رقم الخبر: 232064 تاريخ النشر: أيلول 10, 2018 الوقت: 20:14 الاقسام: عربيات  
عريقات: سنلجأ إلى الجنائية الدولية رغم إغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن
إصابة معلم فلسطيني خلال اقتحام العدو الصهيوني مدرسة في الخليل

عريقات: سنلجأ إلى الجنائية الدولية رغم إغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن

* 93 مستوطنا صهيونيا يدنسون الأقصى المبارك

أدان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، القرار الأمريكي بإغلاق مكتب بعثة فلسطين في واشنطن، واصفا هذه الخطوة، بالهجمة التصعيدية المدروسة.

وحذر عريقات من أن قرار واشنطن، ستكون له عواقب سياسية وخيمة في تخريب النظام الدولي برمته، من أجل حماية منظومة الجيش الإسرائيلي.

وقال عريقات في بيان صحفي، "لقد تم إعلامنا رسميا بأن الإدارة الأمريكية، ستقوم بإغلاق سفارتنا في واشنطن، عقابا على مواصلة العمل مع المحكمة الجنائية الدولية ضد جرائم الحرب الإسرائيلية، وستقوم بإنزال علم فلسطين في العاصمة واشنطن، ما يعني أكثر بكثير من صفعة جديدة من إدارة ترامب ضد السلام والعدالة، ليس ذلك فحسب، بل تقوم الإدارة الأمريكية، بابتزاز المحكمة الجنائية الدولية أيضا، وتهدد مثل هذا المنبر القانوني الجنائي العالمي، الذي يعمل من أجل تحقيق العدالة الدولية".

وتابع أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تبتز إرادة الشعب الفلسطيني، ومواصلة مساره القانوني والسياسي، خاصة في المحكمة الجنائية الدولية، وسيتابع الفلسطينيون هذا المسار تحقيقا للعدالة والإنصاف.

وحث أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، على الإسراع في فتح تحقيق جنائي فوري في جرائم الحكومة الإسرائيلية، مؤكدا أن القيادة، ستتخذ التدابير الكفيلة لحماية الفلسطينيين، الذين يعيشون في الولايات المتحدة في الوصول إلى خدماتهم القنصلية، وشدد على أن الفلسطينيين لن يستسلموا للتهديدات الأمريكية، ما يتطلب من المجتمع الدولي التحرك فورا، للرد على هذه الهجمات الأمريكية.

من جهتها أعلنت الإدارة الأميركية الإثنين، إغلاق مكتب منطمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

ونقلت الوكالة عن مسوّدة خطاب كان من المقرر أن يلقيه الاثنين مستشار الأمن القومي جون بولتون، أن واشنطن ستبرر قرارها بالقلق من المحاولات الفلسطينية الرامية إلى رفع الجرائم الإسرائيلية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأضافت أنّ بولتون سيلوّح بعزم الإدارة الأميركية على فرض عقوبات على المحكمة إذا شرع قضاتها في التحقيق بشأن جرائم حرب ارتكبها أميركيون في أفغانستان، واصفاً المحكمة الجنائية بالغير شرعية.

في المقابل، رأت منظمة التحرير الفلسطينية أنّ قرار إغلاق مكتب المنظمة "نفاق أميركي ولن يثنينا عن إسقاط صفقة القرن ".

وقال أحمد التميمي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في المنظمة إن هذا القرار هو "نفاق أميركي وانحياز صارخ لحكومة الاحتلال الإسرائيلية اليمينية المتطرفة" .

واعتبر التميمي أن هذا القرار يأتي استمراراً لسياسات إدارة ترامب المعادية للشعب الفلسطيني وحقوقه والتي بدأت بإعلان هذه الإدارة عن نقل السفارة الأميركية من تل ابيب إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال مروراً بقرار وقف تمويل وكالة الغوث الأونروا ومؤخراً وقف تمويل المستشفيات الفلسطينية في القدس.

كما أكد أن هذا القرار لن يثني القيادة الفلسطينية عن مساعيها في التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية لمعاقبة "إسرائيل" على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني وسياساتها المستمرة والدائمة بانتهاك القانون الدولي الإنساني.

إلى ذلك اقتحمت مجموعات من المستوطنين الصهاينة، صباح الاثنين، ساحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة.

ونقلت وكالة "فلسطين الآن" عن مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فراس الدبس،قوله: إن 93 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته.

وأوضح أن المستوطنين أدوا خلال الاقتحامات طقوساً وشعائر تلمودية في المسجد، وجرى "النفخ بالبوق" خارج باب السلسلة.

وكان 258 مستوطنًا بمشاركة وزير الزراعة الصهيوني أوري أرئيل اقتحموا الأحد المسجد الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وسط قيود فرضتها الشرطة الصهيونيةعلى حراس الأقصى وموظفي الأوقاف، حيث اعتقلت موظف الإعمار رائد زغير أثناء عمله في المسجد.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين وعلى فترتين صباحية ومسائية.

هذا وأصيب، الاثنين، معلم فلسطيني بجروح ورضوض، وعشرات الطلبة بالاختناق، عقب اقتحام قوات العدو الصهيوني مدرسة الخليل الأساسية في مدينة الخليل.

ووفقا لوكالة "فلسطين اليوم" قالت مصادر محلية إن قوات العدو اعتدت بالضرب على عدد من معلمي المدرسة، ما أسفر عن إصابة المعلم شكري الزرو التميمي بجروح، كما أطلقت قنابل الصوت والغاز السام صوب الطلبة في محيط المدرسة وداخل أسوارها، عقب محاولة اقتحامها، ما تسبب بحالة من الرعب في صفوفهم، وإصابة العشرات منهم بحالات اختناق، ويصل عددهم إلى 370 طالبا تقريبا.

وفي سياق منفصل اعتقلت قوات العدو الصهيوني، فجر الاثنين، شابا من قرية العيساوية بالقدس المحتلة.

كما داهمت أحد المحال التجارية قرب دوار دير شرف غرب مدينة نابلس، وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة منه.

واقتحمت دوريات العدو "قرية المغير" شمال شرق مدينة رام الله، وبلدة عصيرة الشمالية شمال مدينة نابلس، فيما انتشر عدد كبير من العناصر قرب بلدة عزون.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9957 sec