رقم الخبر: 233243 تاريخ النشر: أيلول 24, 2018 الوقت: 19:46 الاقسام: عربيات  
شهيد وعشرات الإصابات برصاص العدو في مخيم البريج وسط غزة
شرطة الاحتلال تعتقل طفلة لإجبار شقيقها على تسليم نفسه

شهيد وعشرات الإصابات برصاص العدو في مخيم البريج وسط غزة

*جامعة الدول العربية ترحب بمبادرة إسبانيا الاعتراف بفلسطين

رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الاثنين، بتصريحات وزير الخارجية الإسباني بشأن استعداد بلاده للاعتراف بالدولة الفلسطينية من جانب واحد.

وأكد أحمد أبو الغيط أن هذا التوجه يعكس صداقة طويلة بين الدول العربية كافة وإسبانيا، كما يعكس ارتباطا قويا بين إسبانيا، حكومة وشعبا، والقضية الفلسطينية على وجه الخصوص.

وأشار الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى أن التطورات الأخيرة، خاصة بما يتعلق بالإجراءات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية ضد الشعب والحكومة الفلسطينية، تستوجب قيام كافة القوى المحبة للسلام بالوقوف إلى جانب الفلسطينيين في نضالهم السلمي المشروع.

وقال إن الاعتراف بالدولة الفلسطينية يُمثل اليوم خطوة ضرورية من أجل الحفاظ على حل الدولتين الذي يتعرض لتهديدات خطيرة.

ودعا أبو الغيط الحكومة الإسبانية للمضي قدما في تنفيذ ما أعلنته حول استعدادها للاعتراف بالدولة الفلسطينية من جانب واحد، معتبرا أن خطوة كهذه ستشجع المزيد من الدول الأوروبية على أن تحذو حذوها.

وأوضح الأمين العام أن هناك مجالا كبيرا لتعزيز العلاقات بين الجامعة العربية وإسبانيا خلال المرحلة القادمة، وذلك بما يعكس التقدير العربي لهذه التوجهات الطيبة من جانب الحكومة الإسبانية.

ميدانياً استشهد شاب فلسطيني وأصيب 20 آخرون مساء الأحد، جراء قصف صهيوني استهدف مجموعة من المواطنين شرق مدينة غزة.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، باستشهاد شاب وإصابة 20 مواطنا آخرين بينهم مسعف شرق غزة بجراح مختلفة، جراء قصف وإطلاق نار.

وذكرت الصحة أن الشهيد الذي ارتقى في قصف العدو الصهيوني شرق غزة هو الشاب عماد داوود اشتيوي يبلغ من العمر 21 عاماً بعد إصابته بالرصاص في رأسه.

وأفادت مصادر إعلامية فلسطينية، بأن قوات العدو الصهيوني المتمركزة خلف السواتر الترابية على مقربة من السياج الفاصل شرق البريج، أطلقت الرصاص الحي على مجموعة من المواطنين، ما أدى إلى إصابة  14 مواطناً، أحدهم بالرأس وآخر بالرقبة نقلوا على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى لتلقي العلاج.

كما واصل العدو الصهيوني، الاثنين، اعتداءاته على المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة.

وأفادت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" أن جنود العدو المتمركزين في نقاط المراقبة العسكرية على السياج الأمني أطلقوا النار تجاه شبان اقتربوا من السياج بمنطقة السناطي شرق بلدة عبسان الكبيرة شرق خان يونس جنوب القطاع.

كما أطلق جنود العدو النار تجاه مزارعين كانوا يعملون في أراضيهم الزراعية القريبة من السياج قرب بوابة "النمر" شرق مدينة دير البلح.

وفي سياق متصل اعتقلت قوات العدو الصهيوني، شابين من مخيم عسكر الجديد شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات العدو اقتحمت مخيم عسكر الجديد فجرا، واعتقلت شابين بعد مداهمة منزليهما، ودارت مواجهات بينها وبين الشبان تخللها إطلاق كثيف لقنابل الصوت والغاز.

وفي وقت سابق، أبلغت سلطات العدو الليلة الماضية عائلة فتى من مخيم عسكر الجديد، بأنه قيد الاعتقال، بحجة تواجده بالقرب من مستوطنة "ألون موريه".

من جانب آخر اعتقلت شرطة كيان العدو الإسرائيلي الأحد طفلة بشرق القدس المحتلة لإجبار شقيقها على تسليم نفسه لها.

وذكرت وكالة فلسطين اليوم أن شرطة كيان العدو الصهيوني اعتقلت الاحد الطفلة تسنيم باسم معتوق البالغة من العمر 15 عاما من بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة، لإجبار شقيقها على تسليم نفسه لهم.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين نقلا عن عائلة الطفلة معتوق بأن سلطات العدو الصهيوني تدعي أن شقيق الفتاة مطلوب لها.

وأشارت إلى أن قوات العدو الصهيوني اعتقلت الطفلة تسنيم واقتادتها إلى معسكر الجبل بالقرب من أبو ديس كنوع من الضغط على شقيقها لتسليم نفسه.

ولفتت إلى أن شقيق الفتاة سلم نفسه ظهر اليوم إلى شرطة الاحتلال في مستوطنة "معاليه أدوميم" المقامة على أراضي مدينة القدس المحتلة بالقرب من العيزرية، لتفرج سلطات الاحتلال بعدها عن الطفلة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/8855 sec