رقم الخبر: 231775 تاريخ النشر: أيلول 08, 2018 الوقت: 13:31 الاقسام: منوعات  
عجوز يتمشّى في شوارع مدينته مترقّبا قرار السلطات حول إعدامه!

عجوز يتمشّى في شوارع مدينته مترقّبا قرار السلطات حول إعدامه!

يتمشّى إيواو بهدوء في شوارع مدينة هاماماتسو وسط اليابان كأي عجوز آخر في سنّه، ولا شيء يوحي في مظهره بالواقع الرهيب الذي يعيشه، فهو محكوم بالإعدام مع وقف التنفيذ، لكن السلطات قد تعود وتقرّر تنفيذه في أي لحظة.

وتقول شقيقته هيديكو البالغة من العمر 85 عاماً، وتحيطه بالرعاية: «يذهب كلّ يوم للتنزّه عند الساعة الواحدة ظهرا ويعود بعد خمس ساعات مع حلول الليل».

قبل أربع سنوات، أطلقت السلطات سراحه، ومنذ ذلك عادت الفرحة لحياة شقيقته العجوز التي تعيش معه يوماً بيوم.

وتقول: «لقد مضى ما مضى ولا يمكن تغييره، المهم هو ما سيأتي، علينا أن نستمرّ».

وتضيف: «سأكون دائماً جاهزة لإقناع أي كان ببراءته، حتى لو كان في أقصى اليابان».

بدأت هذه القصة في عام 1966 حين وقعت جريمة قتل راح ضحيتها مدير شركة «ميزو» وثلاثة من أفراد عائلته.

بعد شهر وأسبوعين، أوقف إيواو هاكامادا، الذي كان في الثلاثين من عمره، وكان في حينها موظّفا في تلك الشركة. في الأيام العشرين الأولى من التوقيف والتحقيقات، اعترف أنه هو من قتل المدير، لكنه تراجع عن اعترافاته بعد ذلك وشدّد على براءته.

تقول الشرطة إن لديها أدلّة متراكمة على تورّطه في الجريمة، وقد أحالته إلى القضاء، حيث حكم عليه بعد عامين بالإعدام، وقد ثبّتت المحكمة العقوبة في عام 1980.

وفي عام 2004 تقدّم إيواو بطلب لإعادة النظر في الحكم فرُفض، ثم تقدّم بطلب آخر في 2014 على ضوء فحص وراثي جعل المحكمة تقرّر إعادة محاكمته لوجود شكوك كبيرة حول أدلّة الإدانة، فأُطلق سراحه.

إلا أن فرحته لم يُكتب لها أن تستمرّ، ففي الحادي عشر من حزيران/يونيو الماضي، وبطلب من النيابة العامة، ألغت المحكمة العليا في طوكيو قرار إعادة محاكمته، وكان لهذا القرار وقع الصاعقة عليه وعلى عائلته.

وإذا كان هذا الملاكم السابق لا يتطرّق إلى حالته بشكل مباشر، إلا أنه يدرك أنه ما زال في قلب معركة عليه أن يخوضها.

ويقول وهو يعود من نزهته اليومية: «علينا أن نثابر، يوما بعد يوم … في الملاكمة إن لم تؤمن بذلك ستخسر … يجب أن أربح».

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2172 sec