رقم الخبر: 232175 تاريخ النشر: أيلول 11, 2018 الوقت: 22:26 الاقسام: عربيات  
عون: لبنان يتحمل عبء أزمات المحيط ومكافحة الفساد أولويتنا

عون: لبنان يتحمل عبء أزمات المحيط ومكافحة الفساد أولويتنا

قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، إن لبنان يواجه كثيرا من التحديات أبرزها الوضع الاقتصادي الصعب، بالإضافة إلى تحمله عبء أزمات المحيط، اقتصاديا وأمنيا واجتماعيا.

وأكد عون في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوروبي، الثلاثاء، أن "النزوح، وخصوصا السوري منه، يبقى من أكثر تداعيات حروب دول الجوار ثقلا علينا، اقتصاديا وأمنيا واجتماعيا".

وأوضح أنه من باب التضامن الإنساني استقبل لبنان أكثر من مليون ونصف المليون نازح سوري فروا من جحيم الحرب في بلادهم، لكن في بلد صغير المساحة كثيف السكان محدود الموارد يعاني من ضعف البنى التحتية وتزايد البطالة، داعيا الدول الأوروبية إلى إدراك حجم العبء، الذي يتحمله لبنان.

وقال عون إن "لبنان بلد هجرة وليس بلد استيطان أو سوق مفتوحة للعمل".. مضيفا أن "لبنان يسعى لتأمين العودة الكريمة والآمنة للنازحين إلى ديارهم ويرفض أية مماطلة في هذا الشأن، ويؤيد كل دعم لحل مسألة النزوح السوري المكثف إلى أراضيه على غرار المبادرة الروسية، ويرفض ربطها بالحل السياسي الذي قد يطول أمده"، مذكرا بأن "الشعب الفلسطيني لا يزال منذ العام 1948 يعيش في المخيمات في دول الشتات، وخصوصا في لبنان بانتظار الحل السياسي وخصوصا تنفيذ القرار 194".

وأضاف أن "ملامح هذا الحل بدأت تظهر بعد 70 عاما من الانتظار، منبئة بمشروع التوطين، وكأن المجتمع الدولي يعتمد سياسة وهب ما لا يملك لمن لا يستحق".

كما أكد عون "وضعتُ على رأس أولوياتي مكافحة الفساد وتعزيز الشفافية والمحاسبة، وبدأنا بالفعل بتحقيق بعض الخطوات الإيجابية على هذا الصعيد لكن العمل الأساس سينطلق مع الحكومة الجديدة التي تقع على عاتقها مسؤولية تطبيق خطة النهوض الاقتصادي"، مضيفاً "لدى وطننا الكثير من التحديات التي تواجهه وعلى رأسها الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وقد أطلقنا في الفترة الأخيرة الخطوط العريضة لخطة اقتصادية ترسم خارطة الطريق لتفعيل القطاعات الإنتاجية وتحديث البنية التحتية".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بيروت ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2793 sec