رقم الخبر: 231956 تاريخ النشر: أيلول 09, 2018 الوقت: 20:28 الاقسام: عربيات  
حملة مداهمات واعتقالات .. ووزير الزراعة الصهيوني يقتحم المسجد الأقصى
المستشفيات في غزة مهددة بالتوقف لانقطاع الكهرباء

حملة مداهمات واعتقالات .. ووزير الزراعة الصهيوني يقتحم المسجد الأقصى

*الاحتلال يغلق المعابر في القطاع ويفرض طوقا أمنيا بالضفة الغربية

اقتحمت مجموعة من المستوطنين مكوّنة من 45 مستوطناً وعلى رأسهم وزير الزراعة الإسرائيلي "اوري ارئيل" ساحات المسجد الأقصى المبارك صباح الأحد بحماية من شرطة الاحتلال.

وتشهد باحات المسجد الأقصى منذ ساعات فجر الأحد توتراً تزامن مع تهديدات من المتطرفين لاقتحامات واسعة لباحات المسجد، وتواجد مكثف من قبل المرابطين والشبان لمنع الاقتحامات.

وكانت ما تسمى بـمنظمة "طلاب لأجل الهيكل" دعت أنصارها وجمهور المستوطنين الى المشاركة الواسعة في اقتحام المسجد الأقصى المبارك، خلال رأس السنة العبرية في أيلول الحالي.

ونشرت هذه المنظمة المتطرفة دعواتها وإعلاناتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي الأحياء الاستيطانية المتشددة.

وجاء في بعض أوراق ألصقتها هذه الجماعة المتطرفة دعوة للتوجه لاقتحام الأقصى خلال عيد رأس السنة بدل السفر للخارج لقضاء الإجازة.

وقال رئيس المنظمة اليهودية المتطرفة "طلاب لأجل الهيكل" المتطرف "طل كوفل"، إن "هذا النشاط هو مقدمة لنشاطات عديدة وكبيرة قادمة من أجل زيادة أعداد اليهود في (جبل الهيكل).

يذكر أن الشهر المقبل سيشهد أطول فترة أعياد عبرية خلال العام الجاري، وعادة ما يكون فيها المسجد الأقصى نقطة الاستهداف الرئيسية لعصابات المستوطنين.

وكانت سلطات الاحتلال قررت فرض طوقاً عسكرياً على الضفة الغربية وقطاع غزة، بدءاً من منتصف السبت وحتى الثلاثاء القادم، بذريعة الأعياد اليهودية.

وبحسب بيان للاحتلال، فأنه سيتم فرض الطوق بذريعة "عيد رأس السنة اليهودية" منذ منتصف ليل السبت/ الأحد (8 أيلول/ سبتمبر) وحتى منتصف ليل الثلاثاء.

ومنذ منتصف ليل الإثنين سيفرض الطوق مجدداً وسيتم رفعه في منتصف ليل الأربعاء.

وقال جيش الاحتلال في بيان له "سيتم (خلال الأيام المذكورة) حظر دخول أو خروج الفلسطينيين من وإلى الضفة الغربية أو عن طريق معابر غزة بالإضافة إلى منع حملة التصاريح من دخول "اسرائيل."

من جانب آخر شنت قوات العدو الصهيوني، فجر الاحد، حملة مداهمات واعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

وأفادت وكالة "فلسطين اليوم" أن قوات العدو اعتقلت ستة مواطنين من منازلهم بعد مداهمتها وتفتيشها، فيما زعم الجيش الصهيوني أن مسلحين أطلقوا النار على سيارة للمستوطنين شمال الضفة ليلة السبت دون إصابات.

كما زعمت أنها عثرت على أسلحة وذخيرة أثناء عمليات التفتيش في الخليل ونابلس، ونهبت مسدس وآلاف الشواقل.

وذكرت مصادر محلية أن جنود العدو اعتقلوا شابا من منزله في بلدة قباطية بجنين، كما داهم الجنود منزل أسير محرر، في المنطقة الجنوبية بمدينة الخليل، وسلمه بلاغاً لمراجعة مخابراتها.

وجرى ليلة السبت اعتقال مواطن وشقيقه، من قرية مرج نعجة شمال أريحا.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات العدو الصهيوني التي اقتحمت قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، كما أطلق جنود العدو قنابل مضيئة في سماء مخيم عايدة شمال بيت لحم.

وداهم جنود العدو منزل مواطن في بلدة مادما جنوب نابلس، كما اعتقلوا الباحث الحقوقي والأسير المحرر أيمن أمين ناصر من منزله في قرية صفّا غرب رام الله.

هذا وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأحد، عن بدء العد التنازلي لتوقف مولدات الكهرباء في كبرى المستشفيات بقطاع غزة.

وأفادت وكالة "فلسطين اليوم" نقلا عن المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة قوله: إن العد التنازلي لتوقف المولدات الكهربائية في كبرى مستشفيات قطاع غزة بدأ جراء تفاقم أزمة الوقود ولا يوجد تجاوب من مختلف الجهات حتى اللحظة.

يذكر، أن المستشفيات تعاني من أزمة وقود خانقة، نتيجة الحصار الخانق، والعقوبات التي تفرضها السلطات الصهيونية على القطاع.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/0871 sec