رقم الخبر: 233379 تاريخ النشر: أيلول 26, 2018 الوقت: 11:48 الاقسام: منوعات  
الحمص محط جدل بين سكان ولايتين تركيتين

الحمص محط جدل بين سكان ولايتين تركيتين

بات منشأ وجبة الحمّص المخلوط بالطحينة، محل جدل بين سكان ولايتي (هطاي) و(مرسين) التركيتين.

ويدّعي سكان كلا الولايتين، أن أكلة الحمّص التي تزيّن موائد الإفطار التركية، عائدة إليهم، وأن طريقتهم في إعدادها، هي الطريقة الأصلية.

وتُصنع أكلة الحمّص من مزيج الحمص والطحينة والثوم، ويضاف إليها زيت الزيتون، وتزيّن بالنعنع والبصل والبهارات.وتعد وجبة الحمص إحدى الوجبات الرئيسية على موائد المناطق المطلة على المتوسط.

ويفضل أهالي ولاية هطاي، تناول أكلة الحمّص باردا، بينما يقول سكان مرسين، إنّها تكون لذيذة أكثر وهي ساخنة.

وفي تصريح للأناضول قال أسر أوز ألب، أحد مصنعي الحمّص في منطقة طرسوس بمرسين، إنّ منطقته حصلت على العلامة الجغرافية لأكلة الحمّص التي تناسب مذاق جميع الأطياف والشرائح التي تعيش بمحيط البحر المتوسط.

وتابع قائلاً: (في ولاية هطاي يقدمون الأكلة باردة، ويزينونها بالبهارات وزيت الزيتون، بينما في طرسوس نقدمها ساخنة ونصنعها بالسمن العربي، وهذا هو الفارق بين المنطقتين).

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/1766 sec