رقم الخبر: 232019 تاريخ النشر: أيلول 10, 2018 الوقت: 14:54 الاقسام: ثقافة وفن  
فنانة إیرانیة توجه رسالة الی بابا الفاتیكان

فنانة إیرانیة توجه رسالة الی بابا الفاتیكان

وجهت الخطاطة الإیرانیة المقیمة في الفلبین «تندیس تقوي» التي أهدت في الآونة الأخیرة 8 لوحات فنیة تتضمن آیات من سورة «مریم» المباركة الی بابا الفاتیكان، رسالة الیه.

أن الخطاطة الإیرانیة المقیمة في مانیلا «تندیس تقوي» أهدت في الآونة الأخیرة 8 لوحات الی بابا الفاتیكان من خلال سفیر الفاتیكان لدی مانیلا.

وتعتبر تندیس تقوي هذه اللوحات الفنیة رمزاً للحوار الإسلامي – المسیحي واصفة إیاها بالعمل المعنوي الخالد.

وقالت ان ذلك كان توفیقاً من عند الله عز وجل ان یتم إهداء 8 لوحات تحمل رسالة من الدین الإسلامي الی العالم المسیحي تؤكد المشتركات بین الدیانتین وتصحّح صورة الدیانة الإسلامیة لدی المسیحیین.

وأضافت أن هجوم داعش علی جنوب الفلبین سبب قلقاً شعبیاً من نمو داعش بالإضافة الی أن الشعب الفلبیني كان لدیه قلق من نمو الشیعة، الأمر الذي جعلني أعمل من خلال عملي الفني علی تعریف الدین الإسلامي والمذهب الشیعي علی أنهما تعالیم سلام وتعایش.

ووجهت تندیس تقوي رسالة الی بابا الفاتیكان حول اللوحات التي أهدتها إلیه من خلال سفیر دولة الفاتیكان لدی مانیلا أكدت فیها أهمیة الفن كلغة عالمیة یضع بعض المسؤولیات علی عاتق أصحابه.

وأشارت في مقدمة الرسالة الی الآیة 13 من سورة الحجرات «يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ».

وأكدت أنها عندما كانت تعمل علی خطّ المصحف الشریف وصلت الی سورة مریم (س) السورة الوحیدة التي سمیت بإسم سیدة وهو الإسم الذي یطلقه الكثیر من الإیرانیین علی صبیاتهم مؤكدة أن ذلك الأمر شوقها لكتابة سورة مریم علی هیئة لوحات فنیة وإهداءها الی إخوانها وأخواتها المسیحیین.

وأكدت قائلة نحن المسلمون نعتبر القرآن والتوراة والإنجیل نوراً لأن هذه الكتب السماوية الثلاثة جمیعاً من مصدر واحد وأنزلها الله عز وجل لیمنح البشر السعادة في الدنیا والآخرة.

 

                                                                  

 

                                                                                

فنانة ايرانيةفنانة ايرانية
فنانة ايرانيةفنانة ايرانية
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/9306 sec