رقم الخبر: 233326 تاريخ النشر: أيلول 25, 2018 الوقت: 18:20 الاقسام: اقتصاد  
المركزي الإيراني: صادراتنا غير النفطية تلامس الـ 7ر22 مليار دولار
معلناً توفير إمكانية الوصول لمنظومة (نيما) لنشطاء القطاع الخاص

المركزي الإيراني: صادراتنا غير النفطية تلامس الـ 7ر22 مليار دولار

قال محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي: ان صادراتنا غير النفطية لامست 7ر22 مليار دولار لغاية 14 أيلول/ سبتمبر.

وأضاف همتي، الثلاثاء، ان 4 مليارات دولار قد تم ضخها بمنظومة نيما (استيراد السلع من الخارج)، كما تم تخصيص 13 مليار تومان من العملة الأجنبية بالسعر الحكومي لتأمين السلع الأساسية والضرورية في البلاد. وتابع: ان الحكومة تبذل قصارى جهودها في مواجهة الضغوط الأميركية الرامية لتقييد عوائد البلاد، إلا أن وزارة النفط والبنك المركزي يعملان لإحباط أية تأثيرات على عوائد البلاد من العملات الأجنبية.

ووصف همتي احتياطي البلاد من العملات الأجنبية بالجيد كما انه يتعزز باستمرار؛ موضحاً ان احتياطي البلاد قد ارتفع خلال الشهرين الماضيين وتم بذل الجهود لسد حاجات الناس من العملات الأجنبية عبر البنوك ومكاتب الصيرفة، كما ان هناك خططاً إصلاحية يتم إعدادها في مجال العملات الأجنبية بمساعدة مجلس الشورى الاسلامي ولجنتي الاقتصاد والميزانية والتخطيط والحسابات البرلمانيتين.

وأكد محافظ البنك المركزي عزم الحكومة على عدم رفع أسعار السلع الأساسية والضرورية والأدوية، مؤكداً ان السلع الأساسية والضرورية متوفرة وقد تم استيراد كميات كافية منها والاحتياطي المتوفر يكفي لمدة عام واحد وليس هناك أية مشكلة بهذا الشأن في الأسواق.

في سياق آخر، أعلن البنك المركزي استعداده لتدشين منظومة (نيما) من أجل خلق الشفافية في عملية بيع العملات الأجنبية من الصادرات وتوفير العملة لواردات ناشطي القطاع الخاص.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن البنك المركزي الايراني كان قد أعلن عن إطلاق منظومة (نيما) الإلكترونية بهدف توحيد تعاملات النقد الأجنبي بمكاتب الصرافة. وكان البنك المركزي قد شغل المنظومة تجريبياً في 17 فبراير/ شباط المنصرم، بهدف تسجيل تعاملات النقد الأجنبي في عدد محدد من مكاتب الصرافة، وسيقدم دورات تنويرية وتدريبية لمكاتب الصرافة التضامنية لإلتحاقها بالمنظومة.

وبموازاة ذلك، ستقيم وزارة الصناعة والتجارة والمناجم بالتعاون مع منظمة التنمية التجارية الايرانية دورات تنويرية وتدريبية للتجار بهدف اتصال متعاملي سوق الصرف بالمنظومة لاتخاذ خطوات مؤثرة باتجاه بلورة انسجام في السوق. وتستهدف المنظومة دعم مكاتب الصرافة الرسميين وتسهيل التجارة وتنظيم السوق، حيث ستوفر قيمة مضافة عالية للصرافين والتجار ومتقدمي بيع وشراء العلات.

يذكر أن سعر العملات الأجنبية أمام الريال الايراني سجل ارتفاعاً غير مسبوق مؤخراً، ما استدعى إطلاق حملة أمنية في طهران لاعتقال المتلاعبين بالأسعار، بموازاة طرح شهادات إيداع مصرفية بفائدة 20 بالمئة، لتحفيز الاستثمار بدلاً عن المضاربة في العملات والذهب.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3897 sec