رقم الخبر: 234976 تاريخ النشر: تشرين الأول 13, 2018 الوقت: 19:46 الاقسام: عربيات  
عبد المهدي يبحث أوراق 200 من الكفاءات للحكومة العراقية
الحشد الشعبي ينفذ عملية إستباقية في بابل.. تزامناً مع اقتراب زيارة الأربعين

عبد المهدي يبحث أوراق 200 من الكفاءات للحكومة العراقية

* العامري: فتح وسائرون أعطيا الحرية التامة لعبد المهدي بتشكيل الحكومة

قالت تقارير صحفية نقلا عن من وصفتها بالمصادر السياسية العراقية إن هناك مفاجآت كشف عنها التقدم إلكترونيا لحكومة عادل عبد المهدي المكلف برئاسة الوزراء.

إذ وفق تلك التقارير فإن نحو 200 شخصية من الحاصلين على شهادات عليا ومن أصحاب الكفاءات ضمن من تقدموا إلى شغل مناصب بحكومة عبد المهدي والتي تقدم لها 15184 مرشحا بينهم 15% من الإناث و96% من المستقلين، وكان من ضمنهم الشريف علي بن الحسين الهاشمي وريث عرش العراق الملكي السابق، الذي قدم بياناته وشهاداته معلنا رغبته في حقيبة الخارجية.

وأعلن الموقع الإلكتروني المخصص لاستقبال طلبات الترشح للحقائب الوزارية والمناصب الهامة، الانتهاء بشكل كامل مع الساعات الأخيرة من مساء أمس الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2018، من فرز طلبات الذين تقدموا “أون لاين”، على أن يتم الاختيار بين أفضل 601 ممن ترشحوا لتحديد أفضلهم وإجراء المقابلات معهم.

* وزارة سيادية لتيار الحكمة في الحكومة

وفي السياق ذاته، كشف تيار الحكمة أن حكومة عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي المكلف ستتضمن 22 حقيبة وزارية بينها 3 للحكمة.

وقال النائب عن تيار الحكمة نوفلأبو رغيف إن الـ 3 وزارات بينهم واحدة سيادية تم الاتفاق على منحها للحكمة، بحسب ما أعلن في تصريحات إعلامية له مساء الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2018.

وكما تحدث تحالف “سائرون” عن منح مهلة لرئيس الوزراء المكلف، فإن نائب تيار الحكمة قال إنهم أيضا سيمهلون عبد المهدي عاما كاملا لتقييمه مع تقديم الدعم له طوال هذه الفترة.

ورغم ما أعلنه قبل أيام عبد المهدي من انشغاله بتشكيل الحكومة رافضا عقد أي لقاءات مع سياسيين عراقيين، إلا أنه التقى زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم أمس وتحدثا حول تشكيل الحكومة الجديدة.

وبعدها قال الحكيم على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك إنه بحث خلال استقباله عبد المهدي ملف تشكيل الحكومة القادمة و”أهمية تقديم الخدمات وتحقيق تطلعات الشعب العراقي.

كما أوضح أنه بين لعبد المهدي أهمية البرنامج الحكومي المبني على أساس الأولويات والمحكوم بأسقف زمنية محددة، مع ضرورة التكامل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وتقديم القوانين التي تمس هيكل الدولة العراقية والنظام السياسي.

* العامري: فتح وسائرون اعطيا الحرية التامة لعبد المهدي بتشكيل الحكومة

من جانبه، دعا رئيس ائتلاف الفتح هادي العامري، السبت، مجلس النواب للاسراع باكمال الاستحقاقات الدستورية بشأن انتخاب الرئاسات الثلاث، لافتا الى أن ائتلافه وائتلاف سائرون أعطيا الحرية التامة لرئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة.

وقال العامري في كلمة له أثناء احتفالية التي اقامها المجلس الاسلامي الاعلى بمناسبة الذكرة الـ 37 لتأسيسه وتابعتها وسائل اعلام، ادعو مجلس النواب الى الاسراع ايضا باكمال الاستحقاقات الدستورية بانتخاب الرئاسات الثلاث".

ودعا العامري، رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي الى "الاسراع بتشكيل الحكومة"، موضحا، "نحن في تحالفي الفتح وسائرون اعطينا الحرية التامة للاخ عبد المهدي بتشكيل الحكومة وبعيدا عن اي تأثير، كما قلنا له لدينا شرط واحد وهو شرط النجاح".

* مصدر إعلامي: أحزاب كردية تسعى للحد من نفوذ حزب بارزاني

من جانب آخر، ذكرت صحيفة عربية، ان الأيام القليلة المقبلة ستشهد إعلان تشكيل جبهة داخل برلمان الإقليم، مبينة ان هذه الجبهة ستسعى للحد من نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها تابعته وسائل إعلام، ان "أحزاب كردية معارضة تسعى إلى توحيد صفوفها، من أجل الحد من نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان - العراق السابق مسعود بارزاني، وذلك بعد التقدم الكبير الذي حققه هذا الحزب في انتخابات برلمان الإقليم، التي أجريت في الـ30 من شهر أيلول الماضي، والحديث عن نيته تشكيل حكومة أغلبية".

واضافت الصحيفة نقلا عن مصدر كردي ان "الأحزاب الكردية المعارضة لنهج القوى الحاكمة في إقليم كردستان، تجري اتصالات مكثفة منذ أيام، من أجل توحيد صفوفها داخل برلمان الإقليم، بهدف تشكيل كتلة معارضة قوية، قادرة على كبح جماح محاولات حزب البارزاني التفرد بالسلطة".

وتابعت أن "أبرز هذه الأحزاب هي حركة التغيير، والجماعة الإسلامية، والاتحاد الإسلامي الكردستاني، وأحزاب أخرى صغيرة"، لافتا الى ان "الأيام القليلة المقبلة ستشهد الإعلان عن تفاهمات بين أحزاب كردية معارضة تعمل على تشكيل جبهة داخل برلمان الإقليم، من أجل إفشال مخططات الحزب الديمقراطي الكردستاني لتشكيل حكومة أغلبية في الإقليم".

وكشفت مصادر سياسية كردية، عن مساع يجريها الحزب الديمقراطي الكردستاني من أجل تشكيل حكومة أغلبية في إقليم كردستان، وفقًا للاستحقاقات التي أفرزتها الانتخابات البرلمانية التي أجريت هناك في الثلاثين من الشهر الماضي.

* الحشد الشعبي ينفذ عملية إستباقية في بابل.. تزامناً مع اقتراب زيارة الأربعين

أمنياً، نفذ الحشد الشعبي، عملية استباقية في محافظة بابل ضبط خلالها عشرات العبوات الناسفة.

وقال آمر اللواء 42 بالحشد علي الجبوري في حديث لـ السومرية نيوز، إن "الحشد الشعبي وضمن الإجراءات المتواصلة لتأمين زيارة الاربعين، نفذ عملية واسعة في محافظة بابل تمكن خلالها من ضبط أحزمة ناسفة وأسلحة مختلفة في جرف النصر والإسكندرية ومناطق اخرى".

واضاف الجبوري، ان "العمليات الأمنية مستمرة حتى انتهاء مراسم الزيارة المليونية بنجاح".

ومن المتوقع أن تبدأ خلال الاسبوع المقبل قوافل الزائرين بالمشي سيرا على الاقدام باتجاه مرقد الامام الحسين (ع) في كربلاء بمناسبة زيارة الاربعين، فيما تتخذ القوات الأمنية في المحافظة والمحافظات المجاورة لها مجموعة من الاجراءات الأمنية والخدمية تزامنا مع الزيارة التي تكون ذروتها في العشرين من شهر صفر/ التاسع عشر من تشرين الاول الحالي.

الى ذلك، أفاد مصدر أمني، ان هروب سجناء من مكافحة اجرام النجف لا يمكن أن تتم دون "تواطؤ"، فيما رجح وقوف جهة متنفذة وراء ذلك.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن المصدر قوله ان "هروب معتقلين ارتكبوا جرائم خطيرة من سجن محصن ومخصص لاحتجاز كبار المجرمين أمر مثير للشك"، مبينًا أن "مثل هذه العملية لا يمكن أن تتم دون تواطؤ، أو ضغوط من قبل جهات متنفذة في النجف".

واضاف المصدر أن "المعروف عن سجن مكافحة الإجرام في النجف أنه يضم العشرات من عناصر عصابات خطرة متهمين بارتكاب جرائم قتل واغتصاب وسرقة"، مرجحا أن "تكون جهات متنفذة قد تقف وراء ذلك".

وأفاد مصدر أمني، الجمعة، بهروب خمسة سجناء من سجن مكافحة اجرام الكرار وسط محافظة النجف.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3985 sec