رقم الخبر: 232195 تاريخ النشر: أيلول 12, 2018 الوقت: 09:08 الاقسام: عربيات  
حزب الله: تصریحات بولتون كشفت حقیقة الموقف الأمیركي الاستعلائي على دول العالم والمنظمات الدولیة
الإدارة الأميركية لا صديق لها في هذا العالم سوى إسرائيل

حزب الله: تصریحات بولتون كشفت حقیقة الموقف الأمیركي الاستعلائي على دول العالم والمنظمات الدولیة

أصدر 'حزب الله' في لبنان، بیانا 'حول تهدیدات مستشار الأمن القومي الأمیركي جون بولتون لمحكمة الجنایات الدولیة واعتباره الدستور الأمیركي فوق كل المنظمات الدولیة والدستوریة في العالم'، اعتبر فيه ان تصریحات بولتون 'كشفت حقیقة الموقف الأمیركي الاستعلائي على دول العالم والمنظمات الدولیة، ووضعت حدا للخداع الطویل الذي مارسته الإدارات الأمیركية المتعاقبة بحق الانسانیة جمعاء'.

وأضاف: 'فبغض النظر عن الدور الضعیف لمجلس الأمن الدولى والأمم المتحدة أمام الدول الاستكباریة، وعدم قدرته على ردعها، وبغض النظر عن حصریة قرار مجلس الأمن بعدد من الدول، إلا أن الولایات المتحدة الأمیركية وعلى لسان مستشار الأمن القومي فيها أعلنت أنها تعتبر نفسها فوق كل اعتبار، وأن شعارات القانون الدولي والمجتمع الدولي ما هي إلا ثرثرات تستخدمها ساعة تقتضي مصالحها ذلك، وأنها لا تعترف بها إلا عندما تكون أداة طیعة لتحقیق مآربها الاستعماریة والتسلطیة'.

وتابع: 'لقد أكدت تصریحات بولتون أن السیاسة الأمیركية ترتكز على مصادرة دساتیر العالم، ورفض الانصیاع للقوانین والمنظمات الدولیة، وان المنطق المتحكم في الذهنیة الأمیركية یقوم على عدم إعطاء الحق للضعیف وعلى شریعة الغاب التي تمجد القوة وتسحق المظلومین'.

وختم: 'إن ما قاله بولتون وما یمارسه ترامب یظهر للعالم أن من یحكم الولایات المتحدة الأمیركية لیس سوى عصابة تدیر العالم وفق مصالحها وأهوائها ونزواتها'.

حزب الله دان وقف مساعدات الاونروا: الإدارة الأميركية لا صديق لها في هذا العالم سوى إسرائيل

أصدر 'حزب الله' في لبنان، بيانا حول سلسلة المواقف الأميركية المعادية ضد الفلسطينيين وقال: 'تواصل الإدارة الأميركية عدوانها على القضية الفلسطينية، مستخدمة كل الأساليب القذرة، ابتداء من قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس الشريف، مرورا بوقف تمويل المنظمات الإنسانية التي ترعى شؤون اللاجئين، وصولا إلى التضييق على الشعب الفلسطيني ومحاصرته، في سياق تآمري متصاعد يعتمد زيادة الضغوط على الفلسطينيين لدفعهم للتنازل عن حقوقهم وتصفية قضيتهم'.

ولفت الى 'ان وقف المساعدات عن اللاجئين الفلسطينيين يؤكد أن ما تقدمه الولايات المتحدة تحت عناوين انسانية براقة هو كذب محض، هدفه التأثير على قرارت الشعوب من أجل تحقيق نفوذ وكسب أثمان سياسية واستعمارية لا أكثر ولا أقل، لطالما ادعت الإدارة ألأميركية أنها صديقة للشعب الفلسطيني وأنهم شركاء في عملية التسوية، لكنها عندما اتت ساعة الحقيقة، كشفت أن لا صديق ولا حليف لها في هذا العالم سوى إسرائيل والمصالح الإسرائيلية'.

وختم البيان: 'اننا في هذه المناسبة، نجدد دعوتنا لحكومات العالم وشعوبه ان تعي حقيقة ودور الولايات المتحدة القائم على المكر والخداع، وان ما مارسته الإدارات الأميركية المتعاقبة في الخفاء جاء ترامب ليمارسه في العلن'.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/4780 sec