رقم الخبر: 232390 تاريخ النشر: أيلول 14, 2018 الوقت: 17:32 الاقسام: عربيات  
إستشهاد واصابة 6500 طفل يمني منذ بداية العدوان.. والتحالف قد يقصف مخازن اليونيسيف
صد هجوم واسع للتحالف السعودي قرب مطار الحديدة

إستشهاد واصابة 6500 طفل يمني منذ بداية العدوان.. والتحالف قد يقصف مخازن اليونيسيف

* قوات التحالف السعودي ترتكب المجازر بحق المدنيين في الحديدة وتشن غارات مكثفة عليها للتغطية على فشلها * الجيش اليمني واللجان الشعبية يصدون هجمات للعدو ويقتلون ويصيبون عددا كبيراً من عناصره ويدمرون آليات له * الأمم المتحدة: تدهور الوضع في الحديدة يُهدد وصول المساعدات

لقي عدد من مرتزقة الجيش السعودي، أمس الجمعة، مصرعهم خلال تدمير وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية لثلاث آليات عسكرية في جبهة نجران.

وأوضح مصدر عسكري لـ (المسيرة نت) مصرع عدد من مرتزقة الجيش السعودي إثر استهداف الجيش واللجان الشعبية آلية كانت تقلهم بمحاذاة جبل وعوع في نجران.

وأضاف المصدر: إن قوات الجيش واللجان الشعبية تمكنوا كذلك من تدمير طقم عسكري يحمل معدل 23 وطقم آخر محمل بمرتزقة الجيش السعودي في صحراء الأجاشر قبالة نجران.

وكانت قوة الإسناد المدفعي لدى الجيش واللجان الشعبية قد قصفت، أمس الخميس، تجمعات للجنود السعوديين ومرتزقتهم في جبل (ام بي سي) وشرق جحفان بجيزان، كما دكت تجمعات المرتزقة في صحراء البقع قبالة نجران محققةً إصابات محقّقة.

وشهدت محافظة الحديدة معارك عنيفة بين الجيش اليمنيّ واللجان الشعبية من جهة وقوات التحالف السعودي المشتركة، بالتزامن مع قصف بريّ وبحريّ على منطقة كيلو 16 عند المدخل الشرقيّ للمحافظة.

وأفاد مصدر عسكري يمني بصدّ الجيش واللجان الشعبية هجوماً واسعاً لقوات التحالف السعوديّ المشتركة مسنودة بعشرات الغارات الجوية عند الناحية الغربية لمطار الحديدة غربيّ البلاد.

وكانت القوة الصاروخية اليمنية قد أطلقت يوم الخميس صاروخاً باليستياً على معسكر مستحدث للجيش السعودي في نجران السعودية.

وهاجم الجيش اليمني واللجان الشعبية بشكل مباغت مواقع قوات هادي خلف التباب السود في حريب نِهم شمال شرق صنعاء مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، وفق مصدر عسكري.

كما نفذ الجيش واللجان عملية هجومية مماثلة على مواقع قوات هادي في النهدين والتبة الحمراء بالمديرية ذاتها.

مصدر عسكري يمني أكد أن الجيش واللجان يستعيدون السيطرة على عدد من المواقع شرق جبل النار الحدودي بين حرض اليمنية والطِوال السعودية، مؤكداً سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات التحالف السعودي.

وفي الحديدة الساحلية، تواصلت عمليات الجيش واللجان على مواقع تجمعات قوات التحالف حيث أفاد مصدر عسكري بسقوط قتلى وجرحى من قوات التحالف السعودي وتدمير آليتين عسكريتين بانفجار شبكة ألغام في منطقة المجيليس مديرية الدُرَيهمي.

وأفاد مصدر عسكري للمسيرة نت عن تدمير وحدة الهندسة لطقمين محملين بمنافقي العدوان بعبوتين ناسفتين في حريب نهم بمحافظة صنعاء.

يذكر ان وحدة الهندسة كانت دمرت في الـ10 من سبتمبر الجاري طقما محملا بالمنافقين ما أسفر عن مصرع وجرح من على متنه بعبوة ناسفة جنوب شرق الدريهمي بالساحل الغربي.

وحذرت وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية من سعي قوى العدوان الأميركي السعودي لاستهداف مخازن اليونيسيف والغذاء العالمي وصوامع الغلال في الحديدة التي تحتوي على قمح وغذاء ودواء.

ودعت وزارة الصحة اليمنية في بيان لها جميع المنظمات والمجتمع الدولي للتحرك لإيقاف العدوان وفضح مزاعمه الهادفة إلى تدمير كل شيء في اليمن وتجويع الشعب اليمني بشتى الوسائل.

وأعلنت وزارة الصحة اليمنية في صنعاء وفق أرقامها أن 6500 طفل سقط بين شهيد وجريح نتيجة غارات التحالف السعودي منذ بداية الحرب في اليمن.

وأكدت الأمم المتحدة في جنيف أن تدهور الوضع الأمني في الحديدة غرب اليمن يُهدد استمرارية وصول المساعدات الإنسانية للمدينة، مشيرة إلى أنه تم استهداف العاملين في المجال الإنساني والبنية التحتية والمواد الغذائية.

وأضافت اليونيسيف أن نحو مليوني طفل يمني لن يتمكنوا من بدء العام الدراسي و4 ملايين يواجهون صعوبات في التعليم بسبب عدم توفر الأساتذة.

واستكمالاً لمساعيه بإيجاد حلّ للوضع المتأزم في اليمن، بحث المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث مع رئيس وفد صنعاء محمد عبد السلام الأوضاع السياسية والإنسانية في البلاد.

وقالت وكالة سبأ الرسمية اليمنية إن عبد السلام وغريفيث اتفقا خلال لقائهما في مسقط على ضرورة أن تقدّم الأمم المتحدة مقترحات بشأن القضايا الاقتصادية والأزمة الإنسانية والحصار المفروض على اليمن لمناقشتها مع الوفد والسلطات الوطنية في صنعاء.

من جهة ثانية أعلنت منسّقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غاندي أن مصير مئات الآلاف في الحديدة مجهول، مؤكّدة أن الوضع هناك تدهور على نحو كبير.

وحذرّت من أن ربع أطفال الحديدة يعانون من سوء التغذية، فيما بات 900000 شخص يائسين من الحصول على الغذاء بينهم 90 ألف إمرأة حامل، مشيرة إلى أن التكلفة البشرية ستكون فادحة إذا دُمّرت صوامع الحديدة ومطاحنها.

* القحوم: التحالف لم يتمكن من التقدم نحو مدينة الحديدة

قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم إن التحالف السعودي شنّ غارات بشكل مكثف على الحديدة، مؤكداً أنه لم يتمكن من التقدم نحو مدينة الحديدة والشريط الساحلي غرب اليمن.

وأشار القحوم للميادين أن التحالف السعودي يرتكب المجازر بحق المدنيين في الحديدة للتغطية على فشله.

وشددّ عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله بالقول: إن معركة الحديدة فاصلة ولن نقبل بأن يسيطر عليها التحالف، مؤكداً: نحن لا نعوّل على الأمم المتحدة بل نعوّل على الجيش واللجان في الدفاع عن بلدنا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/7312 sec