اهتمام واشنطن بمستقبل زاهر لسوريا، ليست إلا تسويغات واهية.

وكانت قناة "إن بي سي" الأمريكية ذكرت نقلا عن مصادرها، أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تعكف على وضع استراتيجية جديدة للعمل في سوريا، تتضمن فرض عقوبات على الشركات الروسية والإيرانية المشاركة في إعادة إعمار سوريا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5645 sec