رقم الخبر: 234957 تاريخ النشر: تشرين الأول 13, 2018 الوقت: 17:37 الاقسام: اقتصاد  
الحظر النفطي الإيراني يلحق الضرر بالعديد من البلدان
رئيس مركز الأبحاث الروسي:

الحظر النفطي الإيراني يلحق الضرر بالعديد من البلدان

أعلن رئيس مركز الأبحاث حول (الأبعاد الإقليمية للسياسات العسكرية الأمريكية)، في المعهد الكندي-الأمريكي-الروسي، إن الحظر النفطي ضد إيران يمس بعلاقات واشنطن مع العديد من البلدان بسبب الأضرار التي تلحق باقتصاداتها.

وقال فلاديمير باتيوك، في حديث لمراسل (إرنا) في موسكو: إن الحظر النفطي الإيراني سيؤدي إلى ارتفاع حاد في أسعار النفط في السوق العالمية، وهو ما سيضر بالاقتصاد في العديد من دول العالم. وأضاف: إن إيران تصدر حالياً أكثر من مليوني برميل نفط في اليوم، وإن مجرد إثارة مسألة الحظر النفطي أفضى الى ارتفاع سعر النفط في السوق العالمية فوق 80 دولاراً للبرميل. وتابع: انه إذا تم تنفيذ العقوبات الأمريكية على إيران في الرابع من نوفمبر، فان السعر سيتجاوز 100 دولار للبرميل.

وقال باتيوك: إن الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لزيادة إنتاج (أوبك) وصادراتها النفطية تذهب سدى ولن تتمكن الدول الأعضاء في المنظمة من التعويض عن النقص في الأسواق إذا توقفت صادرات النفط الإيرانية . وأضاف: إن سوق النفط العالمية قد تزعزع بسبب التدخل الأمريكي وتدخلات ترامب، وواشنطن مسؤولة في واقع الأمر عن ارتفاع أسعار النفط.

وأضاف الخبير الروسي: انه إذا تم تخفيض صادرات النفط الإيراني، فان سعر النفط سيزداد وستكون دول مثل إسبانيا واليونان وإيطاليا والتي تواجه صعوبات اقتصادية في موقف أكثر صعوبة.

وتوقع رئيس مركز الأبحاث حول الأبعاد الإقليمية للسياسات العسكرية الأمريكية في المعهد الكندي-الأمريكي-الروسي، إنه إذا ارتفعت أسعار النفط العالمية، فمن المرجح أن تظهر الموجة الجديدة من الأزمة الاقتصادية في العالم. وأشار الى أنه ولهذا السبب، فان الدول الأوروبية مترددة في اتباع سياسات المغامرة لترامب، وتحاول أوروبا حل موضوع الاتفاق النووي، لذلك نرى ان جميع جهود بروكسل متمركزة حول منع خروج إيران من نظام التعاون الدولي.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/7667 sec