رقم الخبر: 232926 تاريخ النشر: أيلول 21, 2018 الوقت: 18:16 الاقسام: عربيات  
السيد الحوثي يدعو اليمنيين للنفير نحو الجبهات في الساحل الغربي والحدود
إطلاق صاروخ زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين بعسير السعودية

السيد الحوثي يدعو اليمنيين للنفير نحو الجبهات في الساحل الغربي والحدود

* تطهير عدد من المواقع قبالة جيزان وتكبيد مرتزقة الجيش السعودي خسائر كبيرة * اليمن يرحب بموقف رئيس وزراء باكستان ويدعوه للزيارة

أكد قائد حركة "أنصار الله" اليمنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي أن تحالف العدوان السعودي الامريكي لن يرغم الشعب اليمني على الاستسلام مهما ارتكب من جرائم ومجازر، داعيًا أحرار الشعب اليمني إلى النفير والتحرك الجاد والواسع للجبهات في الساحل الغربي والحدود.

وخلال كلمة له بمناسبة ذكرى عاشوراء، ذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع)، قال"مهما تمادى تحالف العدوان في الإجرام والوحشية فنحن صامدون ولن نستسلم نهائيا".

وأوضح في سياق كلمته أن مشكلة تحالف العدوان مع اليمنيين هي تمسك الشعب بالحرية والكرامة، مشيرا إلى أن الشعب اليمني معني اليوم ببذل كل جهد على كل صعيد حتى يتحقق النصر بإذن الله.

وجدد السيد الحوثي تأكيده على أن الشعب اليمني ثابت وصامد في التصدي للعدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، وتمسكه بمواقفه المبدئية تجاه القضايا الكبرى وعلى رأسها فلسطين وحق الشعب اليمني في الحرية.

كما أكد السيد على وقوف الشعب اليمني إلى جانب المقاومة وأحرار الأمة في مناهضة الهيمنة الأمريكية والتصدي للعدو "الإسرائيلي"، والتضامن مع الشعب البحريني.

وفي السياق ذاته، قال السيد عبدالملك "إننا نتطلع إلى الحسين وحيدا فريدا والأعداء محيطون به من كل جانب فما زاده ذلك إلا قوة وصلابة".

من جهته دعا رئيس اللجنة الثورية العليا رئيس الوزراء الباكستاني إلى زيارة اليمن لبحث السبل الكفيلة لإنجاح مساعيه التي أعلن عنها لإنهاء العدوان الأمريكي السعودي وحلفائه وإرساء السلام في اليمن، مثمنا له حماسته وموقفه.

وقال محمد علي الحوثي في تغريدة نشرها الخميس على حسابه بتويتر "نرحب بموقف رئيس وزراء دولة باكستان الذي أعلن استعداده لإنهاء العدوان وإرساء السلام في اليمن ورفضه لاستمرار الحروب في الشرق الأوسط، وندعوه لزيارة اليمن، أو من يمثله، للتشاور ببحث السبل الكفيلة لانجاح مساعيه الحميدة، وللاطلاع عن كثب على ما يجري من خلال الواقع، مثمنين له موقفه وحماسه".

وكان رئيس وزراء باكستان عمران خان، قال الأربعاء إن بلاده ستلعب "دورا إيجابيا لإنهاء أزمة اليمن إذا طلب منها ذلك، فضلا عن جهد أساسي لتقريب وجهات النظر بالشرق الأوسط المتصارع".

جاء ذلك في مقابلة متلفزة مترجمة للعربية أجرتها قناة الإخبارية السعودية الرسمية، مع خان الذي بدأ الثلاثاء زيارة للسعودية التقى خلالها الملك سلمان.

ميدانياً أفاد مصدر عسكري يمني باستعادة الجيش واللجان الشعبية اليمنية السيطرة على عدد المواقع العسكرية من قبضة قوات التحالف السعودي شرق جبل النار الحدودي بين حرض اليمنية والطوال السعودية خلال مواجهات مع قوات هادي والتحالف.

وأكد المصدر سقوط قتلى وجرحى من قوات التحالف السعودي إثر الهجوم الذي شنه الجيش واللجان الشعبية وانتهى بالسيطرة على عدد من المواقع في جبل النار الحدودي .

كما شنت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على مناطق متفرقة في مديريات كتاف وباقم ورازح ومنبه وشدا والظاهر الحدودية بمحافظة صعدة شمال اليمن.

وقصف الجيش واللجان الشعبية بقذائف المدفعية تعزيزات وتجمعات الجيش السعودي غرب موقع السديس بنجران وموقع "الإم بي سي" في جيزان بالتزامن مع إطلاق صاروخ من نوع زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين في غربي مجازة في عسير السعودية، بحسب ما ذكر مصدر عسكري يمني.

وفي الداخل اليمني، تجددت المواجهات بين الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس اليمني المعزول عبد ربه منصور هادي والتحالف السعودي من جهة أخرى في مدينة تعز. وتركزت المواجهات بين الطرفين في محيط معسكر الدفاع الجوي شمالي غرب المدينة امتداداً إلى منطقتي المطار القديم وحذران في الأطراف الغربية وجبل هان في منطقة الضباب عند المدخل الجنوبي لمدينة تعز.

وأفادت مصادر محلية بأن المواجهات شهدت قصفاً مدفعياً عنيفاً بين الطرفين بعد أن شن الجيش واللجان الشعبية عمليات هجومية على مواقع قوات هادي في تلك المناطق. كما أكدت المصادر وقوع قتلى وجرحى في صفوف الجانبين.

وفي محافظة الحديدة، تدور المواجهات على أشدها بين قوات التحالف السعودي المشتركة من جهة والجيش واللجان الشعبية في منطقة كيلو 10 في الناحية الشرقية للمدينة وصولاً إلى محيط مطار الحديدة جنوبا، في ظل غارات جوية مكثفة لطائرات التحالف السعودي الحربية والأباتشي والاستطلاعية استهدفت مناطق ومواقع متفرقة في مديرية الحالي بمدينة الحديدة.

هذا وجرت مواجهات بين الطرفين في منطقة الجاح الساحلية في مديرية بيت الفقيه. يأتي ذلك في حين سقط العديد من قوات التحالف السعودي بين قتيل وجريح في استهداف الجيش واللجان الشعبية بقذائف المدفعية تجمعاتهم في مديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة غرب اليمن.

من جهتها، أعلنت قوات التحالف السعودي المشتركة الدفع بتعزيزات عسكرية كبيرة تضم آليات وعربات مدرعة وجنود من قوات ألوية العمالقة والتي ينتمي جميع أفرادها وقيادتها للمحافظات الجنوبية والتابعة للقوات الإماراتية وذلك في مسعى للاستحواذ على مدينة الحديدة ومينائها والتحكم في الطريق العام الرابط بين مدينة الحديدة والعاصمة صنعاء. كما نفذ سلاح الجو المسيرة لدى الجيش واللجان الشعبية، الجمعة، تجمعا للغزاة والمرتزقة في الساحل الغربي.

وأوضح مصدر عسكري أن سلاح الجو المسير نفذ هجوماً بطائرة قاصف 1على تجمع لقيادات الغزاة والمرتزقة في الساحل الغربي.

وأكد المصدر نجاح الضربة الجوية وإصابتها للهدف المرصود، مشيرا إلى أن عملية الاستهداف تمت بعد عملية رصد دقيقة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2949 sec