رقم الخبر: 232060 تاريخ النشر: أيلول 10, 2018 الوقت: 20:52 الاقسام: عربيات  
هجوم على مواقع المرتزقة في نهم وتدمير طقمين قبالة نجران
وزارة الصحة: وفاة 27 ألف مريض منذ إغلاق مطار صنعاء الدولي

هجوم على مواقع المرتزقة في نهم وتدمير طقمين قبالة نجران

* 53 قتيلاً و 23 جريحاً من الجيش السعودي حصيلة شهر أغسطس في اليمن

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان الدكتور يوسف الحاضري، الاثنين، وفاة 27 ألف مريض كانوا بحاجة للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج منذ إغلاق مطار صنعاء الدولي قبل عامين.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة في اتصال هاتفي مع قناة "المسيرة" إلى أن هناك 200 ألف حالة انسانية من المرضى والجرحى بحاجة للعلاج في الخارج لكن العدوان حال دون ذلك بإغلاق مطار صنعاء الدولي.

ولفت الحاضري إلى أن هناك إحصائيات تشير إلى وفاة ما بين 25 – 30 شخصاً يومياً نتيجة تدهور الوضع الصحي العام في ظل إغلاق مطار صنعاء الدولي.

ويفرض العدوان السعودي الأمريكي اغلاقا تاما للمنافذ البرية والبحرية على اليمن منذ أكثر من عامين إلى جانب الحرب العسكرية والحصار الاقتصادي المفروض على البلاد منذ مارس 2015 ما تسبب بأسوأ كارثة إنسانية في العالم بحسب ما تؤكد الأمم المتحدة.

ميدانياً شن الجيش واللجان الشعبية، الاثنين، هجوما على مواقع مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في جبهة نهم، فيما تم تدمير طقمين عسكريين في كمين محكم بجبهة نجران.

وأوضح مصدر عسكري لـ"المسيرة نت" أن الجيش واللجان الشعبية شنوا عملية هجومية على مواقع المرتزقة في جبهة يام بمديرية نهم مؤكدا وقوع قتلى وجرح في صفوفهم.

وأكد المصدر تدمير طقمين عسكريين بكمين محكم ومصرع من عليهما في صحراء البقع قبالة نجران.

وكان الجيش واللجان قد تمكنوا، الأحد، من كسر زحف لمرتزقة الجيش السعودي في صحراء البقع ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة وتدمير آليتين.

وكان عدد من مرتزقة الجيش السعودي لقوا مصرعهم الأحد بتفجير عبوة ناسفة قبالة نجران.

وأكد مصدر عسكري أن وحدة الهندسة التابعة للجيش واللجان الشعبية تمكنت من تفجير عبوة ناسفة في مرتزقة الجيش السعودي بصحراء البقع قبالة نجران ما أدى إلى مصرع عدد منهم.

من جهة اخرى بلغت خسائر الجيش السعودي في عدوانه على اليمن خلال شهر أغسطس الفائت 53 قتيلًا و 23 جريحًا في إحصائية جديدة.

ورصدت "المسيرة نت" أعداد وأسماء القتلى والجرحى من وسائل الإعلام السعودية الرسمية وغير الرسمية جراء العمليات العسكرية في جبهات جيزان ونجران وعسير، فيما لم تعلن وكالة الأنباء السعودية الرسمية سوى عن 22 قتيلا.

وأكد مصدر عسكري في الجيش واللجان الشعبية اليمنية أن الأعداد الحقيقية للقتلى والجرحى من الجيش السعودي تفوق ما يجري الإعلان عنه في الإعلام السعودي كون النظام السعودي درج على إخفاء خسائره للعام الرابع على التوالي من عدوانه على اليمن.

وكانت خسائر الجيش السعودي خلال الأشهر السابقة من العام الجاري، في احصائيات رصدتها "المسيرة نت" على النحو التالي:- يناير /  39 قتيلاً و35 جريحاً، فبراير / 45 قتيلاً و 19 جريحاً، مارس / 55 قتيلاً و 53 جريحاً، ابريل / 82 قتيلاً و 41 جريحاً، مايو / 73 قتيلاً و 22 جريحاً، يونيو / 38 قتيلاً و 46 جريحاً، يوليو / 40 قتيلاً و30 جريحاً، وأغسطس / 53 قتيلاً و 23 جريحاً، ليبلغ بذلك أعداد القتلى والجرحى من الجيش السعودي المعلن عنهم خلال الـ 8 أشهر الماضية من العام الجاري، 425 قتيلاً 269 جريحاً.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ــ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/6700 sec