رقم الخبر: 233250 تاريخ النشر: أيلول 25, 2018 الوقت: 09:15 الاقسام: محليات  
ظریف وموغریني یصدران اول بیان مشترك بعد الاتفاق النووي

ظریف وموغریني یصدران اول بیان مشترك بعد الاتفاق النووي

اصدر وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف ومنسقة السیاسة الخارجیة للاتحاد الاوروبي فیدریكا موغریني بیانا مشتركا للمرة الاولى بعد الاتفاق النووی حول الحفاظ على الاتفاق وضرورة استفادة ایران من مزایاه الاقتصادیة.

وصدر البیان بعد الاجتماع المشترك الذي في نیویورك بین وزراء خارجیة ایران والدول الاعضاء فی مجموعة '4+1' ومنسقة السیاسة الخارجیة للاتحاد الاوروبي.
وجاء في جانب من البیان ان مندوبي الدول الاعضاء بحثوا فی الاجتماع المسارات القادمة لضمان التنفیذ الكامل والمؤثر للاتفاق النووي في جمیع ابعاده، كما تدارسوا السبل العملیة لمعالجة القضایا الناجمة عن خروج الولایات المتحدة احادی الجانب من الاتفاق واعادتها الحظر الذي رفع وفقا للاتفاق وملحقه الثاني، وهو الامر الذي بعث على الاسف العمیق.
واكد الاعضاء مجددا التزامهم بالتنفیذ الكامل والمؤثر للاتفاق فی منتهي حسن النیة وفي اجواء بناءة واوضحوا بان الاتفاق یعد عنصرا اساسیا في الهیكلیة العالمیة لعدم الانتشار النووي ومنجزا مهما في مجال الدیلوماسیة متعددة الاطراف والذي حظی بتایید مجلس الامن الدولي بالاجماع وفق القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي.
واشار الاعضاء الى التنفیذ الكامل للاتفاق النووي من قبل ایران وفق التقاریر الـ 12 الصادرة عن الوكالة الدولیة للطاقة الذریة واكدوا على مواصلة هذا المسار واعلنوا دعمهم لمشروع تحدیث مفاعل اراك البحثی كجزء من الاتفاق النووي ومشروع تبدیل مؤسسات فردو الى مركز نووي فیزیائي وتكنولوجي، واعلنوا دعمهم كذلك للمشاریع التي تاتي في اطار التعاون النووي السلمي وفق الملحق الثالث من الاتفاق النووي.
واعتبر الاعضاء الى جانب تنفیذ التعهدات النوویة من جانب ایران، ازالة الحظر ومنه تمتع ایران بالمزایا الاقتصادیة الحاصلة من الاتفاق، امرا حیویا.
كما اعلن الاعضاء دعمهم لحریة الناشطین الاقتصادیین في مزالة الانشطة والاعمال المشروعة مع ایران وفقا للقرار الاممي 2231.
واكدوا على دعم الجهود المبذولة لحفظ وتقویة العلاقات الاقتصادیة وحشد المصادر من قبل الاعضاء ومن ضمنه مع دول اخرى راغبة بدعم الاتفاق النووي والمتابعة المؤثرة لتطبیع العلاقات التجاریة مع ایران.
ورحب المشاركون في الاجتماع بتحدیث 'قانون الحجب' الصادر عن الاتحاد الاوروبي ومنح التراخیص لبنك الاستثمارات الاوروبي لتعتبر ایران حائزة على شروط الحصول على القروض الخارجیة.
واكدوا مواصلة التزامهم بالاهداف الواردة فی البیان الوزاري للاجتماع المشترك الذي عقد قبل اشهر خاصة الاجراءات المحددة والمؤثرة لضمان قنوات الدفع مع ایران واستمرار صادرات النفط والمكثفات الغازیة والمشتقات النفطیة والبتروكیمیاویة .
ووافق الاعضاء على مواصلة العمل على خلق آلیة خاصة للحفاظ على التجارة مع إیران بما في ذلك فی مجال النفط بعد انسحاب الولایات المتحدة من الاتفاق الذي أبرم عام 2015.
ورحب المشاركون بالمقترحات العملیة للحفاظ على قنوات الدفع وتطویرها، ولا سیما المبادرة لتدشین آلیة خاصة لتسهیل الدفع فیما یتعلق بصادرات إیران بما في ذلك النفط.
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9635 sec