رقم الخبر: 232618 تاريخ النشر: أيلول 17, 2018 الوقت: 08:59 الاقسام: عربيات  
"سونتاغز بليك": الامارات زوّدت داعش بقنابل سويسرية في سوريا

"سونتاغز بليك": الامارات زوّدت داعش بقنابل سويسرية في سوريا

ذكرت صحيفة "سونتاغز بليك" السويسرية أنّ أبحاثاً كشفت أنّ قنابل يمتلكها تنظيم داعش في سوريا، قامت سويسرا ببيعها لدولة الإمارات.

وأضافت الصحيفة أنّ مسلحين تابعين لـ"هيئة تحرير الشام" هاجموا مواقع لداعش في محافظة إدلب شمالي سوريا وصادرت قنابل وأحزمة ناسفة وبنادق.

وبحسب الصحيفة فإنّ من ضمن ما عرضته "هيئة تحرير الشام" قنابل يدوية سويسرية من نوع OHG92 وHG85" تتبع لشركات سويسرية، والتي عندما تنفجر تؤدي إلى دمار في دائرة قطرها عشرات الأمتار.

ووفقاً للأبحاث التي أجرتها الصحيفة فإن هذه القنابل تتبع "الشركة الاتحادية "RUAG" والتي تبيع تلك القنابل للإمارات.

وقال نيك جنسين جونز مدير تحليل الأسلحة في "مركز آريس" الأسترالي إنّ "كل تلك الميزات من القنابل اليدوية في الصورة متوافقة مع تلك التي تبيعها شركة رواغ RUAG".

كما أشار متحدث باسم شركة أسلحة سويسرية إلى أن "الصور تظهر أن القنابل تلك صنعتها شركة RUAG السويسرية"، لكنه يؤكد في المقابل أن "RUAG" "تلتزم تماماً بشكل صارم بلوائح التصدير السويسرية" وأنه "لا يمكن أن تنتهي الأسلحة إلى أيدي الإرهابيين".

وتساءلت الصحيفة كيف وصلت القنابل إلى داعش في سوريا؟ مشيرة إلى أنه بالتأكيد لا يمكن معرفة ذلك، كما لا يمكن التعرف على الأرقام المتسلسلة في الصور. ومع ذلك، فمن المحتمل أن تكون الذخيرة جزءاً من شحنة وافقت عليها أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية (Seco) في عام 2003، حيث أنه في ذلك الوقت، باعت RUAG 225 ألف قنبلة يدوية إلى الجيش الإماراتي.

وتابعت الصحيفة، في وقت مبكر من عام 2012، ظهرت صور للقنابل اليدوية السويسرية في أيدي مقاتلين تابعين لتنظيم القاعدة في سويسرا، وكشفت التحقيقات التي أجرتها السلطات السويسرية أن الإمارات أرسلت بشكل غير قانوني جزءاً من القنابل اليدوية إلى الأردن، ومن هناك وبشكل غير قانوني نُقلت القنابل إلى الأراضي السورية.

المتحدث باسم شركة RUAG قال إنه "هناك اشتباه قوي في أن القنابل اليدوية المصورة هي جزء من تلك الصفقة".

وتابعت الصحيفة أنّ سويسرا تواصل اليوم بيع الأسلحة للإمارات، رغم أن هناك، بحسب رأي كثيرين، سبب للاعتقاد بأنه يمكن استخدامها في صراع اليمن الدامي. ففي النصف الأول من عام 2018 باعت شركة الأسلحة السويسرية الذخيرة لأنظمة الدفاع الجوي للجيش الإماراتي، فضلاً عن المسدسات والأسلحة الصغيرة بقيمة وصلت إلى عشرة ملايين فرنك سويسري.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/6286 sec