رقم الخبر: 231679 تاريخ النشر: أيلول 07, 2018 الوقت: 15:09 الاقسام: منوعات  
شامة عملاقة تكسو جسد طفلة عراقية وتحير الأطباء

شامة عملاقة تكسو جسد طفلة عراقية وتحير الأطباء

حين بدأت الطفلة العراقية حوراء النطق بكلماتها الأولى قالت لأطفال الجيران في الحي الذي تسكنه: «لا تخافوا مني، أنا لست وحشا أريد فقط أن ألعب معكم». حوراء ذات الأربعة أعوام ولدت بعيب خلقي يحول بينها وبين الاستمتاع بطفولتها.

شامة عملاقة تكسو ذراعها الأيسر وعنقها حولت حياة الطفلة الصغيرة إلى جحيم وجعلتها تعيش في عزلة. وبمرور الوقت امتلأت هذه الشامة بالشعر الأسود الكثيف لتتحول فيما بعد إلى مرض نادر. وكأن هذا لم يكن كافيا، وطبقا لتصريحات الأطباء، فقد تتحول هذه الشامة العملاقة إلى سرطان يصيب الخلايا الصبغية.

وبسبب نقص الخدمات الطبية في قرية «واحد حزيران» الواقعة في محافظة الديوانية على مسافة 200 كيلومتر من جنوب بغداد، بدأت أم حوراء السيدة علياء خفيف بالاستغاثة بوسائل الإعلام لإيجاد حل لإبنتها حوراء. وقالت الأم: (عرضنا حالتها الصحية على أكثر من طبيب، وقالوا إنه لا يوجد لها علاج داخل العراق ويجب أن تعالج خارج البلد في مراكز خاصة متطورة وعلى مراحل متعددة. يحتاج علاج حوراء إلى مبالغ كبيرة من المال، ونحن لا نملكها وغير قادرين على تغطية نفقات العلاج، نحن عائلة كبيرة وبالكاد نستطيع تغطية نفقات المنزل وتكاليف الدراسة لإخوتها الأربعة، حين تلعب ابنتي تصيبها «حكة» ولا نملك حتى نفقات الطبيب لكي يصف لها علاجا لإيقاف هذه الحكة.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ قناة الكوثر
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3308 sec