رقم الخبر: 232159 تاريخ النشر: أيلول 11, 2018 الوقت: 16:54 الاقسام: دوليات  
الجنائية الدولية تتمسك بموقفها وتتجاهل تهديدات واشنطن

الجنائية الدولية تتمسك بموقفها وتتجاهل تهديدات واشنطن

قالت المحكمة الجنائية الدولية يوم الثلاثاء إنها ستواصل عملها دون أن يردعها شيء وذلك بعد يوم من تهديد جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي بفرض عقوبات إذا حققت المحكمة في الأنشطة الأمريكية بأفغانستان.

وقالت المحكمة ومقرها لاهاي في بيان إنها مؤسسة مستقلة وحيادية تدعمها 123 دولة.

وتابعت: المحكمة الجنائية الدولية، بصفتها ساحة قضاء، ستواصل عملها دون أن يردعها شيء، تماشيا مع تلك المبادئ ومع فكرة سيادة القانون الشاملة.

وكانت فاتو بنسودا المدعية العامة للمحكمة قالت العام الماضي إن هناك أسسا منطقية للاعتقاد بأن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبت في أفغانستان وإن تحقيقاتها ستشمل جميع أطراف الصراع بما في ذلك أفراد القوات المسلحة الأمريكية ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية.

وهدّد بولتون يوم الاثنين إنه إذا بدأت المحكمة مثل هذا التحقيق، فإن إدارة ترامب ستدرس منع قضاة المحكمة ومدعي العموم فيها من دخول الولايات المتحدة وفرض عقوبات على أي أموال لديهم في النظام المالي الأمريكي وملاحقتهم أمام المحاكم الأمريكية.

ولم تصادق الولايات المتحدة على معاهدة روما التي أسست المحكمة الجنائية الدولية في عام 2002، في عهد الرئيس الجمهوري آنذاك جورج بوش. وسنت بدلا من ذلك قانون حماية أفراد الأجهزة الأمريكية الذي يجيز استخدام أي سبل ضرورية لتحرير أفراد الأجهزة الأمريكية الذين تحتجزهم المحكمة الجنائية الدولية.

وقال جون بولتون مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب في كلمة أمام الجمعية الاتحادية وهي جماعة محافظة في واشنطن ستستخدم الولايات المتحدة أي وسيلة ضرورية لحماية مواطنينا ومواطني حلفائنا من المقاضاة الجائرة من هذه المحكمة غير الشرعية.

وحذر بولتون من أن الرد الأمريكي قد يشمل فرض عقوبات على قضاة المحكمة إذا بدأوا إجراءات الملاحقة القانونية.

وأضاف أن أمرا صدر لمكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بالإغلاق بسبب القلق من المحاولات الفلسطينية الرامية إلى دفع المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق في أمر إسرائيل.

وذكر بولتون أنه لا يعتقد أن إغلاق مكتب المنظمة في واشنطن سيغلق الباب أمام خطة السلام العربية الإسرائيلية التي يطورها كبير مستشاري ترامب وصهره جاريد كوشنر منذ شهور.

وقال الفلسطينيون إن هذا لن يثنيهم عن الذهاب للمحكمة الجنائية الدولية، ووصفوا الإغلاق المزمع لمكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية بأنه أحدث أسلوب للضغط تتبعه إدارة ترامب التي أوقفت تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) وخفضت تمويل المستشفيات في القدس الشرقية التي يريدها الفلسطينيون عاصمة لدولة مستقبلية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9138 sec