رقم الخبر: 232309 تاريخ النشر: أيلول 13, 2018 الوقت: 09:47 الاقسام: محليات  
انطلاق مراسم تشييع الرفات الطاهرة لـ 135 شهيدا في طهران
نظرة الوداع الأخيرة على رفات مجموعة من شهداء الدفاع المقدس

انطلاق مراسم تشييع الرفات الطاهرة لـ 135 شهيدا في طهران

بدأت صباح اليوم الخميس من امام جامعة طهران مراسم تشييع الرفات الطاهرة لـ 135 شهيدا من فترة 'الدفاع المقدس' والتي اعيدت بعد سنوات طويلة الى ارض الوطن.

وتتزامن هذه المراسم مع حلول اليوم الثالث من شهر محرم الحرام (1440 هـ) حيث الذكرى السنوية لواقعة عاشوراء الملحمية واستشهاد ابي الاحرار الامام الحسين (ع) وانصاره واهل بيته الميامين (عليهم السلام).

وافاد مراسل 'ارنا' من موقع الحدث: ان مراسم تشييع رفات الشهداء اليوم تتضمن برامج عديدة ومنها تلاوة ايات من الذكر الحكيم، وكلمة خطيب الجمعة المؤقت في طهران 'حجة الاسلام السيد محمد حسن ابوترابي فرد'، وأيضا قراءة المراثي بالمناسبة واحياء لذكرى عاشوراء البطولية.

ويشارك في هذه المراسم كبار المسؤولين والقادة العسكريين وعوائل الشهداء والمضحون ومعاقوا فترة الدفاع المقدس، الى جانب الحشود الجماهيرية من ابناء الشعب الايراني.

من جهة أخرى القى مسؤولون مدنيون وعسكريون وحشد غفير من المواطنين في طهران مساء الاربعاء نظرة الوداع الاخيرة على رفات مجموعة من الشهداء المجهولين لفترة الدفاع المقدس. وجرت هذه المراسم في متحف الدفاع المقدس لوداع 130 شهيدا من الشهداء المجهولين لمرحلة الدفاع المقدس (في مواجهة الحرب العدوانية التي شنها نظام صدام البائد ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة من 1980 الى 1988) مساء امس الابعاء تزامنا مع الليلة الثالثة للعزاء بذكرى استشهاد ابي عبدالله الحسين (ع) وبحضور حشد غفير من المواطنين، ومسؤولين مدنيين وعسكريين من ضمنهم القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري وقائد قوى الامن الداخلي العميد حسين اشتري.

وفي تصريح مقتضب ادلى للصحفيين على هامش المراسم قال اللواء جعفري: ان كل ما عندنا يعود للشهداء لذا نرجو من الباري تعالى ان يجعلنا مثمين قدر دماء الشهداء والمضحين.

يذكر ان مراسم تشييع رفات هؤلاء الشهداء تجري صباح اليوم الخميس امام جامعة طهران.

 

شهداشهدا
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق /وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/4546 sec