رقم الخبر: 235281 تاريخ النشر: تشرين الأول 16, 2018 الوقت: 17:49 الاقسام: محليات  
روحاني: الحكومة لديها خطط واسعة لمواجهة الحرب النفسية والإقتصادية
ملتقياً مجموعة من أساتذة الإقتصاد في جامعات البلاد

روحاني: الحكومة لديها خطط واسعة لمواجهة الحرب النفسية والإقتصادية

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، حسن روحاني، ان الحكومة لديها خطط واسعة لحل المشكلات ومواجهة الحرب النفسية والاقتصادية التي يشنها الأعداء ضد الجمهورية الاسلامية.

وأكد الرئيس روحاني، في لقاء عقده الثلاثاء مع مجموعة من أساتذة الاقتصاد في جامعات البلاد، انه متفائل جداً بمستقبل أفضل، معرباً عن ارتياحه وتقديره لمشاركة خبراء الاقتصاد في هذا اللقاء، وأكد على ضرورة استمرار عقد مثل هذه اللقاءات.

وقال رئيس الجمهورية انه خلال السنوات الخمس من مسؤولية حكومته، كان هناك إجتماعان اقتصاديان يعقدان أسبوعياً على الدوام مع المسؤولين والمدراء والمستشارين الاقتصاديين، وان الحكومة لم تتخذ أي قرار بدون التشاور مع الخبراء.

وأكد الرئيس روحاني على تعزيز الأمل في المجتمع وتقوية الرصيد الاجتماعي، مشيراً الى الحرب النفسية والاقتصادية التي يشنها الأعداء ضد الشعب الايراني، وقال: لسنا في ظروف متأزمة؛ لكن الظروف ليست طبيعية، وعند اتخاذ القرارات وإعلان المواقف والرؤى يجب الالتفات الى هذه الظروف؛ وإلى جانب الإعراب عن المخاوف المشروعة، ينبغي طرح الحلول والمبادرات العملية لإزالة هذه المخاوف.

وأشار الى أن الشعب وخاصة أصحاب الدخل المحدود يواجهون مشاكل معيشية في الظروف الراهنة، وقال: ان الحكومة الحكومة لديها خطط واسعة لمواجهة الحرب النفسية والاقتصادية التي يشنها الأعداء ضد الجمهورية الاسلامية وحل المشكلات؛ ولكن في نفس الوقت فان اقتصاد البلاد يعاني من أمراض مزمنة منذ الماضي، أذ ان ظهور بعض المشاكل والقضايا يمكن أن يتأثر ويتفاقم بمضاعفات الأمراض المزمنة، ويمكن مشاهدة تداعياتها في المجتمع.

وأشار روحاني الى إنجازات الحكومة في خفض معدل التضخم وتحقيق النمو الاقتصادي، وإلغاء المؤسسات الائتمانية غير المصرح به، وقال: انه خلال مدة نشاطات الحكومة الحالية، فان سبب انخفاض التضخم هو الانضباط المالي للحكومة، وان الحكومة لم تقم مطلقاً بطبع النقود أو الاستدانة من البنك المركزي بالرغم من تحمل الصعاب. وتابع قائلاً: ان الحكومة تخطط حالياً كي لا تواجه أي مشكلة في توفير السلع الأساسية حتى في ظروف أكثر صعوبة.

وفي بداية اللقاء الذي استغرق 3 ساعات، طرح عدد من خبراء الاقتصاء وجهات نظرهم حول الخروج من المشكلات الاقتصادية التي تواجهها البلاد.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3815 sec