رقم الخبر: 232835 تاريخ النشر: أيلول 20, 2018 الوقت: 18:20 الاقسام: ثقافة وفن  
قصيدة لنزار قباني تصف سر الدمعة الحسينية!

قصيدة لنزار قباني تصف سر الدمعة الحسينية!

في هذه القصيدة التي تتحدث عن تضحية الحسين (ع) والتلاحم الانساني معه والمتمثل خصوصا مع الفرد الشيعي يأتي الرد كما جاء في الحوار بين السائل المخالف والشاعر نزار قباني...

قصيدة رائعة تحكي عن حوار مع السائلين عن الحسين الذين يسألون عن سر ارتباط الشيعة بالحسين و البكاء عليه. فالحسين قد مات فلماذا كل هذه المآتم و كل هذه الدموع  ؟فجاء الرد في هذه القصيدة التي تتحدث عن تضحية الحسين (ع) والتلاحم الانساني معه والمتمثل خصوصا مع الفرد الشيعي كما جاء في الحوار بين السائل المخالف والشاعر نزار قباني.

وكان رد الشاعر اكثر من جميل و بليغ رغم ما عرف عن الشاعر و اتجاهاته ،ولكن قد اعطى الفصل في ما يملك من اعتقاد حق وجميل ،وبدورنا نهديه الى من ينعق ضد الشعائر الحسينية والدمعة الحسينية التي يصفها البعض منهم بانها غير حضارية !

اترككم مع ابيات القصيدة الرائعة للشاعر نزار قباني الذي كان اوفر حظا من هؤلاء من خلال هذه القصيدة، قصيدة رائعة تحت عنوان: "سأل المخـالف حين انـهكـه العـجب":

 

سأل المخـالف حين انـهكـه العـجب     هل للحـسين مع الروافـض من نسب

لا يـنـقضي ذكـر الحسين بثـغرهم        وعلى امتداد الدهـر يُْوقِـدُ كاللَّـهب

وكـأنَّ لا أكَــلَ الزمـــانُ على دمٍ            كدم الحـسين بـكـربلاء ولا شــرب

أوَلَمْ يَـحِنْ كـفُّ البـكاء فــما عسى       يُـبدي ويُـجدي والحسين قد احــتسب

فأجـبـتـه ما للـحـسين وما لـــكم            يا رائــدي نــدوات آلـيـة الطـرب

إن لم يـكن بين الحــسين وبـيـنـنـــا         نـسبٌ فـيـكـفـيـنا الـرثاء له نــسب

والحـر لا يـنـسى الجـمــــيل وردِّه          ولَـإنْ نـسى فـلـقــد أسـاء إلى الأدب

يالائـمي حـب الحـسين أجــــــنـنا            واجــتاح أوديــة الضـــمائر واشرأبّْ

فلـقد تـشـرَّب في النــخاع ولم يــزل      سـريانه حتى تســـلَّـط في الـرُكــب

من مـثـله أحــيى الكـرامة حـيــنـما         مـاتت على أيــدي جــبابـرة الـعـرب

وأفـاق دنـيـاً طـأطـأت لـولاتــــها             فــرقى لـذاك ونـال عــالية الـرتــب

و غــدى الصـمـود بإثـره مـتـحفزاً         والـذل عن وهـج الحيـاة قد احتـجـب

أما الـبـكاء فــذاك مــصـدر عـزنا          وبه نـواسـيـهـم ليـوم الـمنـقـلـب

نـبـكي على الــرأس المـــرتـل آيـة            والــرمح مـنـبـره وذاك هو العـجـب

نـبـكي على الثـغـر المـكـسـر ســنه          نـبكي على الجـسـد السـليب الـمُنتهـب

نـبـكي على خـدر الفــواطـم حــسرة        وعـلى الـشـبـيـبة قـطـعـوا إربـاً إرب

دع عنـك ذكــر الخـالـديـن وغـبـطهم      كي لا تــكون لـنـار بـارئـهـم حــطب

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/9186 sec