رقم الخبر: 232730 تاريخ النشر: أيلول 17, 2018 الوقت: 18:48 الاقسام: عربيات  
دعوات إلى عصيان مدني في الأردن

دعوات إلى عصيان مدني في الأردن

طرد مواطنون أردنيون في محافظة الطفيلة جنوب البلاد، فريقاً وزارياً خلال ترويجه لقانون ضريبة الدخل المعدّل، وسط دعوات إلى العصيان المدني.

وانقسم الشارع حيال هذه الدعوات، إذ برر الرافضون للعصيان موقفهم من تبعاته الإقتصادية على البلاد فكل يوم سيزيد من الدين العام ما سيترتب عليه تشديد المشاكل الإقتصادية في البلاد، في حين حذر آخرون من مغبّات العصيان والقوانين التي تجرم تبعاته العصيان.

وتواصلت منذ أيام الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي، لتنفيذ العصيان المدني احتجاجاً على قانون ضريبة الدخل، تقابلها دعوات معاكسة تُجرّم من يدعو أو يشارك في العصيان، وسط ضبابية المشهد بشأن التحرّكات المستقبلية المعارضة.

دعاة العصيان المدني يحاولون تطبيقه تدريجياً وعلى مراحل، حيث يبدأ بمظاهرات احتجاجية كتحذير للحكومة لاجبارها على إلغاء القانون لا تعديله، يبررون العصيان بما سمّوه سوء نية الحكومة وسوء تقديرها رغم منحها فرصة المئة يوم، كما يصرون على العصيان متسائلين عن أسباب عدم دراسة الحكومة لقانون التخصيص ومحاربة الفساد بدلاً عن العمل على خداع الشعب بقانون الضريبة المنمّق.

بوادر العصيان دفعت رئيس الحكومة عمر الرزاز لمخاطبة الشعب عبر تسجيل صوتي تحدث فيه عن تفهمه لمطالب الشعب لكن من دون التراجع عن القانون.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: عمان ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3681 sec