رقم الخبر: 232922 تاريخ النشر: أيلول 21, 2018 الوقت: 18:11 الاقسام: عربيات  
اغتيالات بالجملة في إدلب بين الإرهابيين.. ومخاوف من اقتتال وشيك
عقب إسقاط الطائرة الروسية.. بوتين يمتنع عن استقبال قائد سلاح الجو الصهيوني

اغتيالات بالجملة في إدلب بين الإرهابيين.. ومخاوف من اقتتال وشيك

*لافروف: اتفاق إدلب خطوة مرحلية وعلى" النصرة" مغادرة المنطقة حتى منتصف أكتوبر

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية ليس حلا نهائيا، بل إنه خطوة مرحلية وضرورية بالنسبة للتسوية السورية.

وقال لافروف الجمعة، أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده في ساراييفو مع نظيره، وزير خارجية البوسنة والهرسك، إيغور تسرناداك: "أما بخصوص الاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب فهو يهدف بالدرجة الأولى إلى القضاء على تحدي الإرهاب، وهو خطوة مرحلية من دون أدنى شك، لأن الحديث يدور فقط عن إنشاء منطقة منزوعة السلاح، لكنها خطوة ضرورية لأن ذلك سيتيح منع القصف المتواصل من منطقة خفض التوتر في إدلب لمواقع القوات السورية وقاعدة "حميميم" الروسية".

وذكر لافروف أن الاتفاق يقضي بانسحاب جميع مسلحي "جبهة النصرة" الإرهابية من المنطقة منزوعة السلاح حتى منتصف أكتوبر المقبل، مؤكدا أن موسكو وأنقرة نسقتا الأربعاء الماضي معايير عبور المسلحين لحدود المنطقة منزوعة السلاح.

وأشار عميد الدبلوماسية الروسية، تعليقا على تصريحات ممثلين عن المعارضة السورية بأن اتفاق إدلب نسف تطلعات الرئيس السوري بشار الأسد للسيطرة على المحافظة، أشار إلى أن تقييمات المعارضة هذه لا تصب، حسب رأي موسكو، في مجرى احترام مهمة الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها، كما تنص عليه قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وقال لافروف إن أكبر تهديد لسيادة سوريا ووحدتها يأتي من شرق الفرات، من المناطق الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من قبل التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، حيث تُقام تحت إشراف أمريكا هياكل تتمتع بحكم ذاتي، مشددا على أن موسكو كانت وستظل تطالب الولايات المتحدة بوقف هذه الأنشطة غير المشروعة.

من جهة اخرى الاتفاق على استقرار الوضع ووقف التصعيد في منطقة ادلب في سوريا، الذي توصل إليه رئيسا روسيا فلاديمير بوتين وتركيا رجب طيب أردوغان تم تعميمه على مجلس الأمن الدولي بوصفه وثيقة رسمية.

وقال سكرتير البعثة الدائمة لروسيا في المنظمة الأممية، فيدور سترجيجوفسكي لوكالة نوفوستي الجمعة: "تم توزيع مذكرة استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب يوم 18 سبتمبر الجاري كوثيقة رسمية في مجلس الأمن الدولي".

واتفق الرئيسان بوتين وأردوغان في سوتشي يوم الاثنين الماضي، حول إقامة منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية على امتداد خط التماس بين الجيش السوري والجماعات المسلحة بحلول 15 أكتوبر. كما وقّع وزراء دفاع البلدين على مذكرة تفاهم بشأن استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب.

وتعتبر محافظة إدلب السورية الواقعة في شمال البلاد، آخر منطقة خارجة عن سيطرة القوات الحكومية السورية، إذ أنها ما زالت تحت سيطرة مسلحين من المعارضة، بالإضافة إلى إرهابيين من جماعة جبهة النصرة. وكانت موسكو قد ذكرت في وقت سابق أن الإرهابيين يستعدون للقيام بعملية استفزاز في هذه المحافظة لاتهام دمشق باستخدام الأسلحة الكيميائية.

وفي سياق آخر أعلن المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا ينوي استقبال قائد سلاح الجو الإسرائيلي عميكام نوركين الذي وصل موسكو على رأس وفد عسكري.

وذكر بيسكوف في حديث للصحفيين أن بوتين لن يستقبل المسؤول العسكري الذي حمل إلى موسكو نتائج التحقيق الإسرائيلي في حادثة إسقاط طائرة "إيل-20" الروسية في سوريا مما أودى بأرواح 15 عسكريا روسيا.

وأسقطت الطائرة مساء الاثنين أثناء هجوم للطيران الإسرائيلي على محافظة اللاذقية، وحمّلت موسكو تل أبيب المسؤولية عن الحادث المأساوي، مشددة على أن" إسرائيل" لم تبلغ روسيا بالهجوم إلا قبل دقيقة واحدة من تنفيذه، ما منع الجيش الروسي من إبعاد طائرته من منطقة الخطر.

ميدانياً فيما كان الجميع يترقب موجة قتال جديدة في إدلب، بين النظام السوري والفصائل المسلحة، لكن التفاهم الروسي-التركي، أبعد هذه المعركة، لينفجر نوع آخر من العنف في المحافظة الواقعة شمال غربي سوريا، وتعد آخر معاقل الفصائل.

وأفاد ما يسمى بالمرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، بوقوع 6 عمليات اغتيال في الساعات الـ 24 الأخيرة، إثر عملية إعدام جماعي نفذته هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) في المحافظة بحق 5 أشخاص، وذلك بعد حملة طالت عشرات الأشخاص بتهمة المشاركة في عمليات اغتيال.

وأوضح المرصد أنه علم بمقتل ما يسمى قائد ما يعرف بـ"لواء الصديق التابع فيلق الشام"، متأثرا بإصابته من جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته في بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، كما اغتال مسلحون مجهولون شابا بعد اختطافه، وعثر على جثته في منطقة تحتايا في ريف إدلب الجنوبي.

ورصد أيضا إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، على شاب في منطقة سرمين، قالت مصادر المرصد أنه كان عنصراً سابقا في الفصائل العاملة في المنطقة، وفي ليل الخميس الجمعة فجّر مسلحون مجهولون عبوة ناسفة مستهدفين قياديا أمنيا في "حركة نور الدين الزنكي"، لكنه نجا.

وكذلك عُثر على جثث 3 أشخاص قالت مصادر موثوقة، حسب المرصد، إنهم مسلحين في صفوف حركة متشددة ومهجرين من غوطة دمشق الشرقية، شمالي ريف إدلب، جرى قتلهم بعد اختطفاهم.

وجاءت عمليات الاغتيال أو محاولة الاغتيال بعد يوم على تنفيذ "تحرير الشام" إعداما جماعيا بحق 5 أشخاص قالت إنهم ينتمون لتنظيم داعش الإرهابي في منطقة الزربة الواقعة في المنطقة الروسية – التركية منزوعة السلاح، في القطاع الجنوبي من ريف محافظة حلب.

وحسب أرقام المرصد السوري، فقد أودت الاغتيالات في إدلب، إضافة إلى محافظتي حلب وحماة، بحياة 300 شخص منذ أواخر أبريل الماضي، بينهم 31 إرهابياً أجنبيا من جنسيات صومالية وأوزبكية وآسيوية وقوقازية وخليجية وأردنية وتركية.

وتنوعت أساليب الاغتيال، بين استخدام السيارات المفخخة والعبوات الناسفة وإطلاق النار والخطف قبل رمي الجثث في مناطق نائية.

هذا وبدأ مسلحو "لواء القريتين" المتواجدين في منطقة التنف بتسجيل أسمائهم تمهيدا للخروج إلى الشمال السوري، في مؤشر على قرب تفكيك قاعدة "التنف" الأمريكية.

وبحسب صحيفة "الوطن" السورية، قام أكثر من 5000 مسلح من "لواء القريتين" وعائلاتهم، بتسجيل أسمائهم للخروج من مخيم الركبان عند مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية، باتجاه الشمال السوري، بعد التوصل إلى اتفاق مع الحكومة السورية بوساطة روسية.

وقالت مصادر محلية من المخيم نقلتها "الوطن"، إن "خمسة آلاف مدني بينهم أطفال ونساء من عائلات مسلحي لواء القريتين، سجلوا أسماءهم للخروج من المخيم، وسيتم نقلهم بسيارات تابعة للمسلحين إلى نقطة الانطلاق عند أول حاجز لقوات الجيش السوري بحضور القوات الروسية".

وأوضحت المصادر أن قوات الجيش لم تخبرهم حتى الآن عن موعد الخروج والطريق الذي سيسلكونه للعبور إلى الشمال السوري، لافتا إلى وجود معوقات، لم يفصح عنها، أدت لتأخير خروجهم من المخيم.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3124 sec