رقم الخبر: 234785 تاريخ النشر: تشرين الأول 10, 2018 الوقت: 20:28 الاقسام: عربيات  
أنصارالله: تدمير زورق حربي لقوى العدوان قبالة ميدي
ومصرع جميع أفراد طاقمه

أنصارالله: تدمير زورق حربي لقوى العدوان قبالة ميدي

*طائرة قاصف 1 تستهدف تجمعا للغزاة بالساحل الغربي *خسائر بشرية كبيرة في صفوف المرتزقة بانكسار زحف لهم في نهم

أعلنت أنصارالله اليمنية، الأربعاء، تدمير زورق حربي تابع للعدوان السعودي ومقتل جميع افراد طاقمه بعد استهدافه قبالة سواحل ميدي.

وأكد مصدر في القوات البحرية والدفاع الساحلي في الجيش واللجان الشعبية مصرع جميع من كان على متن الزورق المستهدف.

وتأتي هذه العملية بعد عشرة أيام من العملية النوعية التي نفذتها القوات البحرية داخل ميناء جيزان دمرت خلالها عددا من زوارق حرس الحدود السعودية كانت راسية في الميناء.

وفي غضون ذلك شن سلاح الجو المسير والقوة المدفعية للجيش واللجان الشعبية الأربعاء عملية مشتركة على تجمعات للغزاة والمرتزقة في الساحل الغربي.

وأكد مصدر عسكري أن سلاح الجو المسير ووحدة المدفعية استهدفت بعملية مشتركة تجمعات للغزاة والمرتزقة في الدريهمي بالساحل الغربي.

وكان سلاح الجو المسير قد شن في وقت سابق من الاربعاء هجومًا جوياً على معسكر عنبرة بـ الساحل الغربي بطائرة " قاصف 1 "، وأكد مصدر بسلاح الجو حينها بأن الهجوم الجوي استهدف تجمعًا للغزاة ومرتزقتهم في المعسكر.

يُذكر أن سلاح الجو المسير وقوة الإسناد المدفعي للجيش واللجان الشعبية نفذت الـ 7 من الشهر الحالي عملية مشتركة على  تجمعات للغزاة والمرتزقة شمال النخيلة بالساحل الغربي وكبدوهم خسائر في العديد والعتاد، وتمت العملية بعد رصد دقيق لتحركاتهم.

إلى ذلك دمر الجيش واللجان الشعبية، منتصف ليل الثلاثاء/الأربعاء، ثلاث آليات عسكرية متنوعة، في منطقة قطابة بالساحل الغربي.

وأكد مصدر عسكري تدمير طقم وعربة وناقلة، بعبوات ناسفة، جنوب المتيمة والحيمة في قطابة بجبهة الساحل الغربي. كما أكد المصدر مصرع وجرح من كانوا على متن الآليات المستهدفة.

هذا وكسر الجيش واللجان الشعبية، مساء الثلاثاء، زحفًا لمرتزقة العدوان في جبهة نهم، موقعين عددًا كبيرًا من القتلى والجرحى في صفوف المرتزقة.

وأفاد مصدر عسكري أن الجيش واللجان الشعبية تصدوا لزحف مرتزقة العدوان باتجاه منطقة عيدة الشرقية في جبهة نهم.

وأكد المصدر وقوع خسائر بشرية كبيرة في صفوف المرتزقة خلال زحفهم الفاشل الذي استمر مدة 8 ساعات.

كما لقي عدد من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي مصرعهم وأصيب آخرون الأربعاء في عمليات عسكرية في عدد من الجبهات.

وأكد مصدر عسكري أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا عملية مباغتة على مواقع المرتزقة في تباب صفر الحنايا بالمتون في الجوف ما أسفر عن مقتل وجرح العديد منهم، لافتاً إلى تفجير آلية محملة بالمرتزقة بعبوة ناسفة في جبهة المهاشمة بمديرية خب والشعف ومصرع وإصابة من عليها.

وأضاف المصدر أن الجيش واللجان الشعبية شنوا عملية هجومية على مواقع المرتزقة في مفرق الوازعية بتعز ما أدى إلى خسائر بشرية في صفوفهم، لافتاً إلى مصرع عدد من الغزاة بعملية هجومية على موقعين تابعين لقوات العدوان في حريب بـ نهم.

*الحكيمي: هدف التحالف هو تدمير الدولة والكيان الوطني اليمني

من جانبه أكد الوزير المفوض في الديوان العام لوزارة الخارجية اليمنية عبد الله سلام الحكيمي أن العدوان على اليمن معداً منذ فترة طويلة، مشيراً إلى أن العدوان هو حرب بالوكالة تخوضها بالوكالة السعودية والإمارات بالنيابة عن القوى الغربية و" إسرائيل".

وأضاف الحكيمي أن حقائق الميدان في اليمن تفصح عن وقائع مغايرة لما يعلن عنها التحالف السعودي.

وعن السياسية السعودية شرح الوزير المفوض قائلاً العقل السياسي الذي يدير الحكم في السعودية لا يريد أن ينظر إلى اليمن كدولة حرة ومستقلة، مضيفاً "ما لم تغير السعودية عقلها السياسي في ما يتعلق بإدارتها للمشكلة في اليمن ستظل الحرب مستمرة فالدعاية السياسية التي يقوم عليها التحالف قائمة على الكذب".

وعن الدور الأميركي، أشار الحكيمي إلى أن الأجهزة الأميركية شنّت حرباً على السعودية واتهمتها أنها داعمة للإرهاب على المستوى العالمي، مضيفاً أن الولايات المتحدة الأميركية تسعى إلى تفكيك السعودية.

وأردف الحكيمي أن التحالف يسعى للانسحاب من اليمن لكن بعد بناء ميليشيات مسلحة تدخل اليمن في حرب أهلية، مضيفاً هدف التحالف هو تدمير الدولة والكيان الوطني اليمني وأن التجويع الذي خلّفه العدوان السعودي في اليمن هو من أقذر وسائل الحرب.

وعن الدور السعودية والإماراتي أشار الوزير المفوّض في الديوان العام لوزارة الخارجية اليمنية أن الانفصال ليس في مصلحة الجنوب وهذا ما تخطط له السعودية والإمارات، مشيراً إلى أنه لا صدام سيحدث بين كل من السعودية والإمارات في اليمن.    

وأكد الحكيمي أنه كان يُعوّل في البداية على المجلس الانتقالي الجنوبي قبل اصطفافه إلى جانب الإمارات، مشدداً على أن التحالف السعودي "احتل" الجنوب وحوالي ثلثي مساحة اليمن بعكس الأهداف التي أعلن عنها كمبرر لقدومه.

وختم قائلاً إن "عبد ربه منصور هادي ليس له قوة على الأرض لكنه يستند على التجمع الوطني للإصلاح، ولم يعد له أي مبرر للبقاء في الحكم إلا ما يقدمه من خدمة للعدوان السعودي".

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/0665 sec