رقم الخبر: 235140 تاريخ النشر: تشرين الأول 15, 2018 الوقت: 14:05 الاقسام: ثقافة وفن  
افتتاح «أسبوع الفيلم الأوروبي» في طهران
يقام في سبع مدن إيرانية

افتتاح «أسبوع الفيلم الأوروبي» في طهران

افتتح «أسبوع الفيلم الأوروبي»، بالتعاون المشترك بين المعهد السينمائي للفن والتجربة والمعهد الثقافي الوطني للاتحاد الأوروبي بحضور المسؤولين والسينمائيين وضيوف دوليين ومحليين في دار الفنانين بالعاصمة طهران.

وحضر المراسم علي رضا تابش مدير مؤسسة فارابي السينمائية ومحمد جواد شريعتي رئيس قسم العلاقات العامة والدعايات في الخارجية الإيرانية اميرحسین علم‌الهدی، سیف‌الله صمديان، محمدرضا دلباك، همایون ارشادي، حبیب رضايي، مجید اسلامي، مهدي رضا ومجموعة من السفراء الأجانب جنبا إلى جنب مع هواة السينما الأوروبية.

وألقى ألكسندر ريجر، رئيس المعهد الثقافي الوطني للاتحاد الأوروبي في إيران ومدير دار الثقافة النمساوية، خطابا، رحب فيه الحضور وقال ان المعهد الثقافي للاتحاد الأوروبي، سعى منذ تاسيسه إلى إيجاد تفاهم مشترك بين شعوب أوروبا وبقية شعوب العالم من خلال الثقافة.

وتابع ان «أسبوع الفيلم الأوروبي» يقوم عبر برامجه ببناء جسور ثقافية بين إيران ودول أخرى من خلال تقريب بين موارد وخبرات 21 دولة في الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى وأكد ان التبادلات الثقافية هي عنصر أساسي في تعميق الفهم المشترك بين شعوب العالم,

وأعرب عن فخره بمناسبة إقامة أسبوع الفيلم الأوروبي في إيران، قائلا ان ثمانية بلدان قد شاركت في العام الماضي في هذا الحدث الفني وهذه السنة نشهد مشاركة خمس عشرة دولة وهي النمسا، بلغاريا، الدنمارك، فنلندا، ألمانيا، اليونان، المجر، إيطاليا، هولندا، سوازيلاند، إسبانيا، السويد، سويسرا والمملكة المتحدة.

وتقام السنة الجارية فعاليات اسبوع الفيلم الأوروبي في سبع مدن إيرانية وهي طهران، شيراز، أصفهان، تبريز، بابل، كرمان ومدينة مشهد المقدسة وهذا يدل على الاهتمام المتزايد من أوروبا وإيران في التعلم من بعضهما البعض وتبادل الأفكار المشتركة.

ثم حضر علي رضا تابش مدير مؤسسة فارابي السينمائية وراء المنصة وقال ان إقامة هذه التظاهرة الفنية تصادف مع يوم إحياء ذكرى الشاعر الإيراني حافظ الشيرازي في التقويم الإيراني.

وقال تابش ان السينما هي أداة لتبادل الخبرات والثقافة المشتركة بين البلدان، مؤكداً ان التعارف والتواصل والحوار مع الثقافات المختلفة ضرورة لا غنى عنها، حيث يمكن استخدام السينما بدلاً من استخدامها للهروب من الواقعية ومحو الحقيقة والهيمنة على الشعوب ان تستفاد للدفاع عن الثقافات والمقاربة الأخلاقية والإنسانية بين الشعوب.

واضاف مدير مؤسسة فارابي السينمائية إنه لمن دواعي سروري أن نرى أن الأفلام الأوروبية الثمينة، فضلاً عن مهرجان فجر السينمائي، ستجد فرصة أخرى للعرض عبر أسابيع الأفلام الوطنية وحاليا من خلال أسبوع الفيلم الأوروبي تعرض في طهران والعديد من مدن إيرانية أخرى بمساعدة المعهد السينمائي للفن والتجربة.

وحضر المراسم العديد من الفنانين بينهم جعفر صانعي مقدم، علي رضا شجاع نوري، مجيد اسلامي، مجيد برزكر ومجید رجبي معمار  وتنهي فعاليات أسبوع الفيلم الأوروبي غدا السابع عشر من أكتوبر / تشرين الأول .

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ اي فيلم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1473 sec